الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بورتو وبراغا ينقلان خصومتهما المحلية الى الساحة القارية

تم نشره في الأربعاء 18 أيار / مايو 2011. 03:00 مـساءً
بورتو وبراغا ينقلان خصومتهما المحلية الى الساحة القارية

 

نيقوسيا - (ا ف ب)

تتجه الانظار اليوم الاربعاء الى ملعب «افيفا ستاديوم» في دبلن حيث ينقل بورتو البرتغالي ومواطنه سبورتينغ براغا خصومتهما المحلية الى الساحة القارية عندما يتواجهان في نهائي مسابقة الدوري الاوروبي «يوروبا ليغ» لكرة القدم.

وهذه المرة الاولى التي يتواجه فيها فريقان برتغاليان في المباراة النهائية لاحدى المسابقات الاوروبية (اثنان حاليا وثلاث سابقا قبل الغاء كأس الكؤوس)، وبلغ بورتو مواجهة اللقب على حساب فياريال الاسباني، فيما تخلص براغا من مواطنه بنفيكا.وستدون مباراة الغد في تاريخ المسابقات الاوروبية ليس من حيث تسجيل اسم الفائز في سجل الابطال، بل لانها المرة الاولى التي يضم فيها النهائي فريقين لا يفصل بينهما من حيث المسافة سوى 47 كلم، ما يعطي المواجهة نكهة الدربي على الساحة الاوروبية.

وكانت المسافة الاقصر بين مقر فريقين تواجها في نهائي احدى المسابقات الاوروبية مسجلة في كأس السوبر الاوروبية عام 1988 عندما تواجه ايندهوفن الهولندي مع ميشيلن البلجيكي (84 كلم).

وهذه المرة الاولى التي يتأهل فيها براغا الى نهائي احدى المسابقات الاوروبية وكانت افضل نتيجة له قبل هذا الموسم بلوغه الدور ثمن النهائي لكأس الاتحاد الاوروبي موسمي 2006-2007 و2008-2009، في حين يزخر سجل بورتو، المتوج هذا الموسم بلقب بطل الدوري المحلي، بالانجازات اذ سبق له ان احرز لقب دوري ابطال اوروبا (كأس الاندية البطلة سابقا) عامي 1987 و2004، وكأس الاتحاد الاوروبي عام 2003، وكأس السوبر الاوروبية عام 1987، وكأس انتركونتيننتال التي كانت تجمع بين بطل اوروبا وبطل اميركال جنوبية، عامي 1987 و2004.

ويدخل بورتو الى هذه المواجهة وهو مرشح لرفع كأس المسابقة للمرة الثانية بعد 2003 (فاز حينها على سلتيك الاسكتلندي)، نظرا الى الخبرة التي يتمتع بها والى النجوم الموجودين في صفوفه وعلى رأسهم الكولومبي راداميل فالكاو، اضافة الى انه خرج فائزا من المواجهات الثلاث الاخيرة التي جمعته بمواطنه، ولم يخسر امامه سوى مرة في المباريات التسع الاخيرة (صفر-1) في 19 ايلول 2009.

ويعول بورتو بشكل اساسي على فالكاو الذي اصبح في اياب نصف النهائي امام فياريال (2-3) صاحب الرقم القياسي من حيث عدد الاهداف المسجلة في المسابقة خلال موسم واحد (16 هدفا)، متفوقا على المهاجم الالماني الشهير يورغن كلينسمان الذي سجل 15 هدفا في موسم 1995-1996 في صفوف بايرن ميونيخ عندما كان يطلق على المسابقة اسم كاس الاتحاد الاوروبي.

وكان الكولومبي الدولي عادل رقم كلينسمان عندما سجل رباعية في مرمى فياريال في ذهاب نصف نهائي (5-1).

كما يعول بورتو على البرازيلي هولك وحارسه المميز البرازيلي الاخر هيلتون، قائد الفريق، الذي يحتفل غدا بميلاده الثالث والثلاثين، والامر ذاته ينطبق على زميله المدافع سيرينو الذي يحتفل بميلاده السادس والعشرين.

والاحتفال الاكبر في حال الفوز باللقب سيكون للمدرب اندري فياس-بواس الذي سيصبح اصغر مدرب يتوج بلقب اوروبي عن عمر 32 عاما و213 يوما، والعمر القياسي السابق مسجل باسم خوسيه فيالونغا الذي قاد ريال مدريد الاسباني الى لقب كأس الاندية الاوروبية البطلة عام 1956 عن 36 عاما و185 يوما.

ويبدو ان فياس-بواس الذي استلم مهام الاشراف على بورتو قبل عام فقط، يسير على خطى «المدرب المختار» جوزيه مورينيو لانه امام فرصة قيادة الفريق الى ثلاثية رائعة كونه بلغ ايضا نهائي مسابقة الكأس المحلية حيث يتواجه مع فيتوريا غيمارايش في عطلة نهاية الاسبوع الحالي.اما في الجهة المقابلة، فترتدي هذه المواجهة اهمية كبرى للمدرب دومينغوش باسيينسيا (42 عاما) الذي تألق في صفوف بورتو كلاعب حيث لعب في صفوفه بين 1987 و1997 وثم بين 1999 و2001، وتوج معه بلقب هداف الدوري موسم 1995-1996 (25 هدفا) وبلقب بطل الدوري سبع مرات والكأس المحلية 5 مرات، كما انه اشرف على الفريق الرديف خلال موسم 2004-2005.ويأمل باسيينسيا ان يصبح اول مدرب يتوج بلقب هذه المسابقة على حساب فريق لعب في صفوفه سابقا، علما بان هناك خمسة مدربين توجوا باللقب على حساب فريق اشرفوا عليه في السابق وهم الايطالي لويجي سيموني الذي قاد انتر ميلان للفوز على فريقه السابق لاتسيو (3-صفر) في نهائي 1998، والاسباني خواندي راموس الذي قاد اشبيلية للفوز على اسبانيول (بركلات الترجيح) في نهائي 2007، والهولندي ديك ادفوكات الذي قاد زينيت سانت سان بطرسبورغ الروسي للفوز على فريقه السابق رينجرز الاسكتلندي (2-صفر) في نهائي 2008، والالماني فريدل راوتش الذي قاد بوروسيا مونشنغلادباخ على اينتراخت فرانكفورت (3-2 وصفر-1) في نهائي 1980، والهولندي بيرت فان مارفييك الذي قاد فيينورد للفوز على بوروسيا دورتموند الالماني في نهائي 2002.

فالكاو يبحث عن تتويج مشواره

يبحث المهاجم الدولي الكولومبي راداميل فالكاو عن تتويج مشواره في مسابقة الدوري الاوروبي «يوروبا ليغ» لكرة القدم بالمزيد من الاهداف من اجل قيادة فريقه بورتو البرتغالي الى اللقب على حساب مواطنه سبورتينغ براغا.

وحطم المهاجم الكولومبي (25 عاما) الرقم القياسي في عدد الاهداف المسجلة في المسابقة الاوروبية عندما سجل في الخامس من الشهر الحالي الهدف الثاني لفريقه في مرمى فياريال الاسباني (2-3) في اياب الدور نصف النهائي، وذلك بعد ان سجل رباعية ذهابا (5-1)، رافعا رصيده الى 16 هدفا حتى الان.

وتفوق فالكاو الذي سجل ثلاث ثلاثيات هذا الموسم، على المهاجم الالماني الشهير يورغن كلينسمان الذي كان يملك الرقم القياسي السابق ومقداره 15 هدفا سجله في موسم 1995-1996 مع بايرن ميونيخ عندما كان يطلق على المسابقة اسم كاس الاتحاد الاوروبي.

واشار فالكاو الذي انضم لبورتو عام 2009 قادما من ريفر بلايت الارجنتيني الذي لعب في صفوفه منذ 2005، الى ان الرباعية التي سجلها في مرى فياريال شكلت ابرز لحظة في مسيرته الاحترافية التي توجت هذا الموسم بلقب الدوري البرتغالي الذي حسمه بورتو قبل مراحل عدة على انتهاء الموسم، ثم اصبح السبت بعد فوزه على ماريتيمو (2-صفر) ثاني فريق فقط ينهي الدوري دون ان يتلقى اي هزيمة بعد ان سبقه الى هذا الانجاز غريمه التقليدي بنفيكا خلال موسم 1972-1973.

ويبدو بورتو بقيادة مدربه الشاب اندري فياس-بواس في طريقه لتكرار انجاز عام 2003 عندما احرز ثلاثية الدوري والكأس المحليين وكأس الاتحاد الاوروبي مع المدرب الفذ جوزيه مورينينو، لانه يخوض في نهاية الاسبوع الحالي نهائي مسابقة الكأس المحلية امام فيتوريا غيمارايش.

وعلق فالكاو على مشوار فريقه هذا الموسم في تصريح لموقع الاتحاد الاوروبي لكرة القدم، قائلا «تفكيرنا كان واضحا هذا الموسم. اردنا الذهاب الى النهاية في كل مسابقة شاركنا فيها. على الصعيد الشخصي، اردت ان العب بطريقة جيدة في كل المسابقات وان اقدم افضل ما لدي للفريق. تمكنت من تسجيل الكثير من الاهداف في يوروبا ليغ. انا سعيد بما قدمته بالمجمل هذا الموسم لكني احتفظت بافضل ما لدي ليوروبا ليغ».ودخل الكولومبي الى مواجهة نصف النهائي مع فياريال وفي رصيده 11 هدفا من 11 مباراة، ثم خرج من دور الاربعة وفي رصيده 16 هدفا في 13 مباراة، وهو علق على ما حصل في ذهاب نصف النهائي امام الفريق الاسباني، قائلا «كانت افضل لحظات مسيرتي. ان تحول تخلفك (تقدم فياريال 1-صفر في الدقيقة 45) فهذا امر مميز، لكن ان تنهي بعدها المباراة لمصلحتك 5-1 امام جمهورك فهذا يعني الكثير».

وحذر فالكاو من الاستهتار ببراغا الذي لم يذق طعم الفوز على بورتو سوى مرة واحدة في المباريات التسع الاخيرة بينهما، مذكرا بان هذا الفريق وصل الى النهائي للمرة الاولى في تاريخه بعدما تخلص من ليفربول الانكليزي ودينامو كييف الاوكراني ومواطنه العريق بنفيكا.وتابع «اظهر براغا خلال الموسم بانه يملك فريقا قويا جدا اذ حقق العديد من النتائج القوية على ارضه وخارجها. ندرك بان المباراة ستكون صعبة لكن كل ما يهمنا هو ان نلعب باسلوبنا الخاص وان نمنع براغا من فرض اسلوبه علينا».وعن تحطيمه الرقم القياسي لاكبر عدد من الاهداف في المسابقة خلال موسم واحد، قال فالكاو «ان انجح في موسمي الاوروبي الثاني في تحطيم الرقم القياسي الذي كان يحوزة لاعب مذهل مثل كلينسمان، مثالي الاعلى، فهذا الامر يعني الكثير لي. انه امر مهم جدا لي على الصعيد الشخصي لكنه سيكون اهم بكثير في حال فوزنا بلقب يوروبا ليغ: هذا هو هدفنا الان».

سجل الفائزين

في ما يلي السجل الكامل لمسابقة الدوري الاوروبي «يوروبا ليغ» لكرة القدم منذ انطلاقها عام 1958 (سميت بكأس مدن المعارض حتى عام 1971 وكأس الاتحاد الاوروبي حتى 2009):

كأس مدن المعارض

1958: برشلونة الاسباني

1959: لم تقم

1960: برشلونة الاسباني

1961: روما الايطالي

1962: فالنسيا الاسباني

1963: فالنسيا الاسباني

1964: سرقسطة الاسباني

1965: فرنسفاروش المجري

1966: برشلونة الاسباني

1967: دينامو زغرب اليوغوسلافي

1968: ليدز يونايتد الانكليزي

1969: نيوكاسل يونايتد

1970: ارسنال الانكليزي

1971: ليدز يونايتد الانكليزي

كأس الاتحاد الاوروبي

1972: توتنهام الانكليزي

1973: ليفربول الانكليزي

1974: فيينورد روتردام الهولندي

1975: بوروسيا مونشنغلادباخ الالماني الغربي

1976: ليفربول الانكليزي

1977: يوفنتوس الايطالي

1978: ايندهوفن الهولندي

1979: بوروسيا مونشنغلادباخ الالماني الغربي

1980: اينتراخت فرانكفورت الالماني الغربي

1981: ايبسويتش تاون الانكليزي

1982: غوتبورغ السويدي

1983: اندرلخت البلجيكي

1984: توتنهام الانكليزي

1985: ريال مدريد الاسباني

1986: ريال مدريد الاسباني

1987: غوتبورغ السويدي

1988: باير ليفركوزن الالماني

1989: نابولي الايطالي

1990: يوفنتوس الايطالي

1991: انترميلان الايطالي

1992: اياكس امستردام الهولندي

1993: يوفنتوس الايطالي

1994: انترميلان الايطالي

1995: بارما الايطالي

1996: بايرن ميونيخ الالماني

1997: شالكه الالماني

1998: انتر ميلان الايطالي

1999: بارما الايطالي

2000: غلطة سراي التركي

2001: ليفربول الانكليزي

2002: فيينورد روتردام الهولندي

2003: بورتو البرتغالي

2004: فالنسيا الاسباني

2005: سسكا الروسي

2006: اشبيلية الاسباني

2007: اشبيلية الاسباني

2008: زينيت سان بطرسبورغ الروسي

2009: شاختار دانييتسك الاوكراني

يوروبا ليغ

2010: اتلتيكو مدريد الاسباني

2011:؟؟

الارقام القياسية

3 القاب: برشلونة الاسباني (1958 و60 و66)

يوفنتوس الايطالي (1977 و1990 و1993)

انتر ميلان الايطالي (1991 و94 و98)

ليفربول الانكليزي (1973 و76 و2001)

فالنسيا الاسباني (1962 و1963 و2004)

اكثر الدول القابا

12 لقبا: اسبانيا

10 القاب: انكلترا وايطاليا

6 القاب: المانيا.

التاريخ : 18-05-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش