الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تعارض مواقف بين خامنئي وروحاني بشأن الانتخابات التشريعية الإيرانية

تم نشره في الجمعة 22 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

طهران - قال الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي أمس إنه لا يجب السماح للمعارضين لقيم السلطة الدينية الشيعية في إيران بالترشح لعضوية البرلمان في مؤشر على وجود شقاق بينه وبين الرئيس المعتدل حسن روحاني قبل الانتخابات المقرر إجراؤها الشهر القادم.

وتقدم نحو 12 ألف مرشح للانتخابات المقررة في 26 شباط. ويتكون البرلمان من 290 مقعدا بينما يتكون مجلس الخبراء من 88 مقعدا ويسيطر عليهما منذ فترة طويلة المحافظون المقربون من خامنئي.

وأمس أبدى الرئيس روحاني استياءه حيال استبعاد آلاف المرشحين للانتخابات التشريعية، موجها انتقادات قاسية للجنة المكلفة بتحديد أهلية المرشحين للبرلمان. وتعرض الإصلاحيون في إيران للتهميش منذ إعادة انتخاب الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد عام 2009، حين نددوا بعمليات تزوير شابتها على نطاق واسع. وللدلالة على سخطهم، ترشح عدد قليل جدا من سياسيي المعسكر الإصلاحي للانتخابات البرلمانية الأخيرة في العام 2012.

وأدى هذا الرفض لعدد كبير من المرشحين الإصلاحيين يوم الإثنين، حيث تمت الموافقة على 30 مرشح فقط من أصل ثلاثة آلاف، إلى اعتبار أن عملية التصويت الشهر المقبل لن تكون ذات صدقية. ووجه روحاني، الذي كان يتحدث إلى المحافظين ومدراء الأقضية في طهران، انتقادا إلى مجلس صيانة الدستور الذي رفض نحو 60 في المئة من طلبات المرشحين المسجلين للانتخابات التشريعية. وقال الرئيس الإيراني إن «هذا يسمى برلمان الأمة، وليس برلمان فصيل واحد»، معتبرا أن خوض الانتخابات ليس حكرا على المحافظين. وأضاف «علينا خلق الأمل والحماسة والمنافسة. إذا كان هناك فصيل واحد والآخر ليس موجودا، فلا يحتاجون إلى انتخابات 26 شباط، سيذهبون إلى البرلمان». وقال روحاني إنه «يجب على المنفذين والمراقبين التنبه إلى احترام الاطار القانوني»، لافتا إلى التباين بين تمثيل بعض الاقليات وإقصاء مجموعات أكبر. وأضاف «كم من الناس، وكم من الالاف يتبعون دين موسى في هذا البلد؟»، في إشارة الى مقعد واحد مخصص لليهود في البرلمان الايراني. كما يتم أيضا تخصيص مقاعد للمسيحيين والأرمن والزرادشتيين. وتابع الرئيس الإيراني «هم عشرة آلاف، عشرون ألفا. ومع ذلك، هناك فصيل في هذا البلد يعد سبعة أو عشرة ملايين».(ا ف ب).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش