الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المومني منتمون لداعش بين العالقين على الحدود الأردنية السورية

تم نشره في الاثنين 18 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

 عمان - الدستور - حمدان الحاج

قال وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني ان بطاقة الاحوال المدنية الذكية سوف تتضمن الكثير من المعلومات ابتداء من التوقيع الالكتروني ومرورا بالبيانات الشخصية الحيوية مثل صورة الوجه والبصمة ومعلومات الدائرة الانتخابية والبيانات الشخصية وفصيلة الدم وبصمة العين ورقم رخصة القيادة ومعلومات المعونة الوطنية ورقمي الضمان الاجتماعي والضريبي والرقم الوطني.

وأشار الدكتور المومني إلى أنه يمكن اضافة معلومات وبيانات شخصية لاستخدامها كوثيقة تنقل داخل البلدان عند السفر، وقال ان هذا لا يعني انها بديل عن جواز السفر في الدول الخارجية، لكن هنالك دول يهمها البيانات الشخصية فقط، وتوجد دول لا تعتمد إلا جوازات السفر.

وجدد الدكتورالمومني خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده بعد عصر امس الاحد في دار رئاسة الوزراء التاكيد على ما تحدثت به وزارة التربية والتعليم مؤخرا عن شهادات التوجيهي الصادرة خارج الاردن مؤكدا ان الحكومة لا تعترف بها وتهيب بالمواطنين عدم الانجرار خلف من يغرر بابنائهم للحصول على هذا النوع من الشهادات غير المعترف بها وان الامر محسوم في هذا الاتجاه.

وأكد الدكتور المومني أن الاردن سيعتبر الشهادات الصادرة عن الدول التي لا تعتمد الامتحان الوطني العام لشهادة الدراسة الثانوية العامة لديها، شهادات مدرسية ولا تعادل الثانوية العامة الأردنية «التوجيهي» وذلك اعتبارا من العام الدراسي 2016/2015.

وقال الدكتور المومني ان هناك معلومات توفرت لدى الأردن أن من بين العالقين على الحدود الاردنية السورية ممن ينتمون لتنظيم الدولة الارهابي (داعش) وان هناك متعاطفين معهم وأن الاردن يتعامل مع هذا الملف بشكل أمني حيث أن لهذا البعد اولوية، مع عدم اغفاله واسقاطه الجانب الانساني.

وجدد الدكتور المومني التأكيد على أن الاردن لم يغلق حدوده أمام اللاجئين، مبيناً في قضية اللاجئين العالقين على الحدود أن الاردن يسمح بدخول نحو 50 الى 100 لاجئ يومياً جلهم من الاطفال والنساء وكبار السن، وتقديم المساعدات للاجئين كالخيم والادوية والغذاء.

ولفت المومني إلى أن الاردن يقدم الخدمات والرعاية لهؤلاء اللاجئين وفي ذات الوقت اعرب عن مخاوفه من العالقين على الحدود والذين قدموا من مناطق شمال شرق سوريا والتي يسيطر عليها تنظيم الدولة الارهابي داعش.

واكد الدكتور المومني ان المعابر الحدودية الرسمية مع سوريا ستبقى مغلقة حتى يصل الاردن الى قناعة بأنها باتت آمنة ويمكن استخدامها وسلوكها دون أن تفرض أي تهديد أو خطر على المواطنين والبضائع وأن التنسيق الأردني مع روسيا يشدد دائماً على ضرورة عدم شن عمليات عسكرية تؤدي إلى مزيد من اللجوء السوري إلى الأردن.

وحول الاتفاق النووي الايراني الاوروبي الامريكي الذي دخل حيز التنفيذ، أكد الوزير أن الأردن يعتبرها خطوة في الاتجاه الصحيح نحو الاستقرار الاقليمي، مشيراً في ذات السياق إلى أن الاتفاق النووي سيفرض تبعات اقتصادية مختلفة كما تمنى أن تحفظ إيران حق الجوار وعدم التدخل في شؤون الدول الأخرى بعد رفع الحصار عنها.

وحول ما تردد عن رفض الاردن لنحو نصف مليون سائح ايراني سنوياً، أكد الدكتور المومني أن الأردن يرفض السياحة الدينية الايرانية قائلا»نعم رفضنا السياحة الدينية الايرانية وان هذا الامر ليس مطروحا للنقاش ومرفوض اصلا».

واعلن الدكتور المومني انه تمت الموافقة على اقتراض شركة الكهرباء الوطنية مبلغ 388 مليون دينار لتغطية احتياجاتها التمويلية لعام 2016

وتحدث الدكتور المومني عن سعي الحكومة لزيادة السعات التخزينية للمشتقات النفطية إلى 8 خزانات بدلا من 5 خزانات،لافتا إلى إعفاء الغاز الطبيعي المسال من الجمارك لينخفض بنسبة 20% والابقاء على الضريبة وهي %16، مؤكداً وجوب توفير التكلفة على جميع الصناعات التي تستخدم الغاز.

واعلن الدكتور المومني أن نسبة الانفاق من المنحة الخليجية في عام 2015 بلغت 93%، لافتاً إلى تناقلات طرأت في بعض المشاريع الأمر الذي رفع نسبة الانفاق.

وشدد الدكتورالمومني على أن القرار الحكومي الاخير والخاص باعفاء حملة الجوازات المؤقتة من رسوم تصاريح العمل، جاء لتمكينهم من الحصول على اموالهم في الضمان الاجتماعي ومساعدتهم بهذا الخصوص وان النواب تفهموا ما قامت به الحكومة وشكروها على ما قامت به وان عددا من الغزيين هم الذين طلبوا هذه التسهيلات وليس الحكومة التي استجابت لرغباتهم.

واضاف الدكتور المومني «إزداد الضغط على المياه في الأردن بنسبة 20% بسبب اللاجئين السوريين المتواجدين في الأردن»، مضيفاً أن كلفة المتر المكعب على الدولة 190 قرشا ويباع للمواطن بـ دينار ونسعى بحلول العام 2025 أن تكون التكلفة 140 قرشا».

وقال الدكتور المومني إن الحكومة مستمرة في دعم المياه والكهرباء والخبز والمواد التموينية (القمح والشعير).

وفي سياق اخر، قال المومني ان الاردن جزء من التحالف الشرعي لاستعادة الشرعية في اليمن بقيادة السعودية وموقفنا واضح ومعلن.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش