الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نتائج جيدة للفرق السعودية والسد القطري يحقق فوزه الأول

تم نشره في الخميس 17 آذار / مارس 2011. 02:00 مـساءً
نتائج جيدة للفرق السعودية والسد القطري يحقق فوزه الأول

 

مدن - وكالات

أكد الهلال السعودي تفوقه على الغرافة القطري وكرر فوزه عليه بهدف فى المباراة التى جرت بينهما الثلاثاء فى الجولة الثانية لدورى ابطال اسيا لكرة القدم (المجموعة الاولى).

وسجل الهدف السويدي كريستيان ويلهلمسون (19).

ورفع الهلال رصيده الى 3 نقاط محققا فوزه الاول ونجح في تعويض خسارته الاولى على ملعبه امام سيباهان الايراني ، ينما تجمد رصيد الغرافة عند نقطة واحدة واخفق في تحقيق الفوز الاول وفى الثأر من منافسه الذى تأهل على حسابه الموسم الماضي الى نصف النهائي.

واخفق الفرنسي برونو ميتسو فى ايقاف مسلسل الخسائر فى اول مباراة رسمية يتولى فيها مهمة تدريب الغرافة خلفا للبرازيلى كايو جونيور.

خرجت المباراة قوية كما كان متوقعا وسيطر عليها الغرافة الذى صادفه سوء حظ كبير حيث سنحت له فرص عديدة لم يستغلها العراقي يونس محمود والعاجي امارا دياني ، وتصدى القائم الايمن لهدف محقق من ضربة راس لميرغيني الزين (45).

وتألق الحارس السعودي حسن العتيبي وانقذ مرماه ايضا من فرص محققة فى الشوط الثانى خاصة تسديدات البرازيلي جونينيو.

في المقابل اعتمد الهلال ومدربه الارجنتيني غابريال كالديرون على خطة دفاعية وعلى الهجمات المرتدة التى شكلت خطورة بالغة بقيادة الثنائي المصري احمد علي وويلهملسون ، ورغم نجاح الغرافة فى السيطرة والهجوم فى الشوط الثاني الا ان التغييرات الهجومية التى اجراها كالديرون باشتراك عبد العزيز الدوسري وياسر القحطانى فى الدقيقة 60 ، اعادت الخطورة من جديد لهجماته المرتدة والتى كادت ان تثمر احداها عن الهدف الثانى لولا ان تسديدة الدوسري ارتطمت بالعارضة (84).

وكان الفريقان التقيا في ربع نهائي النسخة السابقة في ايلول الماضي ، فقد حسم الهلال مباراة الذهاب في الرياض بثلاثية نظيفة ودخل مباراة الاياب في الدوحة بمعنويات مرتفعة لكن اصحاب الارض سجلوا نتيجة مماثلة في وقت المباراة الاصلي وفرضوا وقتا اضافيا اضافوا فيه هدفا رابعا وضعهم في نصف النهائي حتى الدقيقة 117 حين خطف الهلال هدفين قاتلين حرم فيهما الغرافة من الوصول الى دور الاربعة للمرة الاولى في تاريخه.

المجموعة الثانية

تربع النصر على قمة المجموعة الآسيوية الثانية بعد أن قلب الطاولة على ضيفه الاستقلال الإيراني وحول خسارته مع نهاية الشوط الأول بهدف إلى فوز بهدفين في اللقاء الذي جمعهما على ستاد الملك فهد الدولي بالرياض في إطار منافسات الجولة الثانية لدوري أبطال آسيا.

وبهذا الفوز رفع النصر رصيده إلى 4 نقاط مقابل نقطة للاستقلال في حين سيلتقي اليوم السد القطري وباختاكور الأوزبكي في ذات المجموعة.

وكان الاستقلال هو البادىء بالتسجيل عن طريق عمران زاده في الدقيقة (21) قبل ان يسجل النصر هدفين عن طريق حسين عبدالغني في الدقيقة (60) ، وسعد الحارثي في الدقيقة (80).

وجاءت بداية المباراة حذرة من الطرفين ولكن مع مرور الوقت فرص الاستقلال أفضليته على في وسط الملعب وشكلت هجماته خطورة حتى نجح المدافع عمران زاده من وضع فريقه في المقدمة إثر كرة وصلته من الركنية لم يحسن حارس النصر عبدالله في التصدي لها لتعانق شباكه (21).

ولاحت فرصة سانحة للنصر للتعديل ولكن الأسترالي جوناثان ماكين لعب الكرة فوق العارضة (30).

ومع انطلاقة الشوط الثاني أجرى مدرب النصر تغييرا بخروج الارجنتيني فيغاروا ودخول خالد الزيلعي بهدف تنشيط الوسط الذي لعب كرة ماكرة لسعود حمود الذي واجه المرمى الإيراني ولكن الدفاع تدخل في الوقت المناسب وأنهى خطورتها (52).

وبعدها بدقيقة لاحت فرصة مواتيه للتسجيل ولكن تداخل لاعبين لتصويب الكرة داخل المرمى الخالي أفسد خطورتها (53).

وبعد عدة محاولات نجح حسين عبدالغني من إدراك التعادل إثر تصويبة عنيفة استقرت على يسار وحيد طالب لو (60).

وواصل النصر أفضليته بعد الهدف بحثا عن هدف ثان وقد نجح البديل سعد الحارثي في وضع فريقه في المقدمة إثر كرة نفذها من ركلة حرة مباشرة استقرت في المقص الأيسر للحارس وحيد طالب لو (80).

وفي الدقائق المتبقية حاول الاستقلال التعديل ولاحت له عدة فرص ولكن النصر صمد حتى نهاية المباراة

وحقق السد القطري فوزه الاول وجاء على باختاكور الاوزبكستاني 2 - 1 امسفي الدوحة .

سجل للسد الكوري الجنوبي لي سونغ سو (45) وعلي حسن عفيف (57) ، ولباختاكور عبد الخالق تيمور (57).

المجموعة الثالثة

عاد الاتحاد السعودي بطل عامي 2004 2005و من طشقند بفوزه الثاني على التوالي بعدما تغلب على مضيفه بونيودكور الاوزبكستاني 1 - صفر امس الاربعاء في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة.

وكان الاتحاد صاحب الفوز العربي الوحيد في الجولة الاولى حين تغلب على بيروزي الايراني 3 - 1 في جدة ، فابتعد اليوم في صدارة المجموعة بفضل اسامة المولد الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة ,34

وبدأ الشوط الأول سريعا من الطرفين مع أفضليه نسبية للاتحاد الذي دخل أجواء المباراة منذ البداية وكان الطرف الأفضل والأخطر وتهيأت له بعض المحاولات التي كان من الممكن أن تضعه في المقدمة أبرزها تسديدة من البرتغالي نونو أسيس مرت بجوار القائم (21) ، وكرة عرضية للجزائري عبدالملك زيايه لم تجد من يتابعها(23).

ورد بونيودكور بكرة عرضية شكلت خطورة على مرمى مبروك زايد لكن رضا تكر أبعدها لركنية (24) ، ثم أهدر محمد الراشد هدفا محققا حين سدد الكرة قوية في يدي الحارس رغم مواجهته للمرمى (30) لكن أسامة المولد ترجم أفضلية فريقه عندما ارتقى لكرة عرضية من مناف أبوشقير ولعبها برأسه على يسار الحارس الأوزبكي (34)

وحاول الفريق الأوزبكي التعديل قبل نهاية الشوط الأول لكن هجماته لم تشكل خطورة ، ثم واصل افضليته في الشوط الثاني وكاد أن يعادل النتيجة إثر تسديدة قوية من كاربينوف لكن كرته مرت بجوار القائم الأيمن (63).

وبعد ذلك أجرى مدرب الاتحاد تغييرا بخروج المهاجم محمد الراشد ودخول لاعب الوسط الدفاعي احمد حديد بهدف المحافظة على التقدم الذي يدين به الى حارسه مبروك زايد الذي حول كرة سليموف بصعوبة بالغة الى ركنية (77).

وتعادل بيروزي الايراني مع ضيفه الوحدة الاماراتي 1 - 1 امس الاربعاء.

تقدم الوحدة عبر حسن امين في الدقيقة 54 ، وادرك بيروزي التعادل عبر بيجمان نوري في الدقيقة ,65

ويتصدر الاتحاد الترتيب برصيد ست نقاط اذ كان فاز على بيروزي 3 - 1 في الجولة الاولى ، ويأتي الوحدة ثانيا بنقطتين بعد ان كان تعادل مع بونيودكور 1 - 1.

المجموعة الرابعة

حقق الامارات الاماراتي فوزا تاريخيا على ضيفه الريان القطري 2 - صفر امس الاربعاء في استاد الامارات في رأس الخيمة ضمن منافسات المجموعة الرابعة.

وسجل المغربي نبيل الداوودي (4) وهادف سيف (23) هدفي المباراة.

رفع الامارات رصيده الى 3 نقاط واحتل المركز الاول مؤقتا ، في حين توقف رصيد الريان عند نقطة واحدة.

وكان الامارات خسر في الجولة الاولى امام مضيفه ذوب اهان 1 - 2 ، في حين تعادل الريان مع الشباب 1 - 1 في الدوحة.

الفوز هو الاول للامارات الذي يشارك للمرة الاولى في تاريخه في بطولة خارجية بعدما حقق العام الماضي مفاجأة من العيار الثقيل بفوزه بلقب مسابقة الكأس بتخطيه الشباب 3 - 1 في المباراة النهائية ، ما اهله للعب في دوري ابطال اسيا رغم وجوده في دوري الدرجة الاولى (تشارك فرق النخبة في دوري المحترفين).

كما انه الفوز الوحيد للامارات في البطولة في نسخة العام الحالي ، بعدما عجزت فرق الجزيرة والوحدة والعين عن تحقيق ذلك بعد مرور جولتين.

كان الامارات الطرف الافضل وابدى رغبته في تحقيق الفوز مبكرا عندما افتتح التسجيل في الدقيقة الرابعة بعد كرة متقنة من الجزائري كريم كركار خلف مدافعي الريان لتصل الى الداوودي الذي انفرد وسدد ارضية في مرمى الحارس القطري سعود الهاجري.

وعزز الامارات تقدمه اثر ركنية رفعها كركار وصلت منها الكرة الى الاردني عامر ذيب الذي مررها برأسه الى المدافع المتقدم هادف سيف اكملها براسه ايضا في مرمى الريان ( 23).

شكل الريان خطورته الاولى على مرمى اصحاب الارض اثر كرة من ركلة حرة سددها البرازيلي رودريغو تاباتا طار لها حارس الامارات احمد ابراهيم وابعدها ببراعة الى ركنية (35).

وعاد الامارات للضغط مرة اخرى لتسجيل الهدف الثالث الذي كاد يحققه في مناسبتين لولا براعة الحارس الهاجري الذي تصدى لكرة كركار الخادعة من ركلة حرة (37) ، وتسديدة ذيب القوية (54).

وكان الريان قريبا من تقليص الفارق لكن كرة فابيو سيزار من ركلة حرة اصابت عارضة مرمى الامارات (63).

اكمل حارس الريان الهاجري تألقه وصد كرتين خطيرتين ، الاولى بعد مجهود فردي للجزائري حاج بوقش انهاه بتسديدة قوية ابعدها ببراعة (89) ، والثانية بعد تسديدة للبديل فيصل الشحي وجدت الهاجري الذي ابعدها الى ركنية (90).

التاريخ : 17-03-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش