الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

معسكرات الحسين... الولاء والانتماء شعارها... العمل والبناء هدفها: الوطن يكتسي بحلة الشباب... والمعسكرات الوجه الجميل خلال العطلة الصيفية

تم نشره في الثلاثاء 20 تموز / يوليو 2004. 03:00 مـساءً
معسكرات الحسين... الولاء والانتماء شعارها... العمل والبناء هدفها: الوطن يكتسي بحلة الشباب... والمعسكرات الوجه الجميل خلال العطلة الصيفية

 

 
معان - الدستور - محمد النوافلة: »تعزيز الانتماء والولاء للوطن والقيادة الهاشمية« مفهوم نبيل وشعار عريض اطلقه المجلس الاعلى للشباب على برامجه لهذا العام والتي غطت مساحات شاسعة من ربوع الوطن الغالي، وما تزال معسكرات الحسين للعمل والبناء تحتفظ ببريقها في كل عام، فهي الوجه الجميل للوطن خلال العطلة الصيفية التي تهدأ فيها الحركة والصوت لشباب الوطن، الا حركة وصوت المعسكرات، اذ ان جذب المعسكرات للشباب للانخراط في جوانب عديدة من العمل الوطني والثقافة واكتساب مهارات عصرية وتشكيل علاقات اجتماعية تسودها الزمالة والصداقة الاسرية مدعاة لان تستمر هذه المعسكرات طالما ان التغيرات في كثير من مناحي الحياة آخذة بالتسارع، فالهدف يتمحور حول دور الشباب في المشاركة الوطنية سياسية أم اجتماعية أو اقتصادية وفتح مساحات للحوار لالغاء ثقافة الصمت او ما يسمى بالاغلبية الصامتة، والى جانب ذلك كله اطلاق طاقات الشباب وابداعاتهم لتكون جزءا من مساهمات البناء الوطني والعمل الهادف والبناء.
- »الدستور« ومن خلال متابعتها لشؤون المعسكرات وبرامجها زارت الشباب المشاركين في مواقعهم من خلال المعسكرات التي تنفذ في محافظة معان وكان لها بعض اللقاءات مع المشاركين والمشاركات...
* المشاركة ايمان جمال البدور (14) سنة، من مركز شابات الشوبك قالت ان مشاركتي هذه هي لاول مرة وحقيقة كانت مشاركة فاعلة وجديرة بالاهتمام لا سيما وانها فتحت لدي آفاقا واسعة وجديدة نسمع عنها فقط ولكن مع المشاركة والحوار والتفاعل رسخت في الذاكرة ونمت افكار غائبة عن الاذهان ومنها العمل التطوعي، التغني باسم الوطن، التكافل الاجتماعي، الحفاظ على البيئة، الابتعاد عن النعرات الاقليمية، التنافس الشريف في مجالات الحياة، والاعتزاز بالهوية الوطنية والتمسك بالعادات والتقاليد الكريمة.
* المشاركة ميس يوسف النوافلة (16) سنة، بينت ان مشاركتها جاءت بدافع شخصي وارادة نظرا للسمعة الطيبة للمعسكرات ولمركز شابات وادي موسى كوني احدى العضوات المنتسبة لهذا المركز الذي يعتبر من انشط المراكز الشبابية في المملكة، فالمعسكرات تنظم طاقات الشباب واستثمارها بما يكفل مشاركتهم الفاعلة في التنمية البشرية الشاملة والمستدامة وترسخ قيم العمل الجماعي والتطوعي فتنويع البرامج التدريبية وحلقات النقاش وورش العمل الهادفة ما هي الا انموذج طيب وحيوي تعزز الثقة بالنفس وتجعل الفرد أكثر اعتمادا على الذات وهذا ما يسمى بناء او صقل الشخصية.
* المشارك احمد عبدالله عوجان 18 سنة من مركز شباب معان ومشارك في معسكر شباب القادسية شكر في بداية حديثه المجلس الاعلى للشباب والقائمين على هذه المعسكرات لاتاحة الفرصة له بالمشاركة لا سيما وانها جاءت بعد خروجنا من الامتحانات المدرسية، فقد اضفت علينا جوا من الراحة والهدوء والطمأنينة من خلال فتح اساريرنا والولوج في حوارات مفتوحة تتحدث عن قضايا الشباب وهمومهم وطموحاتهم المستقبلية، فاهتمام جلالة سيدنا الملك عبدالله والحكومة الرشيدة بقضايا الشباب يبعث الأمل والطمأنينة على مستقبلنا ويفتح آفاقا كبيرة وآمالا يجب ان نقتنصها وان لا نفرط بها في اول صعوبة نواجهها وان نقبل التحدي مع انفسنا لمجابهة كل الصعاب والتحديات لبناء الوطن وبناء الذات بعيدا عن العصبية والتطرف، فالاردن والحمد لله بخير بفضل سواعد ابنائه وبفضل قيادته الهاشمية الحكيمة.
* المشارك محمد النعيمات »17« عاما من مركز شباب بسطة فقد ذكر انها فرصة كبيرة لي للمشاركة في هذه المعسكرات والتي يستطيع المشارك من خلالها تجسيد معنى الولاء والانتماء للقيادة والوطن على ارض الواقع، لا سيما وان النشاطات والبرامج التي تزخر بها هذه المعسكرات شاملة لجميع الجوانب الثقافية والاجتماعية والسياسية والمهارية وهذا بحد ذاته مكسب كبير في ظل ما نعانيه من وقت كبير في الفراغ خلال العطلة المدرسية وهذا من شأنه ان يعود على الفرد بالنفع والفائدة.
وللحديث عن برامج المعسكرات والخطط المستقبلية لها واعداد المشاركين كان لنا بعض اللقاءات مع كل من السيد جمال البدور مدير شباب محافظة معان، مدير المعسكرات والسيد سالم الحسنات المنسق العام للمعسكرات في المحافظة »لواء البتراء«.
* السيد جمال البدور بين ان المعسكرات تواكب العصر وتقدمه من خلال السياسة العامة للمجلس الاعلى للشباب والمتبعة في التخطيط والتنفيذ لهذه المعسكرات بما يتناسب مع تطلعات القيادة الهاشمية الحكيمة ويبرز دور الشباب الاردني في عملية البناء والتطوير ومشاركتهم الفاعلة في هذا المجال، والمعسكرات لهذا العام اخذت منحى جديدا لاقى استحسان الشباب وشجعهم على الانخراط بها حيث شارك وسيشارك في المعسكرات التي تنفذها مديرية شباب محافظة معان والبالغ عددها 14 معسكرا 700 شاب وشابة ضمن الفئات العمرية الثلاث والتي تم تحديدها من سن 12 ـ 24 سنة.
واضاف السيد البدور بانه ضمن خطة المجلس الاعلى للشباب بأن يصل عدد المشاركين في معسكرات هذا العام 15 الف شاب وشابة من مختلف مدن وقرى ومحافظات المملكة، وهذا بحد ذاته مكسب كبير بأن تطال الرعاية هذا العدد الكبير من ابناء الوطن وفي كل عام وبالتالي الوصول الى قناعات تامة تبعث على التفاؤل بأن هؤلاء الشباب سيكونون سواعد الوطن نحو التقدم والازدهار والبناء في كافة المجالات.
* السيد سالم الحسنات المنسق العام للمعسكرات في اقليم البتراء بين ان عدد المعسكرات التي يستضيفها بيت الشباب/ البتراء »11« معسكرا من مختلف محافظات المملكة وبواقع 50 مشاركا لكل معسكر ولمدة اربعة ايام بالاضافة الى ثمانية معسكرات نهارية تحتضنها البتراء من مراكز الشباب والشابات في اللواء، وبذلك تكون البتراء قد استضافت 950 مشاركا ومشاركة انخرطوا في برامج هادفة وناجحة وما الاقبال المتزايد على هذه المعسكرات الا دليل على نجاحها بفضل توجيهات سيد البلاد الملك عبدالله الثاني بن الحسين حفظه الله وايمان وتفاني العاملين في المجلس الاعلى للشباب لتنفيذ هذه التوجيهات ورعاية ابناء وطننا الغالي ليظل الاردن اولا في كافة المجالات والميادين.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش