الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السياحة الدينية موروث متجدد للأردن ولا بد من خطط لتفعيلها

تم نشره في الاثنين 11 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً



كتبت- إسراء خليفات

يتمتع الأردن بمواصفات تجعله مقصدا للسياح والزوار من مختلف أنحاء العالم طوال السنة، كما انه يتمتع بتضاريس ومناخات شديدة التنوع، فقد كانت أرض الأردن بالنسبة للمسيحيين الموجودين في المنطقة، وللقادمين من أماكن بعيدة، تمثل المكان المثالي لإحياء المراحل والحقب المختلفة في الكتاب المقدس من خلال الصلوات والتأمل،وبالأخص تلك المراحل التي تتحدث عن الأنبياء: إبراهيم ولوط واسحق ويعقوب وموسى، ولأن الحجاج المسيحيين اعتبروا أنفسهم ورثة الإيمان، فإنهم كانوا يطوفون في أنحاء الأردن.

لذلك تعتبر السياحة الدينية صناعة مهمة كونها تشبع الحاجات الروحية للأفراد وإضافة إلى كونها مصدرا مهما لخلق القيم المضافة، وموردا للعملات الأجنبية؛ ما يسهم في دعم الاقتصاد الوطني وتحقيق التنمية الاقتصادية المنشودة.

وهناك عرض سياحي ديني كبير في الأردن، ممثل بمواقع الحج المسيحي (المغطس، جبل نيبو، مكاور، كنيسة سيدة الجبل في عنجرة، ومار الياس) ما يجعل من الأردن مقصدا للسياح.

كما ان السياحة الدينية في الاردن تعد من أقدم الأنواع السياحية، والتي تهدف الى تأدية شعائر دينية من قبل كل الناس، والمتمثلة في زيارة أضرحة الصحابة والمسيحيين وخصوصا الاماكن التي تتمتع بها الأردن من الاماكن المقدسة للديانة المسيحية، ففي مدينة مأدبا الواقعة جنوبي عمان، توجد أرضية الفسيفساء النادرة التي تعود إلى العهد البيزنطي في كنيسة الروم الأرثوذكس، وفيها يستطيع الزائر أن يشاهد أقدم خريطة للأرض المقدسة، بالإضافة الى جبل نيبو وهو موقع مقدس للمسيحيين والمكان الذي دفن فيه النبي موسى عليه السلام حيث شيد المسيحيون الأوائل هناك كنيسة تحولت فيما بعد إلى صرح واسع.

ولا تتوقف أهميه السياحة الدينية عند الاماكن المسيحية فقط وانما أقيمت المساجد والأضرحة والمقامات في الأردن تخليدا لذكرى الشهداء والصحابة، التي تبقي الانتصارات الإسلامية حية في الذهن المعاصر، ففي مؤتة يوجد ضريح جعفر بن أبي طالب، ومقام زيد بن حارثة، وعبدالله بن رواحة رضي الله عنهم، بالإضافة الى القصور الإسلامية مثل: الحلابات، والطوبة، والأزرق، وعمرة، والمشتى، والحرانة.

ويحتضن وادي الأردن عددا من مقامات الصحابة ومنها مقام ضرار بن الأزور ومقام «أبوعبيدة» عامر بن الجراح، ومقام شرحبيل بن حسنة، ومقام معاذ بن جبل، ومقام عامر بن أبي وقاص في الأغوار الشمالية.

لذلك لا بد من اعطاء اهمية كبيرة للسياحة الدينية والتي تعد موروثا متجددا وذات عائد اقتصادي جيد كما انه يجب القيام ببضع خطط لجذب اكبر قدر ممكن من السياح من داخل الاردن وخارجه ولفت الانتباه الى تلك الاماكن التي تحتاج الى ترميم وإعطاء بريق لمكانته وتنفيذ حملات للترويج لتلك السياحة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش