الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

(العربي الفصيح): الوحدات يطرب جماهيره بنصف دستة اهداف

تم نشره في الاثنين 15 تموز / يوليو 2002. 03:00 مـساءً
(العربي الفصيح): الوحدات يطرب جماهيره بنصف دستة اهداف

 

 
اطرب لاعبو الوحدات جمهورهم العريض، وهم يقدمون وجبة غنية من الاهداف في مرمى فريق العربي بلغت.....
في المباراة التي جرت على ستاد مدينة الملك عبدالله، وحضرها جمهور غفير استمتع بشلال الاهداف وطالب بالمزيد منها، لكن صافرة الحكم سالم محمود وضعت حدا للاطماع الوحداتية!
المباراة جاءت جيدة المستوى فرض فيها الوحدات كلمته بشكل واضح، واضاع شلالا من الفرص كانت كافية لتحقيق نتيجة قياسية.

مد وحداتي كثيف
لم يجد فريق الوحدات صعوبة تذكر في فرض كلمته على ارض الملعب، اذ ان الفوارق الفنية بدت واضحة بين فريقين، احدهما يهاجم بضراوة من مختلف المحاور، واخر منكمش في نصف ملعبه مفكك الخطوط، غير قادر على بناء هجمة واحدة، بل ان اول كرة لمسها حارس مرمى الوحدات ناصر غندور، جاءت في الدقيقة الاخيرة من هذا الشوط!
الوحدات لعب بطريقة 4:4:،2 فمنح الظهيران نائل عيد وفيصل ابراهيم حرية الحركة الى الامام، لمساندة عامر ذيب وسفيان عبدالله في الاطراف، في الوقت الذي كان فيه عبدالله ابوزمع واشرف شتات، يرسمان هجمات الاخضر من عمق الملعب، وتوفير الكثافة العددية امام منطقة الجزاء العرباوية، نتيجة للكثافة العددية امام مرمى الحارس خالد هزايمة، وفيما كان هيثم سمرين واياد عبدالكريم، يضعان ثنائي الهجوم ساهر حجاوي ومحمد علاونة تحت الرقابة الشديدة، فان خماسي الدفاع العربي المكون من نضال الاسدي وفالح منيف وفاروق عزام وخالد صبار واحمد المخزومي، تحمل العبء الاكبر في درء الهجمات الوحداتية، واجبر احمد صبح وجهاد الشناق وعبدالله صلاح على الارتداد لنصف ملعبهم، خصوصا ان ثنائي هجوم الوحدات محمود شلباية ومحمد منصور، افلتا من الرقابة وكانا يعود ان الى الخلف لاستلام الكرات دون انتظارها في منطقة الجزاء، وظهر واضحا ان زمام الامور في يد الوحدات بشكل مطلق، وحتى الهجمات العرباوية المرتدة لم تكن بتلك الخطيرة، اضف الى ذلك انخفاض منسوب اللياقة وعدم الدقة في التمرير والاستلام.

شلال الاهداف ينهمر
ولذلك كان تسجيل الاهداف الوحداتية مسألة وقت ليس الا، اذ ان نائل عيد عكس كرة عرضية في الدقيقة السادسة، فغمزها محمد منصور بقدمه في الشباك مفتتحا التسجيل، ونفذ عبدالله ابوزمع ركلة حرة مباشرة مرت امام المرمى دون ان تبلغها قدم شلباية، لكن الدقيقة 12 شهدت الهدف الوحداتي الثاني، اذ ان عامر ذيب هيأ كرة نموذجية على حافة المنطقة اطلقها عبدالله ابوزمع قذيفة هائلة ملأت شباك الهزايمة هدفا ثانيا.
واستمر الضغط الوحداتي المكثف خصوصا ان سفيان عبدالله واشرف شتات وعامر ذيب وعبدالله ابوزمع وفيصل ابراهيم، انتشروا كالدبابير في ارجاء الملعب، وتعددت الركنيات والكرات الوحداتية في الثلث الاخير من الملعب، ولاحت سلسلة من الفرص، فسدد فيصل كرة ساقطة علت العارضة، وتجاوز سفيان كل من قابله من منتصف الملعب، لكنه هز الشباك الجانبية للمرمى، وعكس محمد منصور كرة عرضية سددها عامر ذيب برأسه ارتدت من العارضة، ولم يحسن سفيان اكمالها في الشباك، وشهدت الدقيقة 31 الهدف الوحداتي الثالث، عندما مرر ابوزمع كرة امامية لحق بها محمود شلباية واكملها في الشباك، وتناوب لاعبو الوحدات على اضاعة الفرص السهلة، خسرت تسديدات عامر ذيب وسفيان عبدالله ومحمد منصور، تارة بجانب القائم وتارة اخرى في احضان الحارس، واجرى العربي تبديلا باشراك نصر عكور مكان الشناق، لكن الوحدات بقي صاحب الافضلية المطلقة.

واستمر شلال الاهداف
وفي الشوط الثاني اشرك الوحدات حسن عبدالفتاح مكان عامر ذيب، لمنح الفرصة امام الوجوه الواعدة، واستمر المد الوحداتي الجارف، فعكس سفيان كرة عرضية سددها شلباية بتهور، واعتمد الاخضر على المناولات الطويلة خلف دفاع العربي، الذي اعتمد على نصب مصيدة التسلل فوقع فيها محمد منصور مرارا.
وحاول العربي التخلي عن حذره الدفاعي، فقاد خالد صبار هجمة تحولت من قدم محمد العلاونة فوق العارضة كثيرا، ورد الوحدات بسلسلة هجمات فعكس فيصل عرضية على رأس شلباية انحرفت عن المرمى قليلا، ولاول مرة يحدث تهديدا حقيقيا لمرمى الغندور، من كرة محمد العلاونة القوية فمرت بمحاذاة القائم الايسر، واخرى من عكور بجانب المرمى.
لكن الوحدات كان يسعى جاهدا الى مزيد من الاهداف، وتحقق مراده في الدقيقة ،62 عندما مرر ابوزمع كرة نحو محمد منصور جرى بها بين المدافعين وسددها في الشباك مسجلا الهدف الرابع، وتم استبداله بعد دقيقة بالمهاجم المحترف الاخر زياد الكرد وسط تحية جماهير الوحدات، وتوغل سفيان عبدالله وسدد كرة حولها الحارس الى ركنية، نفذت على رأس زياد الكرد بجانب القائم.
وفي الدقيقة 70 عكس زياد الكرد كرة عرضية سقطت خلف الحارس والدفاع، لتجد قدم محمود شلباية تصفها في الشباك هدفا خامسا.
واعتمد العربي على الهجمات المرتدة فتوغل ساهر حجاوي بالكرة وسددها من بعيد مرت بجانب القائم، ولان شهية الوحدات بقيت مفتوحة ومن هجمة مرتدة قادها سفيان وصلت الكرة الى عبدالله ابوزمع فهيأها الاخير لنفسه وسددها قذيفة ملأت الشباك مسجلا الهدف السادس في الدقيقة 77.
ودفع الوحدات بورقة المهاجم رأفت جلال مكان شلباية، واظهر حسن عبدالفتاح رغبة في التسجيل فسدد من بعيد بجانب المرمى، وكاد محمد العلاونة يشكل تهديدا حقيقيا عندما تجاوز نائل عيد وواجه الغندور، الا ان الاخير استبسل في منع مرماه من هدف محقق.
وحاول العربي وعلى مبدأ الغريق لا يخشى من البلل«، ان يمتد نحو مرمى الغندور، فنفذ خالد صبار حرة مباشرة علت فوق العارضة، ورد الوحدات بهجمة اذ هيأ سفيان الكرة لرأفت جلال فسددها بقوة بعيدا عن القائم، وتوغل اشرف شتات متخلصا من كل من قابله وسدد لترتد من القائم دون ان تجد من يكملها، وعكس رأفت جلال كرة عرضية سيطر عليها الحارس.

المباراة في سطور
النتيجة: الوحدات (6) العربي (صفر)
الاهداف: محمد منصور 6 + ،62 محمود شلباية 31 + 70، عبدالله ابوزمع 12 + 77
الحكام: سالم محمود وفتحي العرباتي ومحمد عادل ورائد محمود
العقوبات: انذار نائل عيد وفاروق عزام وحسن عبدالفتاح واياد عبدالكريم
الملعب: ستاد الملك عبدالله الثاني
الجمهور: حوالي ثمانية آلاف متفرج
مثل الوحدات: ناصر غندور، هيثم سمرين، اياد عبدالكريم، نائل عيد، فيصل ابراهيم، اشرف شتات، سفيان عبدالله، عامر ذيب »حسن عبدالفتاح«، عبدالله ابوزمع، محمد منصور »زياد الكرد«، محمود شلباية »رأفت جلال«.
مثل العربي: خالد هزايمة، خالد صبار، فالح منيف، فاروق عزام، نضال الاسدي، احمد المخزومي، جهاد الشناق »نصر عكور«، عبدالله صلاح، احمد صبح، محمد علاونة، ساهر حجاوي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش