الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مقتل 9 ألمان بهجوم انتحاري نفذه سوري وسط اسطنبول

تم نشره في الأربعاء 13 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

 اسطنبول - شهدت تركيا أمس اعتداء انتحاريا جديدا نسبته السلطات الى سوري وادى الى مقتل عشرة اشخاص غالبيتهم من الالمان واصابة 15 بجروح في وسط اسطنبول السياحي.

ويأتي هذا الهجوم فيما  تشهد تركيا حالة انذار قصوى بعد الاعتداء الاكثر دموية الذي وقع على اراضيها واسفر عن 103 قتلى في 10 تشرين الاول امام محطة انقرة المركزية. وندد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بشدة بالتفجير في اسطنبول قائلا في انقرة «ادين بشدة الهجوم الإرهابي الذي نفذه انتحاري من اصل سوري». واضاف «للأسف سقط قتلى من بينهم مواطنون واجانب. هذا الحادث يظهر مرة اخرى ان علينا ان نقف معا في وجه الارهاب».



واكد رئيس الوزراء التركي احمد داود اوغلو للمستشارة الالمانية انغيلا ميركل في اتصال هاتفي بينهما ان معظم القتلى في اعتداء اسطنبول هم المان. واوضح مصدر حكومي لوكالة فرانس برس ان داود اوغلو قدم تعازيه للمستشارة الالمانية اثناء المكالمة وقال «ان تفاصيل التحقيق الذي يجري بدقة سيتم تقاسمها مع الطرف الالماني». وكان الناطق باسم الحكومة التركية نعمان قورتولموش اعلن في ختام اجتماع امني طارئ دعا اليه احمد داود اوغلو، ان «غالبية» القتلى العشرة في الهجوم الانتحاري هم اجانب.

واشار الى ان السلطات كشفت ان منفذ الهجوم سوري من مواليد العام 1988 لكن بدون كشف اسمه. والانفجار القوي جدا وقع  في الحي الذي يضم كاتدرائية آيا صوفيا والمسجد الازرق، ابرز معلمين سياحيين في اسطنبول. واظهرت الصور الاولى التي التقطت في المكان عدة جثث على الارض في الباحة الكبرى. ووصلت اجهزة الاسعاف والشرطة على الفور الى المكان واغلقت المنافذ المؤدية اليه كما افادت مراسلة وكالة فرانس برس. وفي تصريح نقلته وسائل الاعلام التركية قال محافظ اسطنبول ان الحصيلة الاولى عشرة قتلى و15 جريحا لم يحدد طبيعة اصاباتهم.

من جانبها دعت المانيا مواطنيها الى تجنب المواقع السياحية المكتظة في مدينة اسطنبول. وقالت وزارة الخارجية «ندعو المسافرين الى اسطنبول بشدة ان يتجنبوا في الوقت الحالي الحشود الكبيرة في الاماكن العامة والمواقع السياحية، وننصحهم بالاطلاع على مستجدات الوضع من خلال توصيات السفر الرسمية ووسائل الاعلام».

في سياق متصل أدانت ايران بشدة اعتداء اسطنبول .وقال المتحدث باسم الخارجية الايرانية حسين جابر انصاري ان هذا الهجوم «يؤكد مرة جديدة ضرورة القيام بمعركة موحدة لبلدان المنطقة والعالم ضد الارهاب والتطرف وضرورة تسوية فورية للازمات في المنطقة»، معبرا عن «تضامنه مع الشعب والحكومة التركيين».

من زاوية أخرى نفذت قوات الأمن التركية، عملية أمنية شملت أكثر من 10 ولايات في إطار تحقيقات «التنصت غير المشروع» لصالح «الكيان الموازي»، التي تجريها النيابة العامة في العاصمة أنقرة، وأسفرت عن توقيف 30 مشتبهاً.ونقلت وكالة الاناضول التركية ، عن مصادر أمنية، قولها « أن وحدات من فرع مكافحة الإرهاب التابعة لمديرية أمن أنقرة بدأ العملية بتعليمات من النائب العام في مكتب الجرائم المرتكبة ضد النظام الدستوري في نيابة أنقرة».(وكالات)



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش