الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تهجير وجرف أراض في القدس والضفة

تم نشره في الجمعة 22 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

  فلسطين المحتلة- أصيب عشرات المواطنين الفلسطينيين، بالاختناق بعد إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز السام المسيل للدموع، تزامنا مع هجوم نفذه 120 مستوطنا، أمس، على منازل المواطنين ومحلاتهم التجارية في منطقة السهلة بالبلدة القديمة، وسط مدينة الخليل.

يأتي ذلك في وقت اقتحم مستوطنون متطرفون، أمس باحات المسجد الأقصى المبارك- الحرم القدسي الشريف، من جهة باب المغاربة، وسط حراسة مشددة من شرطة الاحتلال الاسرائيلي، حيث اوضحت مؤسسة الاقصى للوقف والتراث في بيان، ان عددا من المستوطنين اقتحموا باحات الحرم القدسي الشريف تحت حراسة شرطة الاحتلال، وتصدى لهم  المصلون وحراس الاقصى وأجبروهم على المغادرة.

وفي قطاع غزة نشر جيش الاحتلال، خلال الايام الماضية، بطاريات مدفعية على طول الحدود مع القطاع.وقال الموقع الإلكتروني لصحيفة يديعوت أحرنوت الإسرائيلية، ان نشر المدفعية خلال السنوات السبع الاخيرة كان يتزامن مع الاستعداد لهجوم أو في اعقاب تصعيد على الموقف في المنطقة.ونقلت الصحيفة عن الناطق باسم جيش الاحتلال قوله ان الامر لا يتعدى تحريكا للقوات كجزء من اجراء تقليدي، مدعيا بعدم وجود اي استعدادات خاصة في المنطقة.

وواصلت قوات الاحتلال سياساتها الإرهابية بهدم المنازل في مدن وبلدات الضفة الغربية، فهدمت جرافات الاحتلال أمس ثلاثة منازل سكنية في منطقة «جبل البابا» في بلدة العيزرية شرق مدينة القدس المحتلة وشردت 17 فردا اغلبهم من الأطفال.

واقتحمت قوات الاحتلال برفقة جرافات الإدارة المدنية منطقة جبل البابا شرق قرية العيزرية وحاصرت المنطقة بالكامل وشرعت بإخراج السكان من منازلهم ونفذت عملية الهدم والتجريف دون سابق انذار.



وقال ممثل تجمع جبل البابا عطا الله مزارعة في بيان له «ان عملية الهدم تمت بصورة مفاجئة ودون سابق إنذار»، لافتا إلى أن محكمة الاحتلال جمدت قبل حوالي عام قرارات الهدم التي تهدد جميع مساكن التجمع.وأضاف أن جرافات الاحتلال هدمت 3 منازل سكنية مقدمة من الاتحاد الأوروبي وهي عبارة عن بيوت متنقلة وكان بإمكان قوات الاحتلال فكها دون اللجوء الى تنفيذ عملية الهدم، لافتا إلى ان القوات الاسرائيلية تعمدت تجريف الارض المقامة عليها المنازل في محاولة لعدم البناء من جديد في المنطقة.

وقال مزارعة إن طواقم الإدارة المدنية وقوات الاحتلال أخرجت السكان من منازلهم بالقوة واحتجزتهم عدة ساعات في العراء رغم برودة الطقس في المنطقة، كما اعتدت على الشبان بالضرب والدفع.

واعتقلت قوات الاحتلال 20 فلسطينيا بالضفة الغربية. وقال نادي الاسير الفلسطيني في بيان له ان قوات الاحتلال دهمت مدن نابلس وطولكرم وبيت لحم والخليل ورام الله وسط اطلاق كثيف للنيران واعتقلتهم .

وجرفت اليات الاحتلال التابعة لمستوطنة «أفني حيفتس» المقامة على أراضي قريتي شوفة وكفر اللبد بمدينة طولكرم، الأراضي التابعة لقرية شوفة جنوب المدينة.

وأفاد مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس في بيان له أن عددا من جرافات الاحتلال قدمت من المستوطنة برفقة مجموعة من المستوطنين وتقدمت نحو أراضي القرية القريبة من شارعها الرئيسي والتي تبعد عن المستوطنة بحدود كيلو متر واحد وباشرت بتجريفها، مضيفا أن ملكية هذه الأراضي تعود لمجلس شوفة ولعدد من مواطني القرية.

فيما أصيب شابان فلسطينيان، برصاص قوات الاحتلال خلال اقتحامها مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم ودهمها عدة منازل وتفتيشها والعبث بمحتوياتها.

وأصيب، ثلاثة فلسطينيين برصاص الاحتلال في مدينة نابلس في الضفة الغربية .وقالت جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني في بيان لها إن ثلاثة مواطنين أصيبوا برصاص الاحتلال واعتقل آخر عقب عمليات اقتحام لمخيم بلاطة وقرية تل في نابلس.وأضافت أن قوات الاحتلال دهمت عددا من المنازل في مخيم بلاطة.

وفي الخليل قالت وكالة الانباء الفلسطينية إن 120 مستوطنا، مدججين بالسلاح، ومعدات كسر الأبواب، وبحماية من قوات الاحتلال، هاجموا منازل المواطنين، ومحلات تجارية في منطقة السهلة قرب الحرم الإبراهيمي الشريف بالبلدة القديمة بالخليل، وحطموا ممتلكات المواطنين، وعاثوا خرابا داخل المنازل، التي عرف من أصحابها عائلة الزعتري.كما ان عددا من المستوطنين اعتلوا أسطح المنازل، ورفعوا العلم الإسرائيلي عليها. وأشارت إلى أن عشرات المواطنين من عائلات قفيشة والمحتسب وأبو حديد وغيث، أصيبوا بالاختناق نتيجة إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز صوب المنازل الفلسطينية.

وفي الخليل أيضاً جرفت قوات الاحتلال، أراضي زراعية قرب جدار الفصل العنصري غرب بلدة بيت اولا شمال غربي المدينة.

وأشار العملة إلى أن قوات الاحتلال تصعد من عمليات الاستيلاء على الأراضي وهدم المنازل الزراعية في المناطق المسماة (ج) والقريبة من الجدار الفصل، لصالح الاستيطان وتوسيع البؤر الاستيطانية.

من جهتها ذكرت صحيفة «هآرتس» الاسرائيلية ان اسرائيل رفضت منح اللجوء السياسي او الحماية لاكثر من 95 بالمئة من طالبي لجوء فلسطينيين باعوا اراضيهم لمستوطنين ويخشون التعرض لعمليات ثأرية في حال بقائهم في الاراضي الفلسطينية. وبحسب هآرتس، فان اسرائيل وافقت في العام 2014 على طلبات لجوء ثلاثة فلسطينيين من اصل 136، وعلى طلبات تسعة فلسطينيين من اصل 222 في العام 2015.

وقالت منظمة حقوقية فلسطينية إن عام 2015 الماضي كان الأسوأ على الصيادين الفلسطينيين بسبب انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي لحقوقهم باعتقال وقتل ومصادرة لقواربهم وأدوات صيدهم.

وقرر وزير الداخلية الاسرائيلي أرييه درعي، سحب حق الاقامة من 4 فلسطينيين من سكان القدس الشرقية بتهمة «ارتكاب اعتداءات» ضد اسرائيليين.

وقالت وكالة الانباء الفلسطينية بحسب وسائل اعلام إسرائيلية، أن درعي قرر سحب حق الاقامة من اربعة مواطنين من سكان في القدس الشرقية لتنفيذهم عمليات ضد إسرائيليين.وأشارت الى أن ثلاثة ممن سحب حق الاقامة منهم اتهموا وادينوا بإلقاء الحجارة على سيارة إسرائيلية ما أدى الى مقتل سائقها فيما أدين الرابع بإطلاق نار داخل حافلة اسرائيلية في مستوطنة «ارمون هانتسيف» شهر تشرين الأول من العام الماضي ما أدى الى مقتل ثلاثة اسرائيليين.

وأثارت تبرئة رئيس الاركان الاسرائيلي السابق غابي اشكنازي تكهنات حول احتمال دخوله معترك السياسة وامكانية ان يصبح لاحقا منافسا حقيقيا لرئيس الوزراء بنيامين نتانياهو، بحسب ما افادت وسائل اعلام عبرية أمس. واعلن مدعي عام الدولة يهودا فاينشتاين اغلاق التحقيقات في قضية «هرباز» التي تورطت فيها عدة شخصيات بارزة في الجيش الاسرائيلي. وكانت التحقيقات متعلقة بمحاولة التأثير على ترشيح خلف محتمل لاشكنازي الذي تقاعد في شباط 2011.(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش