الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

موسم الشتاء الزائر الثقيل على البيوت الفلسطينية في سلوان

تم نشره في السبت 9 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

موسم الشتاء الذي ننتظره في كل عام بفارغ الصبر، بات زائرا ثقيلا غير مرغوب به لدى سكان سلوان جنوب مدينة القدس المحتلة وخاصة منطقة حي البستان الواقعة فيه وعائلة زيداني تحديدا الذي تعاني فيه أشد معاناة.

وقد اورد موقع فلسطينيو 48 تقريراً حول الضرر الذي يرافق موسم الامطار على أهل القدس عامة ومنطقة سلوان خاصة، فهطول الأمطار في كل عام يرافقه تجمع المياه بين منازل سكان حي البستان في سلوان، الذي يعتبر أكثر منطقة منخفضة عن مستوى بقية المنازل هناك، ولعائلة زيداني النصيب الأكبر من المتضررين من مياه الشتاء.



ولا يقتصر الأمر لدى عائلة زيداني على تجمع المياه حول منزلها، بل بتدفق كميات كبيرة من المياه داخله مع كل موعد لتساقط المطر في فصل الشتاء، لافتقار حي البستان للبنية التحتية وشبكة صرف مياه الأمطار.

ويقول باسم زيداني الذي يسكن في المنزل، إن والدته كانت استيقظت صباحا لرؤية الزائر الأبيض، وفق ما بثته وسائل الاعلام المختلفة في المنخفض الاخير الاسبوع الماضي، ولكنها فوجئت بالمنزل عائما بمياه الأمطار، ومعظم الأثاث مبتل من المياه.

وأضاف: «سارعت مع أشقائي لإنقاذ المنزل من المياه المنتشرة في كل مكان، وقضينا نحو أربع ساعات نحاول إيجاد أية شبكة مياه صرف صحي خاصة بالمنازل المجاورة، من أجل التخلص من تجمع المياه التي تراوح ارتفاعها ما بين نصف متر إلى المتر».

وأشار إلى أن تصريف المياه المتراكمة حول المنزل ليس بالعمل السهل بل شاق للغاية، بسبب تجمع الحجارة وأوراق الشجر في كل مكان، ويرافقه الطقس البارد وتساقط الأمطار، واختلاط مياه الأمطار مع المياه العادمة مما يؤثر على وضعهم الصحي.

وتطرق زيداني إلى مشكلة مهمة يعاني منها سكان المنطقة، وهي افتقار حي البستان للبنية التحتية وشبكة صرف المياه منذ نحو سبع سنوات، وقد توجهت العائلة للعديد من المؤسسات من أجل العمل على مساعدتها وأهالي الحي، «ولكن لا حياة لمن تنادي».

ولفت إلى أن العائلة تعاني من هذه المشكلة منذ سنوات، في الوقت الذي تلتزم فيه بدفع كافة مستحقات الضرائب بما فيها ضريبة الأرنونا لبلدية القدس المحتلة، ولكن دون تلقي أي خدمات تذكر من قبل الحكومة الاسرائيلية لتلافي بعضا من مشاكل الشتاء في كل عام.

وأوضح زيداني أن حي البستان عبارة عن بيوت متلاصقة مع بعضها البعض، ويبلغ عددها نحو 88 منزلا يتخللها طرق ضيقة، ويقطن فيها 1500 نسمة، ومساحته الاجمالية تبلغ نحو كيلو متر مربع.

وقال: «أصبح هذا الأمر بمثابة مشكلة مستعصية، وبات فصل الشتاء الشبح الذي نخاف منه في كل عام، مع أنه موسم خير وعطاء في نفس الوقت لكل الناس».

ويعيش أبو ناصر زيداني في المنزل مع زوجته وأربعة شبان أكبرهم عمره 28 عاما وأصغرهم 14 عاما.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش