الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأمير علي يمتلك رؤية شاملة وواضحة لتطوير كرة القدم في قارة آسيا

تم نشره في الثلاثاء 26 تموز / يوليو 2011. 03:00 مـساءً
الأمير علي يمتلك رؤية شاملة وواضحة لتطوير كرة القدم في قارة آسيا

 

عمان – خليل قطيط

بعد أن حظي سمو الأمير علي بن الحسين بثقة القارة الآسيوية حين تداعى ممثلو اتحادات كرة القدم الوطنية في قارة آسيا لانتخاب سموه نائبا لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عن قارة آسيا خلال الاجتماع الذي عقد بضيافة العاصمة القطرية الدوحة مطلع العام الحالي، حمل سوه كما كان دائما همّ الكرة الآسيوية مثلما حمل هم الكرة العربية والأردنية.

الأمير علي الذي نال ثقة ممثلي اكبر قارة في العالم والذي يتمتع بقدرات إدارية ومهنية عالية في مجالات التخطيط والإدارة الكروية مثلما يتمتع باحترام كافة اتحادات كرة القدم الآسيوية تلمس عن قرب هموم الكرة الآسيوية من خلال الجولات الماراثونية التي قام بها سموه إلى العديد من دول القارة الآسيوية وبهذا يكون سموه قد اطلع عن قرب على التحديات التي تواجه تطوير كرة القدم الآسيوية برمتها وهذا بطبيعة الحال جاء تطبيقا عمليا للشعارات ولبرامج العمل التي رفعها سموه حلال حملته الانتخابية حين ترشح لمنصب نائب رئيس الاتحاد الدولي (فيفا) والتي تضمنت شعار العدل والمساواة وتوفير فرص متوازنة بين أبناء القارة الاسيوية.

ومثل فوز سمو الأمير علي بن الحسين بمنصب نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم رافعة قوية للكرة الآسيوية والعربية باعتباره العربي الوحيد الذي يتقلد هذا المنصب الأممي الرفيع، وإذا ما علمنا أن سموه كان قد رفع شعار (نحن آسيا لنأخذ مكاننا) فان سموه كان قد مارس على ارض الواقع هذا الشعار قبل أن يصبح نائبا لرئيس (فيفا) من خلال قيادته المظفرة لاتحاد دول غرب آسيا لكرة القدم منذ ولادته وحتى الآن وكذلك قيادته للاتحاد الأردني لكرة القدم منذ ما يزيد على (10) سنوات حيث أصبح اتحاد دول غرب آسيا واحدا من أهم الاتحادات الإقليمية النشطة ليس في اسيا وحدها فقط وإنما في العالم مثلما بات الاتحاد الأردني لكرة القدم في مقدمة الاتحادات الوطنية في القارة الآسيوية.

لنأخذ مكاننا..

وإذا كان سمو الأمير علي بن الحسين ومنذ توليه رئاسة الاتحاد الأردني لكرة القدم ومن بعده رئاسة اتحاد دول غرب آسيا ومن ثم نائبا لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) قد قاد باقتدار مسيرة الكرة في الأردن وفي دول غرب آسيا فان وجوده نائبا لرئيس الاتحاد الدولي يعد مكسبا للكرة الآسيوية والعربية برمتها، الأمر الذي بات الشخصية الأقرب والأكفأ لقيادة مسيرة كرة القدم ليتولى بذلك رئاسة الاتحاد الآسيوي بعد قرار الاتحاد الدولي بإيقاف الرئيس السابق مدى الحياة، خاصة وان سموه يتمتع بثقة كبيرة من قبل الاتحادات الأهلية في قارة آسيا مثلما يتمتع برؤية مستقبلية لتطوير الكرة الآسيوية والتي أسهمت إلى حد كبير بفوزه بمنصب نائب رئيس (فيفا)، خاصة وان سموه كان قد رفع منذ سنوات شعار الاهتمام بالفئات العمرية بإطلاقه مراكز سمو الأمير علي للواعدين في الأردن ومن بعدها إطلاق مشروع أكاديميات الموهوبين الأمر الذي دفع بممثلي قارة آسيا إلى اعتبار هذه التجارب واحدة من أهم التجارب العالمية المثمرة في تعزيز البناء التكاملي لكرة القدم مثلما أشاد بها الاتحاد الدولي لكرة القدم على لسان رئيسه جوزيف بلاتر وعليه فقد تم انتخاب سموه نائبا لرئيس لجنة الرؤية في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم والتي تتولى مهمة تطوير اللعبة سواء للرجال أو للسيدات.

التاريخ : 26-07-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش