الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ريال مدريد ينتظر زيدان ومواجهة سهلة لبرشلونة

تم نشره في السبت 9 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

مدن - يستهل الفرنسي زين الدين زيدان مشواره مدربا لريال مدريد اليوم السبت بمواجهة ضيفه ديبورتيفو لاكورونيا على ملعب «سانتياغو برنابيو» ضمن المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الاسباني لكرة القدم، فيما يخوض برشلونة بطل اوروبا وحامل اللقب مواجهة سهلة مع غرناطة.

ورحب الالاف من جماهير ريال بمدربهم الجديد بعد ساعات من تعيينه هذا الاسبوع خلفا لرافائيل بينيتيز، الذي دفع ثمن عدم تأقلمه مع نجوم الفريق وتراجعه الى المركز الثالث في الترتيب بفارق 4 نقاط عن اتلتيكو مدريد ونقطتين عن برشلونة الذي لعب مباراة اقل.

وخلافا لبينيتيز الذي اقيل بعد سبعة اشهر فقط من تعيينه، يتمتع زيدان بشعبية في ملعب برنابيو حيث امضى خمسة مواسم لاعب وسط ماهر، سجل خلالها احد اروع الاهداف في تاريخ اللعبة من كرة طائرة في مرمى باير ليفركوزن الالماني في نهائي دوري ابطال اوروبا 2002.



لكن مواجهة ديبورتيفو ستكون الاولى لزيدان في الدرجة الاولى، بعدما عمل سابقا مساعدا للايطالي كارلو انشيلوتي، ثم اشرف على الفريق الرديف كاستيا في الاشهر الـ18 الاخيرة.

وقال زيدان (43 عاما) الذي يحمل على كتفيه مهمة صعبة باحراز اللقب الثاني في الدوري لريال في اخر 8 سنوات «التحدي صعب لكنه محفز.. انا فخور بحصولي على فرصة تدريب افضل فريق في العالم».

وقد لعب زيدان لأندية كان وبوردو (1992-1996) ويوفنتوس قبل الانتقال الى ريال مدريد عام 2001 واحرز معه دوري ابطال اوروبا عام 2002 واعتزل في صفوفه بعمر الرابعة والثلاثين عام 2006، كما عمل مستشارا لرئيس النادي فلورنتينو بيريز منذ تشرين الثاني 2010 حتى تعيينه مساعدا لانشيلوتي عام 2013.

وعبر زيدان عن نيته بالحفاظ على الثلاثي الهجومي الضارب المؤلف من البرتغالي كريستيانو رونالدو والويلزي غاريث بايل والفرنسي كريم بنزيمة، وستكون لديه تشكيلة مكتملة بعد عودة المدافع سيرخيو راموس من الاصابة.

وبرغم معاناته مع بينيتيز، الا ان ريال كان مميزا على ارضه بعد خسارته الساحقة امام برشلونة 4-صفر، فسجل 25 هدفا في مبارياته الاربع الاخيرة في برنابيو.

في المقابل، يعيش ديبورتيفو نهاية مرحلة ذهاب رائعة تحت اشراف لاعب وسط ريال السابق فيكتور فرنانديز.

وخسر الفريق الغاليسي ثلاث مرات فقط هذا الموسم وانتزع النقاط من برشلونة واتلتيكو مدريد.

وقال مهاجم ديبورتيفو لوكاس بيريز صاحب 12 هدفا هذا الموسم «اقالة مدرب ريال ستدفع لاعبيه للبحث عن الفوز منذ البداية مع تواجد زيدان كمدرب جديد».

وستكون الفرصة متاحة لبرشلونة باعتلاء الصدارة مؤقتا عندما يستقبل غرناطة السابع عشر في افتتاح المرحلة على ملعبه «كامب نو»، وذلك بعد تعادله 3 مرات في المباريات الاربع الاخيرة امام فالنسيا 1-1 وديبورتيفو 2-2 واسبانيول سلبا.

لكن الفريق الكاتالوني عاد الى هوايته المعهودة واكتسح اسبانيول 4-1 في مسابقة الكأس منتصف الاسبوع، حيث تألق نجمه الارجنتيني ليونيل ميسي المرشح لكرة ذهبية خامسة الاسبوع المقبل.

ويواجه مهاجم برشلونة الاوروغوياني لويس سواريز خطر الايقاف ثلاث مباريات بعد مواجهته لاعبي اسبانيول في النفق المؤدي الى غرف الملابس، لكن برغم ايقافه المحتمل فلن يؤثر ذلك على مباراة غرناطة.

وتتركز الانظار على ختام المرحلة بين اتلتيكو مدريد المتصدر ومضيفه سلتا فيغو الخامس.

وقد يخوض اوغوستو فرنانديز اولى مبارياته مع فريق المدرب الارجنتيني دييغو سيميوني بعد انتقاله من سلتا، فيما قد يغيب عن المضيف الذي خسر اخر مباراتين هدافه الدولي نوليتو.

ويعود الى صفوف «كولتشونيروس» المهاجم الفرنسي انطوان غريزمان والمدافع الاوروغوياني دييغو غودين، بعدما اجرى سيميوني 10 تغييرات على التشكيلة التي تعادلت مع رايو فايكانو 1-1 الاربعاء في مسابقة كأس الملك.

وفي باقي المباريات، يلعب اليوم السبت اشبيلية مع اتلتيك بيلباو، خيتافي مع ريال بيتيس، ليفانتي مع رايو فايكانو، وغدا الاحد فياريال مع سبورتينغ خيخون، ريال سوسييداد مع فالنسيا، ايبار مع اسبانيول ولاس بالماس مع ملقة.

الدوري الايطالي

يواجه انتر ميلان خطر التخلي عن الصدارة عندما يستضيف ساسوولو غدا الاحد في المرحلة التاسعة عشرة الاخيرة من دور الذهاب في الدوري الايطالي لكرة القدم، التي تشهد رحلة صعبة ليوفنتوس حامل اللقب الى جنوى، وقمة نارية بين روما وميلان.

ويتصدر انتر ميلان الترتيب برصيد 39 نقطة بفارق نقطة واحدة امام مطارديه المباشرين فيورنتينا الذي يملك فرصة انتزاع الصدارة اليوم السبت في افتتاح المرحلة عندما يستضيف لاتسيو الجريح، ونابولي الذي يحل ضيفا على فروزينوني الوافد الجديد وصاحب المركز الثامن عشر في مباراة سهلة نسبيا، وبفارق 3 نقاط امام يوفنتوس الساعي الى الفوز التاسع على التوالي.

في المباراة الاولى على ملعب «جوزيبي مياتزا» في ميلانو، يدرك انتر ميلان جيدا عن اهداره لاي نقطة سيكلفه لقب بطل الشتاء الرمزي والتخلي عن الصدارة.

ويعول رجال المدرب روبرتو مانشيني على عاملي الارض والجمهور لكسب النقاط الثلاث وتفادي اي مفاجأة من ساسوولو الذي حقق نتائج رائعة هذا الموسم جعلته يحتل المركز السادس في الترتيب.

وحذر مانشيني لاعبيه من خطورة ضيوفه الذين تغلبوا على نابولي ولاتسيو بنتيجة واحدة 2-1 ويوفنتوس 1-صفر وارغموا روما وفيورنتينا على 2-2 و1-1 على التوالي.

وقال مانشيني «ساسوولو فريق قوي هذا العام، انه يسير في خط تصاعدي ويحقق نتائج رائعة امام الكبار وينافس على مقاعد اوروبية.. يجب ان نكون في قمة جاهزيتنا وتركيزنا كي نكسب المباراة».

وعلى الرغم من صدارته الدوري وتحقيقه 12 فوزا حتى الان، يعاني انتر ميلان، صاحب اقوى دفاع في الدوري (دخل مرماه 11 هدفا) الامرين لتحقيق الانتصارات وهو فاز 9 مرات هذا الموسم بنتيجة 1-صفر، وبالتالي فهو مطالب بالحذر خلال مواجهة ساسوولو.

وفي الثانية على ملعب «ارتيميو فرانكي» في فلورنسا، يعول فيورنتينا على قوته الضاربة في الهجوم والذي يعد الاقوى حتى الان، 36 هدفا اكثر من نصفها سجلها الكرواتي نيكولا كالينيتش (10 اهداف) والسلوفيني جوزيب ايليتش (9 بينها ثنائية في مرمى باليرمو الاربعاء)، لتعميق جراح ضيفه لاتسيو العاشر والذي حقق فوزا واحدا في المباريات التسع الاخيرة (كان على حساب مضيفه انتر ميلان 2-1 في المرحلة قبل الماضية) مقابل 5 هزائم و3 تعادلات.

ويملك فيورنتينا الساعي الى اللقب الاول منذ عام 1969، فرصة ذهبية لاستعادة الصدارة ولو مؤقتا كونه يلعب قبل الانتر بـ24 ساعة، خصوصا وان لاتسيو سيلعب في غياب نجم خط وسطه الدولي الارجنتيني لوكاس بيليا المصاب، بالاضافة الى صيام نجمه البرازيلي فيليبي اندرسون الذي يرغب مانشستر يونايتد الانجليزي في التعاقد معه، عن التهديف.

وعلق مدرب لاتسيو ستيفانو بيولي على عروض اندرسون قائلا «انا واثق من ان بامكانه تقديم الافضل.. انا اعرف ذلك وهو يعرف ذلك ايضا».

وعلى ملعب «ماتوسا» في فروزينوني، يتربص نابولي الفرصة للانقضاض على الصدارة في حال تعثر الانتر وفيورنتينا.

ويملك نابولي الاسلحة اللازمة للعودة بالنقاط الثلاث خصوصا هدافه الدولي الارجنتيني غونزالو هيغواين متصدر لائحة الهدافين برصيد 16 هدفا ولورنزو اينسيني (8 اهداف)، بيد ان مدربه ماوريتسيو سار حذر لاعبيه من الافراط في الثقة لتفادي تكرار نتيجته المخيبة امام مضيفه كاربي الوافد الاخر صفر-صفر في المرحلة الخامسة.

وعلى ملعب «لويجي فيرارايس» في مدينة جنوى، يسعى يوفنتوس حامل اللقب الى مواصلة انتفاضته في سعيه الى اللقب الخامس على التوالي عندما يحل ضيفا على سمبدوريا الثالث عشر.

ويدخل فريق «السيدة العجوز» المباراة بمعنويات عالية بعد فوزه الساحق على ضيفه هيلاس فيرونا بثلاثية نظيفة.

ويقدم يوفنتوس عروضا جيدة في الاونة الاخيرة بفضل تألق نجمه الارجنتيني باولو ديبالا مكنته من العودة بقوة الى المنافسة على اللقب حيث باتت تفصله 3 نقاط فقط عن المتصدر.

بيد ان رجال المدرب ماسيميليانو اليغري سيكونون مطالبين بالحذر امام سمبدوريا الذي اظهر صحوة جيدة في المبارتين الاخيرتين بتحقيقه للعلامة الكاملة بعد 7 مباريات دون اي فوز (4 هزائم و3 تعادلات).

وسيكون الملعب الاولمبي في روما، مسرحا للقمة النارية بين فريق العاصمة الخامس وضيفه ميلان السابع.

وتكتسي المباراة اهمية كبيرة بالنسبة الى مدرب ميلان الصربي سينيسا ميهايلوفيتش الذي لعب 6 مواسم على الملعب الاولمبي عندما كان يدافع عن الوان الجار لاتسيو، كما انه يسعى الى مصالحة الجماهير عقب النتائج المخيبة للنادي اخرها الخسارة امام ضيفه بولونيا بقيادة مدرب ولاعب ميلان السابق روبرتو دونادوني.

وقال دونادوني نجم وسط روسونيري بين منتصف ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي لقناة ميلان «لديهم بعض المشكلات، العديد منها نفسية»، مضيفا «لديهم النوعية، لكن للاسف عندما لا تسير النتائج كما هو مطلوب، يشعر اللاعبون بثقل قميص ميلان عليهم».

وبدوره لا يمر روما بافضل حالاته ويسعى بدوره الى النقاط الثلاث كونه لم يحقق سوى فوزا واحدا في المباريات الست الاخيرة (4 تعادلات وخسارة واحدة).

وفي باقي المباريات، يلعب اليوم كاربي التاسع عشر قبل الاخير مع اودينيزي، وغدا الاحد اتالانتا برغامو التاسع مع جنوى السابع عشر، وبولونيا الخامس عشر مع كييفو فيرونا الثاني عشر، وهيلاس فيرونا العشرون الاخير مع باليرمو السادس عشر، وتورينو الرابع عشر مع امبولي الثامن. (أ ف ب)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش