الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مراد وكالات تجارية غادرت الأردن لترتيب أوضاعها وليس بسبب إجراءات حكومية

تم نشره في الأربعاء 13 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

عمان - الدستور

أكد رئيس غرفة تجارة عمّان عيسى حيدر مراد، ان السوق المحلية سوق مفتوحة لجميع الانشطة التجارية والاقتصادية، حيث شهدت السنوات الاخيرة دخول العشرات من العلامات العالمية في المجالات التجارية والزراعية وتجارة الالبسة والاجهزة الكهربائية إضافة للمركبات.

وقال مراد في بيان صحافي امس ان السوق المحلية يستقطب نشاطات اقتصادية واسعة نظرا لميزة الاستقرار الاقتصادي والسياسي والامني التي تشهدها المملكة وسط إقليم ملتهب ، إضافة الى ان الحكومة منحت مؤخرا عددا من القطاعات حوافز استثمارية لدعمها بشكل اكبر لتحقيق منفعة اقتصادية جيدة.

ونوه الى ان السوق الاردنية يعمل به اغلب العلامات التجارية العالمية، التي تم ترخيصها في عمان، مؤكدا حرص غرفة تجارة عمان على بذل كل جهودها لتعزيز مشاركة العلامات التجارية الجديدة، ودعم الأنشطة التجارية الجديدة، موضحا ان بعض الوكلاء في الاردن يستقطبون علامات تجارية عالمية دون التطلع الى العديد من العوامل، أهمها  رأي الجمهور، والجودة، واختيار موقع العمل.

واضاف مراد ان الخيارات أمام المستهلك الأردني واسعة، نظرا لوجود بدائل كثيرة لاسيما في قطاع التجزئة موضحا ان طبيعة الاسواق وذوق المستهلكين وانماطهم الاستهلاكية المختلفة، تفرض واقعا على حركة الاسواق التجارية التي تشهد منافسة عالية جدا تتحكم بها قوى العرض والطلب.

ونوه الى ان اختلاف الوكيل التجاري مع الشركة العالمية يصنف ضمن خروج تلك الشركة من المملكة لأسباب تتعلق بالتشريعات او النهج الاقتصادي، كالذي أُشيع مؤخرا حول العلامات التجارية التي غادرت عمّان، مبينا ان تلك العلامات التجارية  لم تغادر لاسباب تتعلق بإجراءات حكومية ولكن لترتيب اوضاعها وهي شركة واحدة تمتلك العديد من ماركات الملابس العالمية نظرا لارتفاع اسعار بعض الاصناف.

وقال: «لا يمكن وصف إنتقال بعض هذه الماركات بإنه خروج للاستثمارات من المملكة، بدليل ان وكلاء تلك الماركات لديهم علامات تجارية اخرى وانشطة تجارية واعمال اقتصادية متميزة لا زالت عاملة في المملكة بنجاح»، مبينا ان جزءا من هذه الماركات انتقلت من عمّان الى محافظات اخرى داخل المملكة، وذلك لتقليل حجم الكلف المالية المترتبة عليها، نظرا لطبيعة الاماكن ذات الايجارات المرتفعة التي كانت تشغلها.

واضاف: ان البعض الآخر من تلك الماركات غادرت الاردن لترتيب اوضاعها الداخلية في الشركة الام ببلدها، نافيا ان يكون سبب خروجها من المملكة أي اجراءات حكومية او رسوم ضريبية او غيرها، مشيرا  الى ان الحكومة خفضت الضريبة العامة على المبيعات من 16 % الى 8 % على الملابس والحقائب والملابس الجلدية، الساعات، الاحذية، العطور ومستحضرات التجميل، المجوهرات والالعاب .



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش