الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحديد يفتتح بطولة امانة عمان التنشيطية الكروية*الوحدات يعبر بوابة شباب الحسين.. والحسين يغرق الشباك البقعاوية برباعية*الفيصلي على موعد مع الجزيرة والاهلي يتحفز للأمانة اليوم

تم نشره في الخميس 2 تشرين الأول / أكتوبر 2003. 03:00 مـساءً
الحديد يفتتح بطولة امانة عمان التنشيطية الكروية*الوحدات يعبر بوابة شباب الحسين.. والحسين يغرق الشباك البقعاوية برباعية*الفيصلي على موعد مع الجزيرة والاهلي يتحفز للأمانة اليوم

 

 
عمان ـ اشرف المجالي
برعاية المهندس نضال الحديد امين عمان نائب سمو رئيس اتحاد كرة القدم افتتحت يوم امس على ستاد الملك عبدالله بطولة امانة عمان التنشيطية لكرة القدم، حيث حقق فريق الوحدات بافتتاح مباريات البطولة فوزا مستحقا على فريق شباب الحسين »2/صفر« ليتصدر الوحدات بذلك فرق المجموعة الاولى برصيد »3« نقاط.
وفي المجموعة الثانية وعلى ملعب الامير محمد بالزرقاء حقق فريق الحسين فوزا كبيرا على فريق البقعة وبنتيجة وصلت الى اربعة اهداف نظيفة.
وتقام في الرابعة من مساء اليوم مباراتان، حيث يلتقي على ستاد الملك عبدالله وضمن المجموعة الثالثة منتخب امانة عمان مع فريق الاهلي وعلى ستاد عمان وضمن المجموعة الرابعة يلتقي الفيصلي مع الجزيرة.
يذكر ان لقاء الوحدات وشباب الحسين حضره النائب خليل عطية عضو مجلس ادارة اتحاد الكرة والسيد فادي زريقات امين عام اتحاد الكرة والسيد رياض عبدالكريم رئيس نادي الوحدات والسيد جهاد عطية رئيس نادي شباب الحسين وعدد كبير من اعضاء مجلسي ادارتي الناديين.

الوحدات/ 2
شباب الحسين/ صفر
تميز لاعبو الوحدات منذ اللحظات الاولى للشوط الاول بحسن نقل الكرات عبر الاطراف خصوصا الركن الايسر الذي شكل ازعاجا واضحا لدفاعات شباب الحسين، حيث قام نائل عيد وامامه رأفت علي باستغلال هذا الركن بشكل حيوي مستغلين افضلية خط وسطهم بقيادة سفيان عبدالله ورفاقه حسن عبدالفتاح وايهاب معالي ومن خلفهم ابو صفية في توفير المطلوب منهم في عملية البناء الهجومي لتبدأ الخطورة الحقيقية للوحدات منذ الدقائق الاولى لكن هذه الخطورة لم تشكل تهديدا حقيقيا على مرمى حلاوة حارس الشباب.
وفي الدقيقة »14« نجح لاعبو الوحدات من افتتاح التسجيل بعدما مرر نائل عيد كرة بالميسرة لرأفت علي الذي اخذها وتابع طريقه لداخل المنطقة متخلصا من دفاعات الشباب ليمررها بالمقاس على قدم سفيان المتحفز ليسددها بسرعة قوية اخذت يد حارس الشباب وتابعت طريقها في المرمى.
بعد هذا الهدف حاول لاعبو الشباب التحرر من المواقع الخلفية والتقدم صوب المقدمة بحثا عن هدف التعادل لكن ما حصل ان خط وسطهم الشعيبي وعصفور والخطيب عانى من ضعف التركيز والرقابة الصارمة التي فرضها عليهم لاعبو الوحدات الامر الذي ساهم في ابتعاد ثنائي الهجوم حمارشة وصرصور عن تهديد مرمى حزين حارس الوحدات طيلة الوقت باستثناء فرصتين ذهبتا خارج المرمى كانت الاخطر فرصة صرصور الذي وصلته عرضية ابو هلالة ليسدد بتسرع فوق العارضة اما الثانية فكانت من خلال تمريرة رأفت حماد الطويلة والتي وصلت حمارشة الذي حاول تخليص الكرة من العراقي زياد طارق لكن الاخير نجح في تشتيتها الى ركنية.
وكان خلال دقائق هذا الشوط الابرز رأفت علي، حيث كان يتلاعب بدفاعات الشباب كيفما شاء معتمدا على مهارته في المراوغة ومن هنا فان مصدر الخطورة الوحداتية يبدأ من عنده فبعدما تخلص من مدافعي الشباب وسدد باحضان الحارس مرر حسن عبدالفتاح كرة له بالعمق اخذها ومرر بصورة مشابهة امام سفيان ليسدد الاخير كرة زاحفة على يسار الحارس الهدف الوحداتي الثاني في الدقيقة »31«.
وفيما تبقى من وقت واصل لاعبو الوحدات بسط سيطرتهم على مجريات اللعب لكن دون ان تشكل هذه السيطرة تعديلا على نتيجة الشوط الاول ليخرج الوحدات متقدما »2/صفر«.
لم يظهر شباب الحسين اي تحسن على ادائه، حيث بقي معظم الوقت مدافعا والوحدات مهاجما فكانت جميع محاولاتهم الهجومية خجولة تتوقف في معظمها امام ثنائي الدفاع الوحداتي سمرين وزياد طارق.
محاولات الوحدات في زيادة غلة الاهداف وعلى الرغم من كثرة الوصول لمرمى الشباب لم تسفر عن شيء ليقوم المدير الفني لكرة الوحدات عيسى الترك باجراء تعديل على تشكيلته على فترات، وذلك بدخول ماجد محمود وبلال طلعت مكان فادي شاهين وابو كانو بهدف اعطاء الفريق نفسا جديدا، ومن ثم طرق الشباك لكن دون جدوى.
في المقابل زج الشباب بعدد من اللاعبين كانت البداية بنضال الجنيدي الذي حل عوضا عن صلاح ابو جعفر ثم نبيل ابو علي مكان الشعيبي.
على العموم فان هذه التعديلات في الجانبين بقيت بعيدة عن تغيير نتيجة الشوط الاول.

الحسين/ اربد »4« البقعة »صفر«
الزرقاء ـ نعمان عيد
حاصر لاعبو الحسين/ اربد البقعة بملعبه اغلب فترات الحصة الاولى لكن القوة الهجومية الضاربة التي تمثلت بشادي الشرمان وعمر عثامنة باسناد فاعل من وليد الخالدي وابراهيم الرياحنة وصلاح احمد لم تهتد للشباك حتى ان الفرص المباشرة التي لاحت كانت محدودة ولم تشكل اختبارا حقيقيا لمرمى اياد العناتي حارس البقعة، فكانت هجمات الاصفر المتلاحقة تنفذ بسرعة وخاصة من الطرفين وبالذات من الجهة اليسرى التي اشغلها محمد بلص الذي ازعج دفاعات البقعة بعد ان ارسل الكرات العرضية من هناك داخل منطقة جزاء البقعة، لكن قلة التفاضل العددي للاعبي الحسين جعل تلك المبادرة تأتي عقيمة وهو ما جعل الحسين يعجز في التغلب على كثافة البقعة الدفاعية ليضطر بعدها الاعتماد على الاختراق من العمق عبر الكرات القصيرة بين عثمان عبيدات وربايعة وهو ما جعل لاعبي البقعة اكثر تماسكا في الخط الخلفي للاسناد الذي قدمه لاعبو الوسط.
وعاد بلص ليشكل مع رياحنة الخطورة من الكرات العرضية لكن مع كثرتها الا ان الاصفر لم يستطع الوصول لمرمى العناتي ولذلك فقد لجأ الى التسديد البعيد عبر الشرمان وعمر عثامنة لكنها جاورت المرمى باستثناء تسديدة محمد بلص التي سيطر عليها العناتي.
حاول البقعة من جانبه الاطمئنان على المنطقة الخلفية حيث فرض الرقابة الفردية بملعبه ثم اعتمد على الهجمات المرتدة عبر رامي حمدان ومؤيد ابو كشك ولتأمين الدعم من خط الوسط الذي قاده محمد جمال ومحمد وجيه وجعفر حماد ونجح ثابت عبيدات بالوصول لمرمى عبدالله يوسف بعد ان اخطأ مدافع الحسين الهزايمة باعادة الكرة لحارسه لكنه سدد بتهور بجوار القائم.
وعاد نفسه لتسديد قذيفة فوق العارضة من عرضية جعفر حماد، وحملت الدقيقة »45« الفرج للاصفر بعدما ارسل صلاح احمد كرة امامية الى عمر عثامنة الذي هيأها لنفسه واطلقها قوية عن يسار الحارس هدف فريقه الاول الذي خرج به متقدما نهاية الحصة الاولى.

اثارة وتعزيز
امتد البقعة منذ بداية الشوط الثاني سعيا لادراك التعادل وباتت الهجمات متبادلة وزادت من جانب البقعة الذي رمى بثقله للأمام بعد ان اجرى عدة تبديلات بدخول احمد بدر وعمار الزريقي وعلاء دخل الله وفايز حسن بدلا من رامي حمدان ومحمد وجيه وجعفر حماد ووسام الزامل، وبعد تسديدة مؤيد ابو كشك الرأسيه التي علت العارضة وعلى عكس المجريات حملت الدقيقة »49« هدف التعزيز للحسين بامضاء شادي الشرمان الذي تابع الكرة المرسلة من ابراهيم الرياحنة داخل الجزاء.
البقعة حاول الدفع بتعزيزات هجومية لتقليص الفارق فاستقبل ابو كشك عرضية عصام محمود وسددها عالطاير فوق العارضة واستفاد الحسين من التبديلات باشراك عبدالله الشياب وحسين العلاونة في الحصة الثانية واعتمد على الهجمات المرتدة ومن احداها انطلق محمد بلص من الميسرة وسدد قذيفة سكنت الزاوية العليا لمرمى البقعة هدف فريقه الثالث، ومع نهاية الوقت عزز حسين علاونة رصيد فريقه بهدف رابع منهيا به مهرجان الاهداف.

الفيصلي* الجزيرة
ستاد عمان، س4

يبدو أن اليوغسلافي برانكو المدير الفني الجديد للفيصلي في سباق مع الزمن لتحضير لاعبيه لخوض دوري أبطال العرب بعد ثلاثة أسابيع امام النصر العماني، ولأن اغلبية العناصر الاساسية للفريق منضمة تحت لواء المنتخب الوطني فلا بد وان يدفع بالعناصر الشابة خلال البطولة لاكسابها مزيدا من الخبرة لكن من الناحية الفنية يتوقع ان يعمل برانكو على رسم الخطوط العريضة للشكل الجديد خصوصا في الناحية الدفاعية التي سيتواجد فيها الثلاثي عدنان عوض ومحمد خميس مع محمد زهير، وهؤلاء لا ينقصهم الانسجام امام الحارس لؤي العمايرة. اما في الشق الهجومي فان الادوار تتوزع بمعرفة الكابتن صبحي سليمان وبمساندة من محمد نعيم وقيس العتيبي ونور التكروري وهم سيحاولون بسط نفوذهم على منطقة العمليات لامداد رأسي الحربة عبدالهادي المحارمة والتوايهة او سراج التل.
في المقابل تظهر العزيمة كشعار جديد للجزيرة بقيادة مدربه عزت حمزة الذي يعمل على اعادة شيء من ذلك التاريخ العريق لكرة »الشياطين الحمر« واللقاءات الودية خير دليل على النشاط الداخلي للفريق، وربما سيكون التفكير جديا في الذهاب بعيدا خلال هذه البطولة لاكتساب الثقة قبل انطلاقة الدوري الممتاز، والفوز على الفيصلي يعد بداية هامة لذا فان التعليمات ستعطى بضرورة فرض الرقابة على مفاتيح اللعب من ثلاثي الوسط الخواجا وعبدالملك والجعفري لمنع اي تهديد حقيقي قبل الوصول للخطوط الامامية وعلى نضال توفيق والطاهر وماهر اسماعيل الحد من خطورة مهاجمي الفيصلي امام مرمى الريشة، فيما ستقع مسؤولية بناء الهجمات على عاتق مراد عوينة.

أمانة عمان* الأهلي
ستاد الملك عبدالله، س4
تختلف ظروف الفريقين تماما من حيث المشاركة بالبطولة، فالامانة المنظم انهى مشاركاته في دوري الشركات وهو يريد اثبات تواجده لا اكثر خصوصا بعد ان سمح لاغلب لاعبيه بمشاركة فرقهم في البطولة.
ولذلك سيحاول مدربه هاني ابوالليل تقديم عروض جيدة وتفادي الخروج المبكر، وسيدفع بتشكيلة تؤمن له الحماية في الخلف من خلال اشراك ديان صالح وخالد ابوعبيد ومحمد شاكر في الدفاع ومن ورائهم الحارس عصام الريماوي، فيما سيقود عبدالله القططي وحمدي سعيد الهجمات من العمق بالتعاون مع الموهوب مالك البرغوثي وعبدالرحمن شاهين وهم سيحاولون امداد قلبي الهجوم اسماعيل الخطيب وجمال الوحيدي لهز شباك الاهلي.
وعلى الجانب الاخر يتطلع الاهلاوية لبداية قوية وتحقيق الفوز، حيث تبدو خطوط الفريق متجانسة مع افكار المدرب نهاد صوقار الذي سيعتمد على ماجد قاخون مع بدر عبدالرحمن لضبط ايقاع الدفاع في حين يتولى الخواجا وموفق اكرم مع علاء المومني بناء الهجمات التي تكتمل فاعليتها باسناد الظهيرين وفا صوقار وبيبرت كغدو. وفي الهجوم سيكون الكابتن بسام الخطيب مطالبا بالتسجيل واذا ما اشترك العراقي علاء عبدالجبار بجانبه فان القوة الهجومية ستزداد على مرمى الامانة.
تابع بطولة أمانة عمان
الفيصلي* الجزيرة
ستاد عمان، س4

يبدو أن اليوغسلافي برانكو المدير الفني الجديد للفيصلي في سباق مع الزمن لتحضير لاعبيه لخوض دوري أبطال العرب بعد ثلاثة أسابيع امام النصر العماني، ولأن اغلبية العناصر الاساسية للفريق منضمة تحت لواء المنتخب الوطني فلا بد وان يدفع بالعناصر الشابة خلال البطولة لاكسابها مزيدا من الخبرة لكن من الناحية الفنية يتوقع ان يعمل برانكو على رسم الخطوط العريضة للشكل الجديد خصوصا في الناحية الدفاعية التي سيتواجد فيها الثلاثي عدنان عوض ومحمد خميس مع محمد زهير، وهؤلاء لا ينقصهم الانسجام امام الحارس لؤي العمايرة. اما في الشق الهجومي فان الادوار تتوزع بمعرفة الكابتن صبحي سليمان وبمساندة من محمد نعيم وقيس العتيبي ونور التكروري وهم سيحاولون بسط نفوذهم على منطقة العمليات لامداد رأسي الحربة عبدالهادي المحارمة والتوايهة او سراج التل.
في المقابل تظهر العزيمة كشعار جديد للجزيرة بقيادة مدربه عزت حمزة الذي يعمل على اعادة شيء من ذلك التاريخ العريق لكرة »الشياطين الحمر« واللقاءات الودية خير دليل على النشر الداخلي للفريق، وربما سيكون التفكير جديا في الذهاب بعيدا خلال هذه البطولة لاكتساب الثقة قبل انطلاقة الدوري الممتاز، والفوز على الفيصلي يعد بداية هامة لذا فان التعليمات ستعطى بضرورة فرض الرقابة على مفاتيح اللعب من ثلاثي الوسط الخواجا وعبدالملك والجعفري لمنع اي تهديد حقيقي قبل الوصول للخطوط الامامية وعلى نضال توفيق والطاهر وماهر اسماعيل الحد من خطورة مهاجمي الفيصلي امام مرمى الريشة، فيما ستقع مسؤولية بناء الهجمات على عاتق مراد عوينة.

أمانة عمان* الأهلي
ستاد الملك عبدالله، س4
تختلف ظروف الفريقين تماما من حيث المشاركة بالبطولة، فالامانة المنظم انهى مشاركاته في دوري الشركات وهو يريد اثبات تواجده لا اكثر خصوصا بعد ان سمح لاغلب لاعبيه بمشاركة فرقهم في البطولة.
ولذلك سيحاول مدربه هاني ابوالليل تقديم عروض جيدة وتفادي الخروج المبكر، وسيدفع بتشكيلة تؤمن له الحماية في الخلف من خلال اشراك ديان صالح وخالد ابوعبيد ومحمد شاكر في الدفاع ومن ورائهم الحارس عصام الريماوي، فيما سيقود عبدالله القططي وحمدي سعيد الهجمات من العمق بالتعاون مع الموهوب مالك البرغوثي وعبدالرحمن شاهين وهم سيحاولون امداد قلبي الهجوم اسماعيل الخطيب وجمال الوحيدي لهز شباك الاهلي.
وعلى الجانب الاخر يتطلع الاهلاوية لبداية قوية وتحقيق الفوز، حيث تبدو خطوط الفريق متجانسة مع افكار المدرب نهاد صوقار الذي سيعتمد على ماجد قاخون مع بدر عبدالرحمن لضبط ايقاع الدفاع في حين يتولى الخواجا وموفق اكرم مع علاء المومني بناء الهجمات التي تكتمل فاعليتها باسناد الظهيرين وفا صوقار وبيبرت كغدو. وفي الهجوم سيكون الكابتن بسام الخطيب مطالبا بالتسجيل واذا ما اشترك العراقي علاء عبدالجبار بجانبه فان القوة الهجومية ستزداد على مرمى الامانة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش