الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأمم المتحدة تأجيل محادثات السلام بشأن اليمن

تم نشره في الأربعاء 13 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

جنيف - عدن - قال أحمد فوزي المتحدث باسم الأمم المتحدة في إفادة صحفية في جنيف أمس إن محادثات السلام بشأن اليمن التي كانت مقررة في 14 كانون الثاني لن تجري في هذا الموعد وقد تتأجل أسبوعا أو أكثر. وتابع الموعد كان محددا يوم 14 ولكني أعتقد أن هذا لم يعد مطروحا... أعتقد أن يوم 14 لم يعد واقعيا الآن. (مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن) يفكر في موعد بعد 20 كانون ثاني.

إلى ذلك، قال المسؤول في الحراك الجنوبي على سالم الهيج، إن مسؤولًا كبيرًا بإدارة أمن مطار عدن الدولي لقي مصرعه، عندما أطلق مسلحون مجهولون النار عليه أمام منزله بعدن، كبرى مدن الجنوب اليمني. ونقلت موقع اعلام يمنية محلية ،عن الهيج، قوله إن «مسلحين مجهولين، أطلقوا الرصاص على العقيد علي شائف، وهو مسؤول أمني كبير بإدارة أمن مطار عدن الدولي، وذلك أمام منزله في مديرية المنصورة بعدن، ونهبوا سيارته الخاصة ومقتنياته».

وجاءت عملية اغتيال الشائف، بعد أيام من تسلم قوات عسكرية موالية للرئيس هادي، الجمعة الماضي، لأول مرة، مهام تأمين مطار عدن الدولي، بحضور محافظ عدن عيدروس الزبيدي، بعدما تولى مقاتلي «المقاومة الجنوبية» مهام تأمين المطار لشهور.

والاغتيال هو الاحدث ضمن سلسلة من الحوادث الامنية التي تشهدها عدن منذ استعادت القوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، السيطرة الكاملة عليها في تموز بدعم من التحالف العربي بقيادة السعودية الذي ينفذ عمليات ضد المتمردين الحوثيين وحلفائهم. الا ان السلطات تواجه صعوبة في بسط نفوذها في عدن التي اعلنها هادي عاصمة موقتة بعد سيطرة الحوثيين على صنعاء في ايلول 2014. وتواجه المدينة وضعا امنيا هشا وتناميا لنفوذ الجماعات المسلحة وبينها مجموعات جهادية مرتبطة بتنظيمي القاعدة وداعش.

وأمس، قال محافظ عدن عيدروس الزبيدي في مؤتمر صحافي مع مدير أمن عدن العميد شلال شائع «تمكنا من تسليم القوات الامنية النظامية زمام امور اغلب مؤسسات الدولة بما فيها المطار وميناء عدن من اجل تثبيت الامن في عدن». واوضح ان هذه القوات ستضم وحدات من الجيش وقوات الامن الموالية للرئيس هادي، اضافة الى فصائل من «المقاومة الشعبية» التي تقاتل الى جانب قوات هادي، ضد المتمردين الحوثيين وحلفائهم من الموالين للرئيس السابق علي عبد الله صالح. واكد العميد شائع ان خطة امنية سيتم تنفيذها على مراحل في عدن بهدف تثبيت الأمن والاستقرار. واضاف «التحديات الامنية لن تثنينا عن الاستمرار في العمل، فلن يكون في عدن بعد اليوم لا حوثي ولا عفاشي (في اشارة الى الموالين لصالح) ولا داعشي ولا قاعدي».

وكان الزبيدي وشائع اضافة الى محافظ لحج ناصر الخبجي، نجوا مطلع كانون الثاني من تفجير سيارة مفخخة استهدف موكبهم في عدن. وبعد التفجير، فرضت السلطات حظر تجول ليلي في عدن، وبدأ تنفيذ حملات دهم تستهدف خصوصا الجهاديين في ثاني كبرى مدن اليمن.(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش