الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاسبوع الثامن لدوري المحترفين : يوم التعادل

تم نشره في السبت 22 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 03:00 مـساءً
الاسبوع الثامن لدوري المحترفين : يوم التعادل

 

* الجزيرة يخطف نقطة ثمينة من الفيصلي!



عمان – خليل قطيط

حافظ الفيصلي على صدارة الترتيب العام للفرق بالرغم من تعادله مع الجزيرة بنيجة (1-1) في المباراة التي جمعتهما الليلة الماضية على ستاد عمان الدولي ضمن منافسات الجولة الثامنة من دوري المحترفين (المناصير) لكرة القدم.

الفيصلي الذي افتتح التسجيل بواسطة حسونة الشيخ عند الدقيقة (27) نجح الجزيرة في تعديل النتيجة عن طريق لاعبه لؤي عمران د(35).

وبهذه النتيجة رفع الفيصلي رصيده الى (22) نقطة فيما رفع الجزيرة الى (6) نقاط.

موجز

النتيجة- (1-1)

الأهداف- سجل للفيصلي حسونة الشيخ د(27) وللجزيرة لؤي عمران د( 35)

الحكام- عبد الرزاق اللوزي، يوسف ادريس، محمد الروابدة.

العقوبات- انذار كل من محمد الباشاـ سهيل موسى، صالح الجوهري (الجزيرة)

مثل الفيصلي- لؤي العمايرة، حاتم عقل، محمد خميس،عبد الاله الحناحنة (عبد الهادي محارمة)، خليل بني عطية، شريف عدنان، بهاء عبد الرحمنن رائد النواطير (مؤيد ابو كشك)، مهند محارمة، حسونة الشيخ، احمد هايل.

مثل الجزيرة- حماد الأسمر، محمد الباشا، احمد عطية، سالم العجالين، ماجد محمود، سهيل موسى، قصي ابوعالية (خالد نمر)، محمد مصطفى، مهند جمجوم (احمد سمير)، لؤي عمران، صالح الجوهري ( احمد البداوي).

تقدم وتعديل!

امتد الفيصلي مبكرا نحو المواقع الأمامية وسط انتشار مثمر لرباعي وسط الميدان بهاء عبد الرحمن ومهند محارمة ورائد النواطير وحسونة الشيخ الذين فرضوا حضورهم وايقاعهم على عمليات التحضير الهجومية لرأس الحربة الصريح احمد هايل وسط اسناد لافت من خليل بني عطية الذي قام بدور محوري للربط بين عمليات وسط الميدان والعمليات الدفاعية التي قادها حاتم عقل ومحمد خميس وعبد الاله الحناحنة وشريف عدنان ليشكلوا معا خطا دفاعيا متقدما لمنع الجزيرة من الوصول الى مرمى لؤي العمايرة.

الانتشار المتوازن للفيصلي في الحالة الهجومية وتنويع خياراته لبلوغ مرمى الجزيرة اثمر عن تهديد مبكر للحارس حماد الأسمر حين سدد حسونة الشيخ كرة قوية من حافة الجزاء ارتطمت بالمدافع اتبعها احمد هايل بكرة قوية مرت بجانب القائم اثر تسلمه بينية مهند المحارمة التي وضعته في مواجهة المرمى ليسدد بعدها خليل بني بني عطية كرة قوية من خارج المنطقة مرت فوق العارضة.

الايقاع الهجومي الذي بدأ به الفيصلي اللقاء دفع رباعي وسط ميدان الجزيرة قصي ابو عالية ومحمد مصطفى ومهند جمجوم ولؤي عمران للتراجع امام الطلعات المتنوعة للفيصلي لاسناد العمليات الدفاعية لرباعي الخط الخلفي محمد الباشا واحمد عطية وسالم العجالين وماجد محمود ليكتفي الجزيرة بالاعتماد على الهجمات المرتدة صوب المهاجم الوحيد صالح الجوهري.

وفي ظل نشاط المحور الأيمن للفيصلي بتواجد عبد الاله الحناحنة ومهند محارمة وحسونة الشيخ توغل المحارمة وعكس كرة عرضية بالمقاس صوب حسونة الشيخ المتمركز داخل المنطقة ليسددها الشيخ راسية ذكية استقرت على يسار الحارس الأسمر معلنا هدف الفيصلي الأول د (27).

هدف الفيصلي هذا نشّط العمليات الهجومية للجزيرة بغية ادراك التعادل ليتسلم صالح الجوهري كرة من وسط الميدان ويتقدم ويراوغ اكثر من لاعب ويعكس عرضية من داخل الجزاء تابعها لؤي عمران برأسية معلنا هدف التعادل للجزيرة د (35).

هدف التعادل دفع الفيصلي الى الهجوم من مختلف المحاور وشهد المحور الأسير نشاطا هجوميا لافتا بتواجد شريف عدنان ورائد النوطير بغية خلخلة التمركز الدفاعي للجزيرة ليعكس عبد الاله كرة عرضية وصلت الى حسونة الشيخ الذي كرر المشهد الأول براسية تكفلت العارضة بردها ليمسكها حماد الأسمر قبل عبورها خط المرمى.ليشرك الجزيرة احمد سمير بدلا من مهند جمجوم بغية تنشيط عمليات وسط الميدان ولينتهي الشوط الأول بنتيجة (1-1).

ثبات على النتيجة!

كثف الفيصلي طلعاته الهجومية بداية الشوط الثاني وسط طلعات من مختلف المحاور اجبر معها الجزيرة على التراجع كثيرا للخلف لتعزيز مواقعه الخلفية التي عانت كثيرا من الايقاع الهجومي السريع والمنوع للفيصلي وتقدم الحناحنة والشيخ لتشكيل حربة بثلاثة رؤوس ارهقت بتحركاتها دفاعات الجزيرة ليعكس بني عطية عرضية ابدع الأسمر في التقاطها قبل وصولها الى الشيخ داخل المنطقة ليشرك الفيصلي عصام مبيصين عوضا عن مهند محارمة لتفعيل اعمال وسط الميدان رد عليه الجزيرة باشراك حالد نمر بدلا من قصي ابو عالية، ووسط انشغال الفيصلي بمحاولات تسجيل الهدف الثاني اضاع البديل احمد سمير فرصة محققة للتسجيل حين سدد كرة ضعيفة من داخل المنطقة مرت بجوار القائم. وبغية تنشيط العمليات الهجومية اشرك الفيصلي عبد الهادي المحارمة بدلا من عبد الاله الحناحنة واقترب احمد هايل كثيرا من تسجيل الهدف الثاني حين وضعته عرضية ابو كشك في مواجهة المرمى ليهيىء الكرة ويسدد كرة قوية فوق العارصة ليراوغ حسونة الشيخ اكثر من لاعب قبل ان يعكس عرضية بالمقاس صوب مؤيد ابو كشك الذي سددها راسية اعتلت العارضة ليعود ابو كشك ويسدد من خارج المنطقة فوق العارضة. لتنتهي المباراة بالتعادل الايجابي بنتيجة (1-1).



* * *



* الرمثا يرد على شباب الأردن بالتعادل

عمان- فوزي حسونة

رد الرمثا على تقدم شباب الاردن بالتعادل (1-1) في المباراة التي جمعتهما امس على ستاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة ضمن مباريات الاسبوع الثامن لدوري المناصير لمحترفي كرة القدم.

وتقدم شباب الاردن بهدف السبق عبر محترفه السوري محمد الحموي ورد عليه الرمثا في الشوط الثاني عبر راكان الخالدي ليرفع شباب الاردن رصيده الى 12 نقطة مقابل 15 للرمثا.

المباراة باختصار

* النتيجة: تعادل شباب الاردن والرمثا (1-1)

* الأهداف: سجل لشباب الأردن محمد الحموي د.(23)،وسجل للرمثا راكان الخالدي د.(52).

* الحكام: أدار اللقاء محمد عرفة وعاونه احمد مؤنس ومنذر عقيلان وناصر درويش رابعا.

* العقوبات: أنذر محمد الحموي ويوسف النبر وطرد علاء الشقران (شباب الأردن)،رامي سمارة باسل الشعاروعبدالله الزعبي وعلي خويلة ومصعب اللحام (الرمثا).

* مثل شباب الأردن: أحمد عبد الستار، محمود ابو عريضة، احمد محمد، عدي زهران، يوسف النبر، انس الجبارات، علاء الشقران ، ماهر الجدع (نبيل ابو علي)، محمد الحموي (عاطف جنيات)، عوض راغب (عدي خضر) ، محمد عمر الشيشاني.



مثل الرمثا: عبدالله الزعبي، باسل الشعار، علي خويلة، خالد البابا، سليمان السلمان، رامي سمارة، محمد الداوود (صالح ذيابات)، مصعب اللحام، محمد القصاص، حمزة الدردور، ركان الخالدي.

هدف حموي

لم يحْتَج الفريقان لمقدمات طويلة لكشف نوايهما الهجومية .. فالمكتوب ظهر واضحا من عنوانه : (الأهداف وحدها تضمن حصد النقاط)، وعليه جاء القصف المتبادل للمرميين.

أولى الفرص كانت من نصيب الخالدي عندما استثمر تمريرة الدردور النموذجية ليواجه حارس مرمى شباب الاردن عبد الستار لكن الأخير أبعد الكرة قبل أن تصيب شباكه، قبل أن يرد عليه الحموي بتمريرة الحموي وضعت الشيشاني في مواجهة حارس الرمثا الزعبي ليسدد بقوة لكن الأخير أنقذ الموقف ببسالة، رد عليه مصعب اللحام بتسديدة لاهبة وذكية تصدى لها عبد الستار بشجاعة.

شباب الأردن اعتمد في بناء عملياته الهجومية على التحركات الناضجة للشقران وأنس جبارات والجدع في منتصف الميدان فيما لعب عوض راغب خلف المهاجمين الشيشاني والحموي وتولى تدشين الترسانة الدفاعية أبو عريضة واحمد محمد وزهران والنبر.

على الجهة المقابلة، فإن الرمثا سلم قيادة الدفاع للشعار وخويلة والبابا والسلمان وتولى عملية نسج هجماته اللحام وسمارة والداوود بمساندة السلمان ولعب الدردور خلف المهاجمين القصاص والخالدي .

ووفق المعطيات السابقة، كان دفاع الفريقين يعاني من وطأة الضغط الهجومي في توفير الحماية اللازمة للمرميين، لكن الرمثا كشف مع مضي الوقت أفضليته بفضل تنويع خياراته الهجومية سواء عبر الأطراف او التوغل من العمق أو التسديد من بعد لتسنح للدردور فرصتين ذهبيتين الاولى عندما استقبل كرة الخالدي على حافة منطقة الجزاء سددها بقوة علت العارضة والثانية عندما جرب حظه بالتسديد ولاقت كرته ذات مصير المحاولة الأولى فيما جاء رد شباب الاردن عبر الحموي بتسديدة قوية احتاجت للمتابعة، وعاد الحموي نفسه وخطف كرة أمام فوهة منطقة الجزاء ليتلاعب بمدافع ويسدد بغفلة عن الجميع على يمين الزعبي معلنا هدف السبق لشباب الاردن بالدقيقة (23).

الرمثا خالف التوقعات بعد الهدف على اعتبار أنه لم يظهر ردة فعل قوية عن التعديل حتى أن اداءه شهد تراجعا واضحا في الوقت الذي كان فيه شباب الاردن يستهلك الوقت بذكاء ويعتمد على الهجمات المرتدة لينجح في المحافظة على تقدمه مع نهاية الشوط الأول.

تعديل وجزاء وطرد

عمد شباب الأردن منذ بداية الشوط الثاني لتهدئة الالعاب بهدف احتواء اية محاولات هجومية رمثاوية لتعديل النتيجة بوقت سريع، وكان الأوجب على شباب الأردن أن يواصل هجومه بحثا عن التعزيز كون التقدم بهدف لا يعني الحسم، ليجد الرمثا الفرصة امامه سانحة للانطلاق نحو المواقع الهجومية بحثا للتعديل وهو الذي زج بصالح ذيابات مكان محمد الداوود لغاية تفعيل قدرات البناء الهجومي.

الرمثا اعتمد في هجماته على الكرات العرضية واحداث التقاطعات امام منطقة الجزاء بفضل التجانس الواضح بين اللحام وقصاص والدردور والخالدي لتشكل هذه التحركات مصدر قلق لمدافعي شباب الأردن، لتشهد الدقيقة (52) هدف التعادل للرمثا عندما استثمر الخالدي كرة الدردور داخل منطقة الجزاء وسددها بقوة (مسحت) القائم الأيمن لعبد الستار وأكملت مسيرها داخل الشباك، وكاد محمد القصاص أن يجلب هدف التقدم للرمثا عندما ارتقى لعرضية السلمان لكن رأسيته احتاجت لشيء من الدقة وعاد السلمان وعكس عرضية مماثلة ارتقى لها الخالدي برأسه لكن المدافع اخرجها وسط اعتراض من الرمثا بالمطالبة بضربة جزاء اعتقادا على أن الكرة ارتطمت بيد احد مدافعي شباب الاردن .

مدربا الفريقان اجريا سلسلة تبديلات لأهداف تكتيكية، وظل الرمثا الأفضل انتشارا والأكثر خطورة فسدد قصاص قذيفة لاهبة مرت فوق العارضة قبل أن يحتسب حكم اللقاء ضربة جزاء لشباب الأردن بحجة تعرض الشيشاني للاعثار من حارس مرمى الرمثا الزعبي حيث ليعترض عليها لاعبو وجمهور الرمثا ويينفذها النبر لكن كرته ارتطمت بالقائم الأيسر ليهدر فرصة التقدم على شباب الأردن فيما تم طرد علاء الشقران لاعب شباب الأردن لخشونته مع احد لاعبي الرمثا.. ليمضي الوقت وتنتهي المباراة بالتعادل (1-1).

التاريخ : 22-10-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش