الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تعادل ايجابي وآخر سلبي في الاسبوع «11» لدوري المحترفين

تم نشره في السبت 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 02:00 مـساءً
تعادل ايجابي وآخر سلبي في الاسبوع «11» لدوري المحترفين

 

عمان–الدستور-عبدالله القواسمة-خليل قطيط



* شباب الأردن وذات راس .. نتيجة سلبية!



فشل شباب الاردن في فك الشيفرة الدفاعية لذات راس لتنتهي مواجهتهما التي احتضنها ستاد الملك عبدالله ليلة أمس بالتعادل السلبي وفي الجولة الأخيرة من عمر مرحلة ذهاب دوري المحترفين.

المباراة شهدت سيطرة شبابية جافة على مجرياتها وبسالة دفاعية من قبل ذات راس الذي غنم نقطة ثمينة بدوره من هذه الموقعة.

شباب الأردن رفع رصيده الى (17) نقطة اما ذات راس فرفع رصيده الى (10) نقاط.

في سطور

ـ النتيجة : تعادل شباب الاردن وذات راس بلا اهداف.

ـ الحكام : محمد عرفة للساحة، وفيصل شويعر وسمير غنام ومهند عقيلان.

ـ مثل شباب الأردن : احمد عبدالستار، عدي زهران، احمد محمد، محمود ابوعريضة، يوسف النبر (علاء خضر)، علاء البشير، انس الجبارات، نبيل ابوعلي (موسى الزعبي)، محمد عمر، محمد الحموي (عوض راغب) وماهر الجدع.

ـ مثل ذات راس : محمد ابوخوصة، توفيق طيارة، محمد سلو، فصي الجعافرة، رامي جابر، محمد الخطيب، هايل عياش، احمد عرب (رائد نعيمات)، فادي موافي، عمر الشلوح ومحمود موافي (عبدالكريم الملاحمة).

سيطرة جافة

امتد شباب الاردن سريعاً للسيطرة على وسط الميدان، ليبسط حضوراً هجومياً نشطاً اربك ذات راس الذي كان يتطلع الى احتواء مفاتيح اللعب خصمه لكن محاولاته تلك شابها بعض التواضع.

شباب الاردن اعتمد على الحراك النشط لأنس جبارات وعلاء الشقران في وسط الميدان والتي اسندت من قبل ماهر الجدع وابوعلي من الرواقين وذلك لدعم حضور المهاجمين محمد عمر ومحمد الحموي، اما ذات راس فإضطر الى طرح اسلوب دفاعي قوامه رباعي الخط الخلفي الخطيب وطيارة وسلو ورامي جابر، فيما انحصرت تحركات موافي وعرب بإسناد الشق الدفاعي في العاب الفريق ليعلق آماله الهجومية في الامتداد السريع لهايل عياش والذي لم يجد الاسناد المطلوب ليظل المهاجم الشلوح وحيداً في المقدمة.

السيطرة الحمراء انجلت في البداية عن تسديدتين الاولى لماهر الجدع مضت بجوار المرمى اعقبه احمد محمود برأسية بارعة كادت أن تصيب الشباك لولا بسالة دفاع ذات راس الذي ابعد الكرة من امام خط المرمى، ليتوقف بعدها الوقع الهجومي الشبابي عند حدود السيطرة دون ان ينجلي ذلك عن فرص حقيقية في ظل الحضور الدفاعي المتين لذات راس والذي واكبه مساعي جادة لإستغلال الكرات المقطوعة والتي شن من خلالها بعض الهجمات التي لم ترق الى مستوى الطموح.

المباراة دخلت منحى سلبي في طريقة تعاطي الفريقين مع متطلباتها بعد البداية الهجومية التي اظهرها الشباب في البداية إذ غلف الاداء التمترس الدفاعي الضاغط من قبل ذات راس دون ان يغالي في التقدم لمبادلة خصمه الهجوم، إذ سنحت له فرصة وحيدة تمثلت في المجهود الفردي الذي بذله موافي امام المنطقة قبل ان يسدد كرة قوية علت العارضة ومن هنا لم يطرح الشباب أي تجديد يذكر على العابه ليظل حبيس الاسلوب الذي طرحه منذ البداية السيطرة دون تهديد حقيقي على المرمى.

تعادل سلبي

واصل شباب الاردن نسقه الهجومي في الحصة الثانية، في ظل حفاظ ذات راس في المقابل على طروحاته الدفاعية الضاغطة، لتسنح للاول فرصة التسجيل عندما انبرى عدي زهران لإرسال كرة عرضية سعى محمد عمر الى ترجمتها برأسه لكن السلو قطعها لتمضي الى خارج الملعب ركنية شبابية.

في خضم ذلك كان ذات راس يتحرر بعض الشئ من الحالة الدفاعية التي فرضها ليخوض في حوار خططي مثير في وسط الميدان انجلى عن اخطر فرص المباراة على الاطلاق عندما عكس احمد عرب كرة عرضية طالت على قدم فادي موافي لتمضي الى خارج الميدان، وهنا كان شباب الاردن مضطراً الى تغيير طريقة تعاطيه مع المباراة ومتطلباتها عبر احداث تغيير في منظومة خط الوسط لديه وحتى المقدمة التي اثبتت عدم قدرتها على احداث الثغرات الدفاعية المطلوبة في صفوف ذات راس، اذ استغرق شباب الاردن وقتاً طويلاً قبل أن يتقدم النبر ليرسل عرضية عكسها محمد عمر برأسه لتمضي بجوار القائم الايسر.

شباب الأردن كان قد استهل الحصة الاولى بتبديل غايته زيادة وقع الالعاب في وسط الميدان تمثل بدخول موسى الزعبي بدلاً من ابو علي قبل أن يطرح بورقة المهاجم عوض راغب ليحل بدلاً من الحموي لكن الألعاب ازدادت سواءاً، إذ غاب الانسجام عن صفوف شباب الاردن بعكس ذات راس الذي ازداد هجومه نشاطاً لكن دون الوصول الى مرحلة التهديد الحقيقي.

وسنحت لعوض راغب فرصة احراز التقدم لشباب الاردن عندما تلقى تمريرة النبر النموذجية لكنه اطاح بالكرة الى خارج الميدان، قبل ان يدخل علاء خضر بدلاً ن يوسف النبر، لتحتدم المباراة في الدقائق الأخيرة والوقت المبدد ويهدر شباب الاردن فرصاً بالجملة امام المرمى، قبل أن تعلن صافرة الحكم عن نهاية الموقعة بالتعادل السلبي.



* الجليل والبقعة.. تعادل «عادل»



نجح الجليل باقتناص نقطة ثمينة من البقعة إثر تعادله بنتيجة (1-1) في المباراة التي جمعتهما أمس على ستاد عمان الدولي بمدينة الحسين للشباب ضمن منافسات الجولة الأخيرة من مرحلة الذهاب لدوري اندية المحترفين لكرة القدم (المناصير).

وبهذه النتيجة رفع البقعة رصيده الى (18)فيما رفع الجليل رصيده هو الآخر الى (9) نقاط

موجز

النتيجة- (1-1).

الأهداف- سجل للبقعة محمد عبد الحليم د (39) وللجليل عادل ابو هضيب د (80)

الحكام- طارق الدردور، محمد البكار، محمد الروابدة واشرف الخلايلة رابعا

العقوبات- انذار عامر علي، صبري سمير وطرده لنيله الانذار الثاني (الجليل) وعدنان عدوس، صلاح ابو السيد (البقعة).

مثل البقعة- انس طريف، عثمان الخطيب، محمد طه، اسامة ابو غنام، ابراهيم دلدوم (غلي ياسر)، فادي شاهين، صلاح ابو السيد هاني رزق)، لؤي عدوس (يزن شاتي)، حاتم عوني، عدنان عدوس، محمد عبد الحليم

مثل الجليل- حمزة الحفناوي، صبري سمير، محمد علوم، بلال حفناوي، عامر علي، داوود ابو القاسم، فادي محمود، عادل ابو هضيب (احمد العبسي)، محمد بدارنة (عبدالله الشياب)، ياسين الحايك، احمد مرعي (ابراهيم سعدي).

هدف متأخر

انحصرت ألعاب الفريقان وسط الميدان وفرض التشدد الدفاعي من الجانبين حضوره القوي بداية المباراة الأمر الذي تأخرت معه فرص تهديد المرمى في الاتجاهين.

وبالرغم من الأفضلية النسبية للبقعة بخاصة في العاب وسط الميدان في ظل التحركات النشطة للثلاثي لؤي عدوس وصلاح ابو السيد وحاتم عوني الا ان الرقابة المشددة التي فرضها الجليل على راسي الحربة عدنان عدوس ومحمد عبد الحليم قلّص الخيارات الميدانية لبلوغ مرمى حارس الجليل حمزة الحفناوي.

ووسط نجاح رباعي الخط الخلفي عثمان الخطيب وعمر طه واسامة ابو غنام وابراهيم دلدوم في العمليات الدفاعية التي اثمرت عن افشال محاولات الحلول في بلوغ مرمى الحارس انس طريف كان فادي شاهين يلعب دورا محوريا نشطا اثمر عن تعزيز عمليات وسط الميدان وزيادة الضغط الهجومي بغية احراز هدف التقدم لكن هذه المحاولات كانت تنقصها النهايات بالتسديد المباشر على المرمى.

ضغط البقعة اجبر رباعي وسط ميدان الجليل داوود ابو القاسم وفادي محمود وعادل ابو هضيب ومحمد بدارنة على التراجع لإسناد العمليات الدفاعية لرباعي الخط الخلفي صبري سمير ومحمد علوم وبلال الحفناوي وعامر علي ليكتفي بالاعتماد على الهجمات السريعة المرتدة صوب راسي الحربة ياسين الحايك واحمد مرعي اللذين استسلما للرقابة.

ومع مرور الوقت تحرر ابراهيم دلدوم من موقعه الخلفي وتقدم وراوغ اكثر من لاعب قبل ان يعكس عرضية بالمقاس داخل المنطقة صوب محمد عبد الحليم الذي ارتقى عاليا من بين المدافعين وسدد راسية استقرت داخل الشباك معلنا هدف التقدم للبقعة د (39)

هدف التقدم هذا عزز افضلية البقعة الميدانية خاصة في الجانب الهجومي لسدد لؤي عدوس كرة قوية زاحفة من داخل المنطقة ابدع الحارس حمزة الحفناوي في امساكها رد عليها داوود ابو القاسم بتسديدة مشابهة ابعدها المدافع عمر طه قبل دخولها خط المرمى لحساب ركنية لينتهي الشوط الأول بتقدم البقعة بهدف دون رد.

التاريخ : 26-11-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش