الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دغلس : فرصتنا ببلوغ الاولمبياد صعبة لكنها ليست مستحيلة

تم نشره في السبت 15 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 03:00 مـساءً
دغلس : فرصتنا ببلوغ الاولمبياد صعبة لكنها ليست مستحيلة

 

عمان - الدستور

أكد نجم المنتخب الوطني لكرة السلة اسامة دغلس بأن فرصة منتخبنا في الوصول الى اولمبياد لندن (2012) عبر الملحق التكميلي عن القارات الخمس صعبة لكنها ليست مستحيلة، مشيرا الى ان كرة السلة الاردنية قد اثبتت للجميع احقيتها بالتواجد في الاولمبياد بعد الاداء الرائع والمجهود الكبير الذي قدمه اللاعبون خلال نهائيات آسيا التي اختتمت مؤخرا في مدينة ووهان الصينية ونال خلالها المنتخب الوطني الميدالية الفضية.

وتناول دغلس في حوار موسع اجراه الزميل عمر شفاعمري لموقع كرة السلة الاسيوية، العديد من المواضع المتعلقة بكرة السلة الاردنية الى جانب حديثه عن تجربته الاحترافية في الصين واماله وتطلعاته المستقبلية، وتاليا نص الحوار مع أفضل صانع العاب في اسيا:

ـ حدثنا عن مشاعرك بعد الحصول على وصيف بطولة آسيا 2011 ؟

شعور رائع الحصول على لقب الوصيف لآسيا بعد الصين لكن الخسارة تبقى خسارة و كنا على بعد تسديدة واحدة من التتويج بطلا لاسيا والتأهل لأولمبياد لندن 2012.

و أعتقد اننا برهنا للعالم كم نستحق ان نكون متواجدين في الاولمبياد وانا فخور جدا بزملائي اللاعبين وبالمجهود الذي قدموه في البطولة الاسيوية.

ـ خسارة اللحظات الأخيرة، مع ايران ببطولة آسيا 2009 ، ببطولة العالم 2010 والآن أمام الصين في نهائي بطولة آسيا 2011 ، ما السر وراء ذلك؟ أهي عادة أم نقص في الخبرة أو أخطاء مدرب ؟

لا شيء مما ذكر! انه سوء الحظ فقط، تحتاج للحظ في انهاء المباريات، اذا عدنا بالذاكرة للمباريات السابقة في البطولة فنرى أننا سددنا كرات في أوقات صعبة ونجحنا في ذلك، أتمنى أن يتغير الأمر للأفضل في المستقبل.

ـ توماس بالدوين مدرب المنتخب الوطني تحدث عن كلام حماسي وجهته للاعبين قبل مباراة ايران حاملة اللقب في ربع نهائي بطولة آسيا ، حدثنا عنه؟

لاأصدق ان المدرب بالدوين وضعني في دائرة الضوء في هذا الموضوع، كما تعرفون فأنا أفخر بكوني لاعبا قياديا واعتقدت أن هذا ما نحتاجه قبل تلك المباراة الحاسمة، شعرت بأننا نحتاج هذا النوع من الحديث والحمدلله فقد ساعدنا على قهر بطل آسيا. المهم في الأمر بأن اللاعبين نزلوا الى أرض الملعب وأعطوا كل ما في وسعهم من أجل الفوز بالمباراة وهذا هو تجسيد لمعنى الفريق الواحد.

ـ ما هي فرص منتخبنا الوطني في التصفيات الأولمبية التكميلية المقررة العام المقبل ؟

صعبة لكن غير مستحيلة، الفرصة دائما بأيدينا لكن ذلك يتطلب منا وضع كرة السلة الأردنية على السكة الصحيحة، نحن نحتاج لدوري بوجود المحترفين الأجانب وأندية تسعى لتطوير اللعبة عدا عن تسويق اللعبة بشكل أفضل.

ـ اللاعب المخضرم زيد الخص أعلن الاعتزال الدولي بينما انت في ال32 من عمرك وزميلك أنفر شوابسوقة 33عاما ، كيف يمكننا سد الفجوة التي سيخلفها هذا الجيل الماسي برحيله؟

الخص قرر الاعتزال لأسباب شخصية لا أكثر وأعتقد بأنه يستطيع تقديم المزيد للعبة أما أنا فنعم في ال32 من العمر لكني تعلمت كيف أغذي جسمي بشكل مناسب والتدرب المستمر بذكاء لذلك فأنا استطيع اللعب لسنوات أخرى اذا قررت ذلك. لا زلت أحب اللعبة وأستمتع بكل لحظة فيها وذلك رغم تعبي من السفر المتواصل لكن يجب على المرء التضحية في سبيل اثبات نفسه. أنا اقوم بعمل أعشقه وأشكر الله على هذه النعمة التي أعيش منها.

ـ كيف يمكن المحافظة على هذا الانجاز والسعي للقب بطولة آسيا 2013؟

التحضير الجيد والذكي وفق خطة تطبق بحذافيرها وأعتقد ان لنا فرصة جيدة في التأهل مرة أخرى لكأس العالم بشرط العمل المجتهد.

ـ ما هو رأيك بالمدرب بالدوين؟ ما هو الفرق بينه وبين بالما مدرب المنتخب السابق؟ وأي نهج تفضل؟

أحب المدرب تاب بالدوين ، انه مدرب رائع وسيرته الذاتية تتكلم عن نفسها هو متعلق بكرة السلة مثلي وقد تبادلنا هذا الصيف في كثير من الأحيان أطراف الحديث في امور كرة السلة والحياة، بالدوين لديه خطط لو طبقت على أرض الملعب بحذافيرها لعملت العجائب.

وبخصوص المقارنة بين بالما وبالدوين فلا يوجد مدربا كرة سلة بنفس الاسلوب فهما مختلفان كليا ونجحا على أعلى المستويات. لقد استمتعت باللعب لكل مدرب.

ـ كيف يمكن لكرة السلة في الشرق الأوسط أن تتطور؟

بعمل دوري غرب آسيا للاندية ومعاملة اللاعب العربي كمحلي للمساعدة في تحسين مستوى الأندية المشاركة ، أضف الى ذلك البث التلفزيوني وتسويق الدوري بشكل جيد، أعتقد هذه هو الاتجاه الصحيح لنشر اللعبة وجذب الجمهور ليكون مكونا أساسيا لها حيث تطورت كرة السلة بشكل ملحوظ في غرب القارة الاسيوية، نحن نتنافس مع دول العالم المتقدمة في اللعبة لذا فقد حان الوقت المناسب لتطوير اللعبة في المنطقة.

ـ ما هو سقف توقعاتك لموسمك الثاني في أقوى دوري آسيوي (الدوري الصيني)؟ مع الأخذ بعين الاعتبار الهجرة الكبيرة للاعبي الدوري الأمريكي للمحترفين الى الدوري الصيني بسبب اضراب اللاعبين المتواصل في أمريكا؟

أنا متحمس جدا للموسم القادم وأعتقد انه سيكون من أقوى وأفضل المواسم من سنوات لوجود أسماء كبيرة من الدوري الأمريكي. أتطلع لمواصلة النجاح الذي حققته الموسم الماضي كأفضل ممرر للكرات المساعدة في الدوري الصيني متفوقا على الاسطورة الامريكي ستيفن ماربوري ، هدفي يكمن هذا الموسم بقيادة فريقي للدور الاقصائي للدوري.

ـ من هم قدوتك في كرة السلة (قديما وجديدا) ؟

في السابق مايكل جوردن وماجيك جونسون أما حديثا كوبي براينت والكندي ستيف ناش.

ـ الى متى سيبقى سام دغلس يبهر عشاقه؟

أعتقد ان ذلك يعتمد على المجهود الذي سأبذله في السنوات القادمة وان شاء الله سأبقى سليما صحيا وبدنيا. اطمئن جمهوري بأني سأفعل ما بوسعي لأبقى في القمة.

ـ ما هو الحلم الذي لم يحققه سام دغلس حتى الآن؟

لقد كنت على مشارف تحقيقه هذا الصيف والتأهل الى الألعاب الاولمبية الصيفية لكن الله لم يرد ذلك والحمدلله على كل شيء. أنا لا أرقب الأحلام بل أضع أهدافا نصب عيني أعمل على تحقيقها.

التاريخ : 15-10-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش