الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صحة البلقاء معالجة ظاهرة العنف الأسري في مقدمة أولويات الوزارة

تم نشره في الأربعاء 13 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً



 السلط-الدستور-ابتسام العطيات

اكد مدير صحة البلقاء الدكتور خالد الحياري ان وزارة الصحة تولي معالجة ظاهرة العنف الاسري اولوية كبيرة من خلال استحداثها للمراكز والعيادات لطب الاسرة والمجتمع ، وتدريبها للعديد من الاطباء والكوادر على احدث الاساليب في معالجة الحالات التي تتعرض للعنف الاسري بكافة اشكاله.

واضاف الحياري خلال  افتتاحه الورشة العلمية  التي عقدتها المديرية حول ظاهرة»العنف الاسري» التي اقيمت في قاعة التدريب بمشاركة ضباط ارتباط العنف الاسري بالمراكز الصحية اضاف الحياري انه لا بد من تضافر الجهود والتعاون ما بين وزارة الصحة ومؤسسات المجتمع المدني ومراكز حماية الاسرة المنتشرة في مختلف مناطق المملكة من اجل التقصي ومعرفة الحالات التي تتعرض للعنف خاصة ان بعض هذه الحالات ترفض اللجوء الى مراكز حماية الاسرة او ابلاغ اطباء المراكز الصحية بذلك.

واستعرض الحياري الاسباب التي تؤدي للعنف الاسري عموما والعنف ضد الاطفال بشكل خاص والتي من ابرزها غياب التربية الدينية السليمة في عصر التقدم التكنولوجي وتاثير بعض وسائل الاعلام بشكل سلبي ومساهمته في نشر مظاهر العنف وتشجيعهم ممارستها من قبل الاطفال ومختلف افراد الاسرة وكذلك غياب لغة الحوار ما بين افراد الاسرة الواحدة مما يخلق اجواء من متوترة ويدخل الشعور بالكبت والاحباط بين الاطفال.

 وبين الحياري الاثار الناجمة عن التعرض للعنف والتي تتمثل في التأثير النفسي وهو ما يبقى مع المعنف لمدة طويلة في حياته وينعكس في كثير من الاحيان بشكل سلبي عليه عند زواجه وبنائه اسرة، وتاثير جسدي يختلف بحسب درجاته.

واضاف الحياري ان  التشريعات العالمية والمحلية التي تحاول حماية الاطفال وحفظ حقوقهم بحياة كريمة وتوفير كل احتياجاتهم،حيث ان(70%) من حالات العنف ضد الاطفال تكون لفظية وتزداد الحالات بين الاناث اكثر منه عند الذكور.



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش