الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رغم خسارته أمام جاره الوحدة : الجيش السوري يتوج بكأس الاتحاد الاسيوي

تم نشره في الأحد 28 تشرين الثاني / نوفمبر 2004. 02:00 مـساءً
رغم خسارته أمام جاره الوحدة : الجيش السوري يتوج بكأس الاتحاد الاسيوي

 

 
دمشق -(أ ف ب) أحرز الجيش السوري لقب بطل كأس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم للمرة الاولى في تاريخه برغم خسارته امام مواطنه الوحدة صفر-1 الجمعة على استاد العباسيين في دمشق في اياب الدور النهائي. وسجل نبيل الشحمة هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 73.
وكان الجيش فاز 3-2 ذهابا على أرض الوحدة فلعب فارق التسجيل في ارض منافسه دوره في حمله للقب وهو الاول للاندية السورية في تاريخ مشاركاتها القارية.
وسلم رئيس الاتحاد الاسيوي القطري محمد بن همام الكأس لقائد الجيش طارق جبان.
وأشاد بن همام في تصريح لوكالة فرانس برس بمستوى المباراة قائلا: "كانت مباراة جيدة جدا واحترافية وممتعة وتليق بالنهائي الآسيوي. وبصراحة المباراة كبيرة والفريقان شرفا الكرة السورية".
وأضاف "كانت المباراة سريعة وحماسية وتفاعل معها الجمهور بشكل جميل، وأستطيع القول بأن وصول الفريقين للنهائي هو خطوة جيدة جدا للكرة السورية".
وفرضت نتيجة مباراة الذهاب نفسها على اللقاء الذي اقيم وسط طقس بارد وماطر امام نحو 20 الف متفرج ودخله الوحدة تحت خيار واحد لا بديل له وهو الفوز بهدفين نظيفين عبر خطة هجومية بحتة، في حين اعتمد الجيش على طريقة دفاعية صرفة، فلعب بخطين دفاعيين مع تحفظ شديد بالتقدم للأمام وبالتالي ندرت خطورته على مرمى الوحدة إلا في ثلاث مناسبات وعلى العكس لم يكن أمام الوحدة سوى المغامرة بالهجوم.
وجاءت بداية الشوط الأول هجومية من الوحدة إنما دون خطورة على مرمى الجيش الذي كاد يفتتح التسجيل من ركنية تابعها فراس إسماعيل برأسه لكن غسان معتوق ناب عن بدر الدين الأزور في إبعاد الخطر، وغاب بعدها الجيش عن مسرح الهجوم وتراجع لمنطقته الدفاعية.
واعتمد الوحدة على المناولات الطويلة بسبب معاناته في اختراق دفاع الجيش المحكم، وأول لمسة خطرة خرجت من قدم ماهر السيد عبر ركلة حرة أبعدها رضوان الأزهر لركنية وصلت لرأس أباظة الذي سددها بجوار القائم.
واستمرت محاولات الوحدة وحملت الدقيقة 30 أحد أجمل فواصل المباراة، عندما رفع رأفت محمد كرة من ركنية تابعها أباظة برأسه بعيدا عن متناول الأزهر لكن إياد الحلو أبعدها برأسه فعادت ثانية للشحمة الذي لعبها بطريقة أكروباتية إلى المرمى لكن رغدان شحادة كان حاضرا فأبعدها بدوره من باب المرمى.
وهيأ شحمة كرة حلوة لموسى تراوري على حدود المنطقة لكن الأخير سددها بعيدا عن المرمى.
وشهدت نهاية الشوط كرة خاطئة من جبان عندما حاول إعادتها برأسه الى الأزهر فتجاوزته بجوار المرمى الى ركنية لم يستفد الوحدة منها.
وكما بداية الشوط الأول، سنحت للجيش فرصة مبكرة مطلع الشوط الثاني من كرة سددها محمد زينو من حدود المنطقة التقطها الأزور ببراعة، غاب بعدها الجيش تماما وتراجع بكافة لاعبيه للدفاع وسط سيطرة للوحدة وهجمات متتالية من اليمين عبر رأفت ومعتصم علايا ومن العمق عبر ضرار رداوي وشحمة، ومن اليسار بواسطة السيد والشريف الذي شارك بدلا من معتوق.
وأثمر ضغط الوحدة عن أربع ركنيات متتالية، ضاعت دون فائدة، وكاد الشريف يسجل من ركلة حرة سددها للزاوية اليسرى لكن الحلو أبعدها الى ركنية، قبل ان ينجح الوحدة في تسجيل هدف الفوز في الدقيقة 73 عندما أرسل علايا كرة من ركلة حرة داخل منطقة جزاء الجيش فحاول الدفاع والحارس ابعادها لكن الكرة تهادت أمام شحمة على بعد متر من المرمى فأكملها داخل الشباك.
وحاول الجيش تخفيف الضغط عن مرماه فارتد مهاجما واحتسبت له ركلة حرة على حدود المنطقة سددها شعبو بقوة لكن الأزور تصدى لها، قبل أن يعاود الوحدة سيطرته وتوالت الركلات الحرة والكرات المرفوعة داخل منطقة جزاء الجيش لكن الدفاع استبسل في إبعادها وضاعت من الوحدة في الثواني الأخيرة فرصة التأكيد من ركلة حرة سددها الشريف عالية عن المرمى، وثانية لأباظة لم يصل إليها.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش