الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جماعة جند الله تتبنى المسؤولية عنه مقتل 15 بتفجير انتحاري خارج مركز تطعيم للأطفال في باكستان

تم نشره في الخميس 14 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

 إسلام اباد  - قتل مفجر انتحاري 15 شخصا على الأقل معظمهم من الشرطة خارج مركز تطعيم ضد شلل الأطفال في مدينة كويتا بغرب باكستان في أحدث هجوم لمتشددين على حملة التطعيم ضد شلل الأطفال في البلاد.

وأعلنت جماعة جند الله المتشددة المرتبطة بطالبان باكستان وأعلنت ولاءها لتنظيم داعش مسؤوليتها عن الهجوم. ودمرت القنبلة سيارة فان تابعة للشرطة كانت قد وصلت لتوها أمام المركز لترافق العاملين في جولة لتطعيم كل الأطفال تحت سن خمس سنوات في إقليم بلوخستان الغربي.

وقال أحسن محبوب قائد شرطة إقليم بلوخستان لرويترز كان تفجيرا انتحاريا. جمعنا أدلة من مسرح الحادث. وأضاف كان فريق الشرطة قد وصل لمرافقة فرق حملة التطعيم ضد شلل الأطفال. وقال أحمد مروت الذي عرف نفسه بأنه قيادي ومتحدث باسم جند الله إن الجماعة هي المسؤولة عن الهجوم. وقال نعلن مسؤوليتنا عن التفجير على مكتب التطعيم ضد شلل الأطفال. في الأيام المقبلة سننفذ المزيد من الهجمات على مكاتب التطعيم ضد شلل الأطفال والعاملين بها.  وقال مسؤولون إن 12 على الأقل من الشرطة وضابط أمن ومدنيا كانوا بين القتلى وإن 25 آخرين أصيبوا وقدروا أن القنبلة تحتوي على نحو خمسة كيلوجرامات من المتفجرات.

من جهة ثانية قالت باكستان إنها اعتقلت عددا من أعضاء جماعة جيش محمد المتشددة التي يشتبه في أنها دبرت هجوما على قاعدة جوية هندية هذا الشهر. وقالت مكتب رئيس الوزراء الباكستاني في بيان إنه أمكن تحديد مكاتب الجماعة وإغلاقها وإن الحكومة تريد إرسال فريق تحقيق خاص لقاعدة باثانكوت الجوية في الهند لإجراء مزيد من التحقيقات. وجاءت الأنباء عن الاعتقالات قبل 48 ساعة من اجتماع نادر بين وكيلي وزارة خارجية البلدين.(رويترز).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش