الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مواكب خاصة تخدش هيبة النظام العام وتتعدى على صلاحية الأجهزة الأمنية

تم نشره في الأحد 17 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً





 كتب:عمر محارمة

بدأت في الآونة الأخيرة تتزايد رويدا رويدا ظاهرة «المواكب الخاصة» التي يعمد بعض رجال المال والأعمال لتوظيفها لغايات «الفشخرة» و البهرجة بشكل غريب على مجتمعنا ونظامنا العام.

شكاوى عديدة يقدمها مواطنون وسائقو سيارات عمومية حول تفاجاهم برجال حماية «بودي جارد» يقومون بقطع السير أمام بنك أو مجمع تجاري أو مطعم حاملين لوحات «قف» يدوية ليتفاجأ سالكو الطريق بأنه موكب لرجل أعمال أو تاجر حضر لإستكمال أعمال تجارية أو مالية.

تكرر المشهد وفق سائق تكسي تحدث لـ «الدستور» مرتين أمامه خلال الأسبوع الماضي إحدهما أمام بنك في منطقة الشميساني والثاني أمام مطعم سياحي في جبل عمان، لافتا الى أن الأمر اصبح يشكل ظاهرة تستحق التوقف عندها للقضاء عليها قبل تفشيها لتصبح واحدة من المظاهر المألوفة.

هذه القضية لا يجوز السكوت عليها ويتوجب وأدها قبل إنتشارها في شوارعنا بشكل لافت فهي مظهر تأنفه النفوس، أولا لأنه غريب على بلدنا ومجتمعنا وثانيا لأن فيه ما فيه من التشكيك بقدرة أجهزتنا الأمنية على ضبط الشارع وحماية الناس.

مطلوب أن تضع وزارة الداخلية وإدارة السير نظاما صارما لمحاسبة مرتكبي هذه المخالفة التي ترقى الى حدود الجنح والجرائم، ففيها قطع للطريق وترويع للمارة ومساس بهيبة الأجهزة الأمنية وتعد على صلاحياتها.

ولضمان القضاء على هذه المشاهد قبل تحولها الى ظاهرة مزعجة يصعب السيطرة عليها لا بد أن يتضمن أي نظام لمنع هذه المخالفة عقوبات ليس على سائقي السيارات أو رجال الحماية الذين يتولون قطع الطريق فحسب بل يجب أن تشمل مشغليهم أصحاب المواكب الوهمية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش