الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تحدث بلغة المنطق مع الاهلي بثلاثية نظيفة : التوايهة يجلب السعد والصدارة للفيصلي

تم نشره في السبت 27 تموز / يوليو 2002. 03:00 مـساءً
تحدث بلغة المنطق مع الاهلي بثلاثية نظيفة : التوايهة يجلب السعد والصدارة للفيصلي

 

 
عمان - شبلي الشطرات
جلب التوايهة السعد للفيصلي الذي عرف كيف يتحدث بلغة المنطق مع الاهلي ويزرع ثلاثة اهداف نظيفة في الشوط الثاني من المباراة التي جرت على ستاد عمان الدولي وانتهى الشوط الاول منها بدون نكهة ولا اهداف.
وقلب الفارس الاسمر اوراق المباراة عندما دفعه المدرب اليماني لاستثمار التفوق الذي فرضه الفيصلي مند وقت مبكر بعد تعلميات بين الشوطين والتي تركزت على ضرورة الهجوم والحسم والتعامل بجدية مع الكرات.
وسجل للفيصلي الشبول من ركلة جزاء وفادي لافي وخالد سعد.
وبهذا الفوز انفرد الفيصلي بالصدارة (9) نقاط وحيدا بعد فض الشراكة التي تواصلت منذ المرحلة الاولى للدوري.
وهذا هو الفوز الثالث لبطل الدوري علي التوالي بعد ان اتخم مرمى اتحاد الرمثا وتخلص من العربي.

المباراة بسرعة
- النتيجة: فوز الفيصلي 3/صفر
- الاهداف: الشبول (55) جزاء، فادي لافي (64) خالد سعد (68)
- الجمهور: حضر المباراة (8) الاف متفرج
- الحكام: فحماوي، سالم محمود، العرباتي، وقد حل سالم محمود مكان المساعد عبدالرحيم ظاهر الذي لم يحضر
- العقوبات: انذر الحكم كلا من حسونة ومصطفى صالح والخواجا وطرد مصطفى صالح لنيله الانذار الثاني
-الفيصلي: العمايرة، العوضات، الشبول، طلال، محمد زهير، التكروري (عقل) خالد سعد، صبحي سليمان، حسونة الشيخ، سمعان (التوايهة)) فادي لافي.
- الاهلي: عيسى محاد، محمد الزغل، مصطفى صالح، حسين مطرود، محمود صالح، (نادر شكري)، علي الزعبي،، علاء مومني، محمد الخوالدة، حسام هماش، طارق فيصل، بسام الخطيب.

* غياب الاثارة والقوة
لم يتوقع الحضور ان تغيب الاثارة والقوة عن الدقائق الاولى للمباراة وتمتد هذه الحالة لتغلب على معظم وقت الشوط بالرغم من البادرة الاهلاوية المبكرة عندما رفع بسام كرة عرضية من اقصى الميمنة وصلت هماش المندفع الذي سدد بتسرع بين يدي العمايرة الذي سيطر على الكرة لينحصر اللعب وسط الملعب فترات طويلة قبل ان يعيد وسط الفيصلي النظر باسلوب نقله للكرات وتزداد تحركات الشبول وحاتم عقل الذي حل مكان التكروري لعدم قيامه بالواجب المطلوب. ومن هنا اخذ الشبول وحسونة وصبحي على عاتقهم التنقل بالكرات عبر عدة محاور ورفع هذه الكرات امام المرمى لتفوح منها رائحة الخطورة ومن كرة الشبول امام المرمى اصيب عيسى محاد حارس الاهلي وفادي لافي مهاجم الفيصلي واحتاج كلاهما لشريط طبي حول الرأس ومع اطلاق صافرة الحكم كان التكروري يسدد بنجاح لكن الحكم الغى الهدف وعالج الاصابة المشتركة.
وبدت خطورة هجمات الفيصلي اكثر مع حلول الدقائق الاخيرة فقد مرر الشبول كرة سريعة لم يستثمرها لافي واخرى اهدرها سمعان وثالثة ضاعت على حسونة الذي عاود وارسل كرة سريعة هو الآخر لم تجد من يكملها داخل الشباك وبقيت محاولات الاهلي تتركز على الكرات المعاكسة التي تناوب الزعبي والخواجا على ارسالها للثنائي بسام وطارق فيصل وكلاهما احتاج للاسناد الفعلي كون الدفاع تمسك بالمواقع الخلفية لمراقبة الطلعات العاجلة التي حملت الخطورة.

التوايهة ولغة الفوز
* ادرك مدرب الفيصلي ان سلبية هجوم فريقه ربما تكلفه الكثير خاصة وان الجهد المبذول من خط الوسط يحتاج للترجمة الفورية فاستنجد بالورقة الرابحة واشرك التوايهة مكان سمعان هلسة وفعلا جلب الفارس الاسمر الحظ لفريقه حين نال ركلة جزاء بعد مواجهة المرمى وتعرضه للعرقلة من قبل المدافع مصطفى صالح الذي نال الانذار الثاني وخرج بالبطاقة الحمراء وسجل الشبول هدف الفيصلي الاول في الدقيقة (55) من ركلة الجزاء ومنح فريقه فرصة التفوق والاستفادة من التراجع الاهلاوي، فأخذ حاتم وسعد وحسونة وصبحي يتنقلون بالكرات وتدويرها وعكسها بسرعة امام المرمى أو ارسالها امامية قوية مما سبب الازعاج لدفاع الاهلي وتشتت الاوراق ليرسل التوايهة عرضية من الميسرة على رأس فادي لافي الذي غمزها في الشباك في الدقيقة (64) ليلعب الفيصلي براحة ويبقي الباب مفتوحا امام شلال الهجمات الذي اثمر عن الهدف الثالث في الدقيقة (68) حين استقبل خالد سعد كرة امامية بصدره من حاتم عقل تخطت الحواجز الدفاعية اخذها سعد وسدد من تحت الحارس وعاد التوايهة وسدد من على الجزاء كرة قوية ردها عيسى محاد ببراعة، وهذا منح الفيصلي فرصة بسط المزيد من السيطرة على اجواء المباراة واللعب براحة كون هجمات الاهلي لم تحمل طابع الخطورة المطلوب الامر الذي جعل دفاع الفيصلي يشارك في التسديد على المرمى، وهذا ما فعله اسامة طلال لكن الحارس زحف خلف الكرة وحولها جانبية وكاد لافي ان يعزز رصيد فريقه من كرة عرضية انيقة امام المرمى رفعها التوايهة من بعيد لكن العارضة تكفلت بتحويلها خارج الشباك وشهدت الدقائق الاخيرة حالة من التوتر على المدرجات اثر اشتباك محدود بين المتفرجين كان تحت السيطرة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش