الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مقتل صحافي يمني متأثراً بضربات صاروخ جنوب صنعاء

تم نشره في الاثنين 18 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

 صنعاء - قتل صحافي يمني مستقل يتعاون مع وسائل اعلام اجنبية، في سقوط صاروخ على مقربة منه جنوب صنعاء اثناء اعداده تقريرا عن آثار غارات التحالف العربي بقيادة السعودية، بحسب مصور كان برفقته.

  وقال المصور باهر حميد انه كان برفقة الصحافي مقداد مجلّي لاعداد تقرير عن آثار قصف جوي تعرضت له منطقة الجارف في الضاحية الجنوبية الغربية لصنعاء، التي يسيطر عليها المتمردون الحوثيون وحلفاؤهم منذ ايلول 2014.

 واضاف «بينما كنا نصوّر تعرضنا لضربة صاروخية، حيث انفجر صاروخ بالقرب منا»، مضيفا ان «طائرات كانت تحلق في سماء المنطقة».  وادى انفجار الصاروخ الى اصابة مجلّي بشظايا في ظهره وساقه ويديه، بحسب حميد الذي اشار الى انه قام بنقل الصحافي، وهو في العقد الثالث من العمر، الى سيارة لنقله الى المستشفى «لكنه توفي بعد دقائق».

ووفقا لحسابه الخاص على موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي، عمل مجلّي لوسائل اعلام عدة، منها اذاعة «فويس اوف اميريكا» (صوت اميركا)، وشبكة «آي آر آي ان» التي تعنى بالأخبار الانسانية.  وبحسب منظمة «مراسلون بلا حدود»، قتل خمسة صحافيين في اليمن خلال العام الماضي، جراء النزاع بين القوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي المدعوم من التحالف العربي، والمتمردين الحوثيين وحلفائهم من الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح.واوقعت اعمال العنف في اليمن بين منتصف اذار وأواخر كانون الاول 2015، نحو ستة الاف قتيل بينهم 2795 مدنيا ونحو 28 الف جريح ضمنهم نحو خمسة الاف مدني، وفقا لاجهزة الامم المتحدة.

من ناحية ثانية اعلنت منظمة اطباء بلا حدود انها تمكنت امس من ادخال مساعدات الى جزء من مدينة تعز في جنوب غرب اليمن، والتي يحاصرها المتمردون الحوثيون منذ اشهر، وذلك للمرة الاولى منذ آب الماضي.

وقالت في بيان انها «بعد خمسة اشهر من المفاوضات، تمكنت من ايصال المساعدات الطبية الأساسية إلى المنطقة المحاصرة في مدينة تعز».واوضحت ان «آخر مرة تمكنت المنظمة من ايصال المساعدات الطبية الى المنطقة المحاصرة في تعز كانت في آب 2015. وخلال الاشهر الماضية، اضطر الطاقم الطبي لمرات عدة لايقاف الرعاية الجراحية اللازمة لجرحى الحرب والمرضى بسبب نقص الامدادات الطبية».

 وقالت مديرة الطوارىء في المنظمة في اليمن كارلين كليجر «نحن ممتنون من تمكننا من ايصال المساعدات والمواد الطبية الى المستشفيات في هذه المنطقة المحاصرة، حيث تستقبل المستشفيات عددا كبيرا من الذين يعانون من جروح الحرب».

 وطلبت من «جميع الاطراف المتحاربة العمل على الحد من معاناة الشعب اليمني، والاستمرار في السماح للوازم الطبية وغيرها من الضروريات مثل الوقود والطعام من الدخول الى البلاد وجميع المناطق المتضررة، مثل مدينة تعز» ثالث كبرى مدن البلاد.( ا ف ب).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش