الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نحو إطلاق مبادرات داعمة لنشامى المنتخب في مشوار التصفيات

تم نشره في الخميس 8 أيلول / سبتمبر 2011. 03:00 مـساءً
نحو إطلاق مبادرات داعمة لنشامى المنتخب في مشوار التصفيات

 

عمان – خليل قطيط

بعد فوزه التاريخي على نظيره الصيني الليلة قبل الماضية في مباراة الذهاب ضمن المرحلة الثالثة من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم (البرازيل 2012)، يكون منتخبنا الوطني لكرة القدم قد فتح أبواب مرحلة جديدة عنوانها الرئيسي دخول العالمية من أوسع أبوابها (كأس العالم)، بعد أن فرض بنجاح إيقاع الكرة الأردنية المنافس في القارة الآسيوية خلال نهائيات أمم آسيا التي أقيمت في العاصمة القطرية الدوحة خلال شهر كانون أول الماضي.

ودون المساس بأهمية الفوز التاريخي الذي حققه نشامى منتخبنا الوطني على نظيره الصيني باعتباره الأول في سلسلة اللقاءات التي جمعت المنتخبين، فان مشوار بلوغ (مونديال البرازيل 2012) ما زال شاقا وصعبا وهذا ما يدركه جيدا نشامى المنتخب مثلما أكد عليه المدير الفني لمنتخبنا الوطني الكابتن عدنان حمد الذي شدد على أن المشوار ما زال طويلا وشاقا وعلينا أن لا نبتعد كثيرا في التفاؤل الذي من شأنه أن يهبّط من عزيمة النشامى الذين وصفهم بالمقاتلين في الميدان.

عموما حلم بلوغ نهائيات كأس العالم الذي يراود عشاق الكرة الأردنية، بعد أن قطع منتخبنا مرحلة هامة في الطريق إلى الوصول للبرازيل، يحتاج بالضرورة من كافة المؤسسات العامة والخاصة من شركات وبنوك لإطلاق مبادرات لدعم ومساندة النشامى في مهمتهم الأممية الكبرى هذه، من خلال الإعلان عن تخصيص مكافآت مالية للاعبين لغايات تحفيزهم وتشجيعهم على مواصلة مشوارهم المظفر في هذه التصفيات التي تأتي محملة بالبشائر وفي مقدمتها تولي سمو الأمير علي بن الحسين منصب نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الذي طالب أكثر من مرة بضرورة قيام المؤسسات العامة والخاصة بإطلاق مبادرات داعمة ومساندة للمنتخب الوطني ولاتحاد كرة القدم الذي يتحمل وحده النفقات المالية العالية لغايات صناعة منتخبات وطنية منافسة سواء على المستوى العربي أو المستويين الآسيوي والدولي .

وإذا ما علمنا أن ما تبقى من تصفيات المرحلة الثالثة بانتظار تحقيق مزيد من الانجازات ببلوغ المرحلة الرابعة والأخيرة يحتاج بالضرورة إلى مزيد من الإعداد البدني والنفسي والمعنوي للاعبي المنتخب الوطني من خلال المعسكرات التدريبية الداخلية والخارجية وإقامة مباريات دولية ودية مع فرق ذات مستويات فنية وبدنية عالية، فان ذلك كله وغيره يحتاج إلى نفقات مالية عالية قد يعجز اتحاد الكرة عن تحملها وحده، الأمر الذي يستدعي أن تتحمل الحكومة جزء من هذا الإنفاق إلى جانب المؤسسات العامة والخاصة.

إن إطلاق مبادرات داعمة ومساندة لنشامى منتخبنا الوطني من المؤسسات العامة والشركات الخاصة من شأنه تعزيز قدرات اللاعبين داخل الميدان وسيحفزهم على تفجير كل الطاقات فيما تبقى من مباريات التصفيات لطبع قبلة فرح على جباه كل الأردنيين والأردنيات الذين يتطلعون لتحقيق الحلم ببلوغ نهائيات كأس العالم بعد أن نجح منتخبنا الوطني باحتلال موقع متقدم بين المنتخبات الآسيوية، فمن يقرع الجرس؟

التاريخ : 08-09-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش