الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ارسنال يسقط بالنيران الصديقة

تم نشره في الأحد 18 أيلول / سبتمبر 2011. 03:00 مـساءً
ارسنال يسقط بالنيران الصديقة

 

لندن - (ا ف ب)

انتكس ارسنال مجددا بعدما سقط امام مضيفه الجريح بلاكبيرن 3-4 امس السبت على ملعب «ايوود بارك» في افتتاح المرحلة الخامسة من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

واعتقد الجميع ان ارسنال استعاد شيئا من توازنه بعدما حقق في المرحلة السابقة فوزه الاول هذا الموسم وجاء على حساب سوانسي سيتي (1-صفر)، ثم انتزع نقطة ثمينة من معقل بوروسيا دورتموند بطل المانيا (1-1) في مسابقة دوري ابطال اوروبا، لكنه عاد لينتكس امس امام فريق كان يبحث عن فوزه الاول هذا الموسم وقد حصل على مبتغاه بفضل هديتين ثمينتين من مدافعي «المدفعجية» الكاميروني الكسندر سونغ والفرنسي فلوران كوسييلني اللذين سجلا هدفين من اصل الاهداف الاربعة لصاحب الارض، ما اثر تماما على نتيجة المباراة التي تقدم خلالها فريقهما مرتين قبل ان يسقط في نهاية المطاف للمرة الثالثة هذا الموسم.

وبدأ مدرب ارسنال الفرنسي ارسين فينغر الذي اصبح في وضع حرج للغاية، اللقاء باشراك المدافع البرازيلي اندري سانتوس للمرة الاولى منذ التعاقد معه في اليوم الاخير من الانتقالات الصيفية، فيما عاد الى التشكيلة الكسندر سونغ والعاجي جيرفينيو كواسي بعد انتهاء ايقافهما كما لعب الوافدان الجديدان الاخران الاسباني ميكل ارتيتا والالماني بير ميرتيساكر منذ البداية.

وكانت بداية «المدفعجية» مثالية اذ افتتحوا التسجيل منذ الدقيقة 10 عبر جيرفينيو وذلك بعد ان وصلت الكرة الى مهاجم ليل الفرنسي السابق بتمريرة بينية متقنة من سونغ فسددها بيمناه ارضية في الزاوية اليمنى للحارس بول روبنسون.

وجاء رد بلاكبيرن الذي يواجه مدربه الاسكتلندي ستيفن كين حملة انتقادات واسعة بعدما اكتفى الفريق بنقطة واحدة منذ بداية الموسم، مثمرا اذ ادرك التعادل في الدقيقة 25 عبر النيجيري ايغبيني ياكوبو الذي كسر مصيدة التسلل اثر تمريرة مميزة من ديفيد هويليت قبل ان «يغمز» الكرة بيمناه ارضية على يسار الحارس البولندي فويسييتش تشيسني.

لكن الفريق اللندني استعاد تقدمه في الدقيقة 34 عندما توغل الويلزي ارون رامسي الذي لعب اساسيا على حساب تيو والكوت، في الجهة اليمنى قبل ان يعكس الكرة عرضية الى نقطة الجزاء حيث يتواجد ارتيتا فاطلقها لاعب ايفرتون السابق صاروخية في سقف الشباك.

وفي بداية الشوط الثاني، نجح اصحاب الارض في ادراك التعادل بهدية من سونغ الذي تحولت الكرة القادمة من ركلة حرة نفذها الاسباني روبن روشينا من الجهة اليمنى، من فخذه الى شباك تشيسني (50) الذي انقذ فريقه من هدف ثالث عندما تصدى للارجنتيني ماورو فورميكا المنفرد بالمرمى (52).

ولم ينتظر بلاكبيرن كثيرا ليسجل هدف التقدم عن جدارة واستحقاق وذلك اثر ركلة ركنية من الجهة اليسرى وصلت الى الفرنسي ستيفن نزونزي المتواجد على الجهة اليمنى فلعبها قوية لتجد في طريقها ياكوبو الذي اودعها الشباك وهو في وضع مشكوك بامره (59).

وتعقدت مهمة ارسنال عندما اهتزت شباكه للمرة الثانية بالنيران الصديقة وهذه المرة كان دور كوسييلني الذي خدع حارسه بعد هجمة مرتدة سريعة انطلقت من منطقة بلاكبيرن ووصلت الى البديل الظهير السويدي مارتن اولسون الذي قام بمجهود فردي رائع على الجهة اليمنى وتلاعب بمدافعين قبل ان يسدد في كوسييلني الذي تحولت منه الكرة الى داخل شباك فريقه (68).

وضغط ارسنال بعدها سعيا خلف تقليص الفارق والعودة الى اللقاء فحاصر مضيفه في منطقته وكاد يسجل هدفه الثالث لكن روبنسون تألق في وجه رأسية الهولندي روبن فان بيرسي (82)، قبل ان ينجح المغربي مروان الشماخ الذي دخل في ربع الساعة الاخير بدلا من سونغ، في اشعال اللقاء عندما ارتقى عاليا لكرة عرضية من فان بيرسي ووضعها برأسه بعيدا عن متناول روبنسون (85).

وكاد ارسنال يخطف التعادل في الوقت بدل الضائع لكن رأسية العملاق ميرتيساكر علت العارضة بقليل، ثم تدخل روبنسون ببراعة على تسديدة فان بيرسي، وذهبت رأسية الشماخ في الدقيقة الاخيرة بجانب القائم الايمن.

وعلى ملعب «فيلا بارك»، انتهت مواجهة استون فيلا وضيفه نيوكاسل يونايتد بالتعادل بهدف لغابرييل اغبونلاهور (13) مقابل هدف للايرلندي ليون بست (56).

وصعد نيوكاسل بهذا التعادل الى المركز الرابع موقتا برصيد 10 نقاط، فيما صعد استون فيلا الى المركز السابع بسبع نقاط، علما بان الفريقين لم يخسرا هذا الموسم.

وعلى ملعب «ليبرتي ستاديوم»، اصبح سوانسي سيتي اول فريق ويلزي يحقق انتصارا في الدوري الممتاز بعدما سجل فوزه الاول للموسم وجاء على حساب ضيفه وست بروميتش البيون بثلاثة اهداف نظيفة لسكوت سينكلير (14 من ركلة جزاء) والكونغولي الاصل-الانكليزي الجنسية ليروي ليتا (24) ونايثان داير (49).

يذكر ان سوانسي سيتي اصبح هذا الموسم اول فريق ويلزي يشارك في الدوري الممتاز الذي انطلق عام 1992 وذلك بعد تغلبه في نهائي الدور الفاصل (كونه حل ثالثا في دوري الدرجة الاولى) على ريدينغ 4-2.

وحذا نوريتش سيتي، العائد الى الدوري الممتاز بعد غياب 6 مواسم والذي اصبح اول فريق منذ عام 2000 يصعد من الدرجة الثانية ثم الاولى والممتازة خلال موسمين متتاليين، حذو سوانسي وحقق فوزه الاول على حساب مضيفه بولتون واندررز بهدفين للتركي تونجاي سانلي (36 خطأ في مرمى فريقه) وبرادلي جونسون (41)، مقابل هدف للبلغاري مارتن بتروف (63 من ركلة جزاء).

ولعب بولتون بعشرة لاعبين بعد طرد الكرواتي ايفان كلاسنيتش في الوقت الضائع من الشوط الاول.

وتغلب ايفرتون على ضيفه ويغان اثلتيك بثلاثة اهداف لفيل جاغييلكا (33) واليوناني ابوستولوس فيليوس (84) والهولندي رويستون درينتي (90) مقابل هدف للارجنتيني فرانكو دي سانتو (31).

وحقق كوينز بارك رينجرز، العائد الى الدوري الممتاز للمرة الاولى منذ 15 عاما، فوزه الثاني وجاء بنتيجة كبيرة على مضيفه ولفرهامبتون بثلاثة اهداف نظيفة لجوي بارتون (8) والارجنتيني اليخاندرو فاورلين (10) ودي جاي كامبل (87).

وتستكمل المرحلة اليوم الاحد بمواجهتين من العيار الثقيل بين مانشستر يونايتد حامل اللقب وتشلسي وصيفه من جهة، وتوتنهام وليفربول من جهة اخرى، كما يلعب مانشستر سيتي مع مضيفه فولهام، وسندرلاند مع ستوك سيتي.

ترتيب فرق الصدارة

1- مانشستر يونايتد 12 نقطة من 4 مباريات

2- مانشستر ستي 12 من 4

3- تشلسي 10 من 4

4- نيوكاسل 9 من 5

5- ستوك سيتي 8 من 4

التاريخ : 18-09-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش