الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المشاركون في المؤتمر الدولي الرابع للفكر التنويري يرفعون رسالة شكر وعرفان للملك

تم نشره في الأربعاء 19 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 03:00 مـساءً
المشاركون في المؤتمر الدولي الرابع للفكر التنويري يرفعون رسالة شكر وعرفان للملك

 

عمان - الدستور

رفع المشاركون في المؤتمر الدولي الرابع للفكر التنويري رسالة شكر وعرفان، الى مقام جلالة الملك عبد الله الثاني، على رعايته للشباب الأردني وتشجيعهم على الانخراط في الحراك السياسي والحياة الحزبية وتحملهم مسؤولياتهم فرساناً للتغيير وصناعاً للمستقبل.

واختتم المؤتمر الذي نظمه المجلس الأعلى للشباب على مدار ثلاثة أيام، أعماله أمس في المركز الثقافي الملكي بحضور رئيس المجلس أحمد عيد المصاروة متقدما أكثر من 900 مشارك ومشاركة، من ضمنهم وفود تمثل دولا عربية وصديقة، حيث أقيم تحت عنوان: «دور الشباب في الإصلاح ضمانة الأمن والاستقرار»، حيث تمت تلاوة البيان الختامي من قبل الشاب رامي السعود من مركز شباب العاصمة، الذي تضمن التوصيات التي خرج بها المؤتمرون بعد ست جلسات عمل وحوارات فرعية، ومن هذه التوصيات ضرورة التسريع في عملية الإصلاح السياسي وفق برنامج زمني واضح ومعلن يراعي خصوصيات الدول العربية والإسلامية، وضرورة سعي الحكومات لتطوير إعلام وطني حر وواع قادر على التعامل مع المستجدات على الساحات الوطنية والعالمية، وتوفير الأمن الاقتصادي و العيش الكريم لإفساح المجال للمشاركة في الحياة السياسية والحزبية.

وأوصى المؤتمرون بـ تعزيز ثقافة الانتماء و نبذ الكراهية والصراع وحل النزاعات بالحوار البناء بعيدا عن العنف و تعزيز الأمن والاستقرار الوطني، وتوفير الأمن السياسي الذي يحمي الشباب ويعزز من مشاركتهم في الحياة الحزبية، و العمل على تعميق ثقافة الشفافية والمحاسبة وسيادة القانون، العمل على محاربة جميع أشكال التعصب و التطرف الفئوي و الطائفي والجهوي.

وكان اليوم الختامي شهد جلستين حواريتين، ففي الجلسة الأولى التي أدارها د. محمد الحاج، قدم رئيس تحرير جريدة الرأي سميح المعايطة ورقة بعنوان «الشباب والإعلام الحديث في خدمة المصلحة الوطنية العليا»، أكد فيها أن ممارسة الإعلام من خلال وسائل الاتصال الحديثة أصبحت متاحة أمام الشباب في العصر الحديث سواء عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي، أو المواقع الإلكترونية الإخبارية، ويكمن التحدي في المضمون الذي على الشباب تقديمه والذي يجب أن يتسم بالمسؤولية والمصداقية، كما قدم رئيس جامعة العلوم الإسلامية ورقة تناولت مسؤولية الشباب وماذا تريد الأمة منهم ودور المؤسسات الشبابية في توجيه الشباب.

الجلسة الثانية أدارها جمال السفرتي، تحدث فيها الأب رفعت بدر حول دور الشباب في تعزيز العيش الإسلامي المسيحي وقبول الآخر، كما تحدثت د.نوال شرار حول دور الشباب في ترسيخ أمة وجادلهم بالحكمة والموعظة الحسنة.

التاريخ : 19-10-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش