الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

القوى العالمية ترفع العقوبات عن إيران

تم نشره في الأحد 17 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

 عواصم - وصل وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إلى فيينا أمس في الوقت الذي أنهت فيه إيران والقوى الغربية الترتيبات لرفع العقوبات المفروضة على طهران في إطار اتفاق نووي تاريخي وضع العام الماضي. ومن المتوقع أن يتوجه كيري مباشرة إلى اجتماع مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الذي وصل إلى العاصمة النمساوية في وقت سابق. ومن المتوقع أن تصدر الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة تقريرا يؤذن برفع العقوبات التي فرضتها الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

من جانبه، قال ظريف إن العقوبات الدولية المفروضة على إيران سترفع (السبت) حينما تعلن الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن طهران التزمت ببنود الاتفاق بتقليص برنامجها النووي. وفصلت هذه العقوبات إيران التي فيها 80 مليون نسمة عن النظام المالي العالمي وقللت بشكل كبير صادرات النفط وخلقت صعوبات اقتصادية على المواطنين الإيرانيين. وسترفع معظم هذه العقوبات على الفور.

ونسبت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء لظريف قوله.. مع إصدار تقرير مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية سينفذ الاتفاق النووي.. بعدها سيصدر بيان مشترك للإعلان عن بدء الاتفاق. ومن المقرر أن يلتقي ظريف نظيره الأمريكي جون كيري ومنسقة العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موجيريني ومدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو في وقت لاحق اليوم. وتجمع صحفيون من مختلف أنحاء العالم في مقر الوكالة الدولية للطاقة الذرية تحسبا لصدور إعلان.

ويأتي يوم التنفيذ الذي تم الاتفاق عليه في بنود الاتفاق العام الماضي إيذانا برجوع إيران إلى الساحة الاقتصادية العالمية لتكون أكبر عائد إليها منذ انتهاء الحرب الباردة. ويشكل ذلك نقطة تحول في حالة العداء بين إيران والولايات المتحدة. وهو الصراع الذي شكل بعضا من ملامح الشرق الأوسط منذ عام 1979. وهذه مبادرة مصيرية بالنسبة للرئيس الأمريكي باراك أوباما ونظيره الإيراني حسن روحاني اللذين يواجهان معارضة قوية من جانب المتشددين في بلديهما اللذين تبادلا أوصافا من قبيل الشيطان الأكبر وجزء من محور الشر.

وبمقتضى الاتفاق وافقت إيران على التخلي عن تخصيب اليورانيوم الذي تخشى القوى العالمية أن إمكان استخدامه في صنع سلاح نووي. وبمجرد رفع العقوبات تعتزم إيران الإسراع بزيادة صادراتها من النفط. وستتمكن الشركات العالمية التي منعت من إبرام صفقات مع إيران من استغلال السوق الإيرانية المتعطشة لكل شي من السيارات إلى قطع غيار الطائرات. (وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش