الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

توسعة ميناء النفط الخام في العقبة ورفع طاقته الاستيعابية إلى 14 مليون طن سنويا

تم نشره في الأحد 17 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

العقبة – الدستور – ناديه الخضيرات

كشف الرئيس التنفيذي لشركة تطوير العقبة المهندس غسان غانم عن قرب انتهاء العمل بـ 36 رصيفا مينائيا متخصصا في منظومة الموانئ الاردنية التي تديرها وتشرف على تنفيذها شركة تطوير العقبة وستشهد الايام المقبلة تشغيل ميناء الفحم ورصيف المواشي.

وبين غانم في حديث صحفي امس، أن توسعة ميناء النفط الخام  ترفع  طاقته الاستيعابية من 7 ملايين طن سنوياً إلى 14 مليون طن سنويا، ما يعادل 100 مليون برميل سنوياً، وسيتم أيضاً عمل مرحلة إضافية في ميناء النفط لزيادة استيعابه وتمكين العمل على مدار 24 ساعة يومياً، مؤكداً أن ميناء الغاز النفطي المسال وهو الغاز الذي يستعمل في المنازل للطبخ والتدفئة أصبح عاملاً بالكامل منذ آذارالعام الماضي وبكفاءة عالية. واضاف غانم  أن باخرة الغاز العائمة «جولار ايسكيمو «الرأسية على رصيف ميناء الشيخ صباح وفرت على خزينة الدولة أكثر من 500 مليون دولار سنويا. وأشار إلى استيراد أكثر من 4 ملايين متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال تم ضخها إلى الباخرة العائمة منذ منتصف العام الماضي من خلال 24 ناقلة غاز، ضخت في الباخرة العائمة بطاقة تشغيلية قصوى للميناء تبلغ 715 مليون قدم مكعب يوميا.



 ونوه غانم أن هناك عملا مستمرا على توسيع وتأهيل ميناء الركاب بهدف مواكبة النمو والتطور الذي يشهده قطاع النقل البحري في المنطقة ضمن ثلاث مراحل مختلفة وبفترات زمنية محددة، حيث تم الانتهاء من المرحلة الأولى للمشروع والتي تضمنت تحسين وضع الركاب القادمين من خلال تخصيص ثلاثة أرصفة بربطها بممر مغطى لمسيرهم، وصولا إلى صالة الركاب الرئيسية، إضافة إلى تخصيص مسار آخر للأمتعة والتفتيش، والذي يتمتع بشروط الأمان والانسيابية في التعامل والرقابة الجمركية، ويضمن هذا فصل الركاب القادمين عن المغادرين، اضافة إلى توسيع صالة الركاب في الطابقين الارضي والاول.

أما المرحلة الثانية فتشمل إقامة ساحة لوجستية للمغادرين وضمها إلى ميناء الركاب على أن تتم فيها كافة الاجراءات الأمنية والجمركية للركاب والسيارات المغادرين، مما سيوفر مساحات اضافية لا تقل عن 1500 متر مربع لصالات استقبال القادمين، فيما المرحلة الثالثة تشمل الامتداد والتوجه إلى الجنوب عند الوصول إلى عدد معين للركاب والسفن القادمة والمغادرة من محطة الركاب في مدينة العقبة.

وأكد على تطوير الميناء الاوسط حاليا باعتباره مهما لمنتجات كثيرة ، وسيشتمل على ثلاث أرصفة جديدة بعد إعادة تأهيل الأرصفة القائمة، حيث يضم الميناء ستة أرصفة منها رصيف موتة العائم بطول 150م وعرض 35م وغاطس 23م، ويستقبل سفنا بإزاحة لغاية 53 ألف طن، ويستخدم لتفريغ بواخر الأرز التي تفرغ إلى مصنع الأرز بواسطة الأقشطة الناقلة وبقدرة 300 طن بالساعة لمخازن بسعة 55 ألف طن، ويستخدم لبواخر الأغنام وبواخر البضائع العامة التي تحمل مباشرة من الباخرة إلى الشاحنات.

وأضاف غانم انه سيتم في القريب العاجل البدء بميناء السوائل المتعدد الاغراض في ميناء العقبة لمناولة الزيوت النباتية والمعدنية والمشتقات النفطية والسوائل الكيماوية، وذلك وفقاً لأفضل الممارسات الدولية والمواصفات الفنية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش