الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دروس كروية : صفقات الصيف المجنونة ... والكلاسيكو !!

تم نشره في الاثنين 7 كانون الأول / ديسمبر 2009. 02:00 مـساءً
دروس كروية : صفقات الصيف المجنونة ... والكلاسيكو !!

 

 
كتب : نشأت بدر

بعد تقلد بيريز رئاسة فريق ريال مدريد فإنه لم يُضع الوقت ، وباشر على الفور بإجراء تعاقدات أقل ما وُصفت بهً وقتها انها مجنونة ، لأنه جلب كل اللاعبين الذين أرادهم ووعد بهم جماهير النادي الملكي ، ولكن بعد أن دفع الأموال التي أرادتها أنديتهم ، كل ذلك من أجل أن يقف فريقه في الكلاسيكو بكبرياء ، ومن أجل إيقاف الكاتالوني الذي أكل الأخضر و اليابس في الموسم السابق ولم يترك شيئا من البطولات التي شارك فيها ، لابل أنه اكتسح ريال مدريد في عُقر داره بنتيجة مُذلة وقياسية . وبعد كل ما فعله ودفعه بيريز فإن السؤال الذي يتبادر إلى الذهن اليوم هو:

هل نجح فريقه في الكلاسيكو؟ ، وبمعنى آخر هل أصابت هذه الصفقات أهدافها ؟ ، أم هل كانت مساهمة نجوم الريال في الكلاسيكو منطقية بالنظر الى التكاليف التي دفعها بيريز ؟،

دعونا بداية نقول ان اسعار اللاعبين لا نستطيع الحكم عليها من حيث المبلغ المدفوع لأن المنفعة الرياضية لا يمكن قياسها ، لكننا نستطيع القول أنها كانت منطقية ليس بسبب قيمتها لكن بترتيبها التصاعدي او التنازلي أي بمقارنة اللاعبين مع بعضهم البعض فأغلى لاعب في الفريق الملكي وأعني "كريستيانو رونالدو" كان الأفضل على الاطلاق كما أن"كاكا" ظهر بشكل لافت بخط الوسط ، ولا نستطيع إنكار الجهد الكبير الذي قام به الونسو بمعاونة ديارا في خط الوسط ، بشكل جعل خط الوسط الكاتالوني مُكبلا وغير قادر على الإتيان بما كان يقوم به سابقا ، فلم نشاهد انييستا وخسافي بمستواهما المعروف بل ظهرا كعاجزين عن اختلاق الحلول بسبب الحصار الشديد الذي لقياه من خط الوسط الميرنغي ، وحدث كل ذلك مع سبق الإصرار من أبناء مدريد حيث أن آمالهم وطموحاتهم التي جاءوا بها الى النوكامب كانت بعكس الموسم السابق بلا حدود حيث كان كُلُ ما يطمح اليه المدريديون في الموسم السابق يتلخص في الخروج من الكلاسيكو بأقل الخسائر لكن هذا الموسم كانت روح الفوز هي المسيطرة حيث لخص ذلك بيلليجريني بقوله نحن قادمون من أجل الفوز ولن نرضى بديلاً عنه ، وبعد مشاهدتنا للمباراة بتنا متأكدين من جدية الفريق لتحقيق ما جاءَ على لسان مدربه .

نحن هنا لا نقلل من قوة برشلونة ولانريد القول أن فوزهم لم يكن مستحقاً ، لكننا وددنا هنا مقارنة فريق الميرنغي بعد الصفقات مع فريق الميرينغي قبلها ، فوجدنا الفريق الجديد مختلفا كليا من حيث الروح ومن حيث المظهر الذي ظهر به لدرجة عبرت صحافة المدريديين عن الفرح اللذي انتابهم نتيجة المظهر الممتاز الذي ظهر به فريقهم لأن الخسارة على أرض برشلونة كانت بسبب غياب التوفيق وليس الا.

على الجانب الاخر فإن الكلاسيكو جعل الكاتالونيين سعداء لأن ما أنفقوه لاستبدال ايتو بأبراهيموفتش بدا مبرراً في الكلاسيكو ، فلقد كانت لمسة واحدة من هذا الساحر السويدي وهو عائد لتوه من اصابة كافية لإنهاء المباراة واقتناص نقاطها الثلاث ، وهذا طبع المهاجمين الأكفياء حيث أن اللمسة الواحدة غالباً ما تكون كافية ، وهذا ما يفسر سرّ المبالغ الفلكية التي قد يدفعها فريق من أجل جلب المهاجمين القناصين.

عموما فإن الصفقات الكبيرة بشكل عام أعادت التوازن للفريق الملكي وأظهرت الفريق بطريقة ممتازة أسعدت أحباءهم والخسارة على أرض الخصم اللدود لم تكن بسبب ضعف أو اختلال الموازين بالكامل ، لكن لأن المباراة كانت مع خصم كبير حيث أتيحت لكل من أصحاب الصفقات في الطرفين فرصة واحدة ... استغلها السويدي وأضاعها البرتغالي ...في مباراةْ ابتدأت بالمصافحة والعناق بين لاعبي الفريقين ، وخلال المباراة لاحظنا بالرغم من القتال من أجل الفوز من الطرفين ، أن الروح الرياضية كانت سائدة ، فشاهدنا حالتي طرد مناصفة بين الفريقين ورافق ذلك خروج اللاعبين من الملعب ممتثلين لقرار الحكم فكان ذلك مناسبة لإظهار روح الاحتراف الحقيقية ، ومثلما بدات المباراة انتهت بالمصافحة والعناق والاعتذار عن خطأ أو مخاشنة لم تكن مقصودة ... وكل كلاسيكو وأنتم بخير

الدرس : ليس غريبا على الكبار... المصافحة والاعتذار.

Date : 07-12-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش