الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الكنائس الكاثوليكية تحيي الحج للمغطس

تم نشره في الجمعة 8 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

السلط-الدستور-ابتسام العطيات

ترأس بطريرك اللاتين في الاردن والاراضي المقدسة البطريرك فؤاد الطوال القداس الخاص الذي اقيم بمناسبة احتفالات  الكنائس الكاثوليكية بالحج السنوي لموقع عماد السيد المسيح ( عيد الغطاس)  وذلك  بحضور وزير السياحة والآثار نايف الفايز ومشاركة مطران اللاتين في الاردن المطران مارون اللحام وعدد من رؤساء الكنائس الكاثوليكية في الاردن والاراضي المقدسة  ورجال الدين والحجيج الذين قارب عددهم الخمسة الاف حاج .

 وقال البطريك طوال في كلمته بهذه المناسبة "مع مطلع العام الجديد وجه قداسة البابا فرانسيس الاول رسالة السلام تحت عنوان ( تغلب على المبالاة , واربح السلام ) وكم يعطش شرقنا العزيز بل العالم كله الى ان ينعم بالسلام والطمائنينة والعدالة والمصالحة" .مؤكدا " ان ذلك يتطلب منا افرادا ومؤسسات وحكومات ان نتخطى اللامبالاة والانانية والمصالح الشخصية التي اخذت تسير سياسة العالم".

واضاف " جواباً على ثقافة الموت والعنف التي تعصف في الشرق الأوسط وفي العالم كله، وأمام ملايين الضحايا البريئة، القتلى منها والمهجرة، أعلن قداسة البابا فرنسيس هذه السنة، سنة رحمة ودعانا إلى التأمل بشخصية السيد المسيح وجه "الرحمة" الالهية، الذي تجلى في هذا المكان بالذات. فبعد خروجه واغتساله بالماء، ابتدأ السيد المسيح بشارته ورسالته. فجال في قرى الأردن وفلسطين يصنع الخير ويقيم الموتى، ويشفي جميع من استولى عليهم ابليس، لأنّ الله كان معه".

وقال غبطة البطريرك "اننا من هذا المكان نوجه دعوة الى اصدقائنا في كل مكان ان تعالوا الى الاردن فهو ارض مقدسة , لا تتركوه بدون زيارة وبدون التبرك بمياهه وترابه فهو غني بالمواقع الدينية والاثرية ونحن مستعدون لتقديم كل دعم وترحاب".

 واضاف" نشكر الرب على نعمة الامن والاستقرار  ونحيي كل الجهود المبذولة لكي يبقى الاردن واحة للاستقرار وانموذجا للعيش المشترك بين ابنائه".

ووجه غبطة البطريرك الشكر لجلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين  والحكومة الاردنية والجهات الامنية والمسؤولين عن موقع المغطس على ما يقدموه للحجيج ولكي يبقى الاردن البيت الدافىء لابنائه ولكل من يطرق بابه  طلبا للامن والامان مع بداية هذا العام .

وقال " نشكر الله تعالى على نعمة الأمن والاستقرار في بلدنا الحبيب الأردن، ونحيي كل الجهود المبذولة يوميا، لكي يبقى الأردن واحة للاستقرار وأنموذجاً متميزاً في العيش المشترك بين أبنائه. ونصلي بمناسبة هذا الحج السنوي الوطني، من أجل جلالة الملك عبد الله الثاني، لكي يمده الرب بمزيد من الصحة والحكمة لقيادة "السفينة" الأردنية دائماً إلى برّ الأمان والطمأنينة.

واضاف نُحيي الجهود الأمنية التي تبذلها المؤسسات والمديريات في هذا الوطن، على مدار الساعة، لكي يبقى الأردن البيت الدافىء لأبنائه، ولجميع من يطرقون بابه، طلباً للأمن والأمان. وهنا كلمة تقدير لكل المؤسسات التي تعتني بأخوتنا المهجرين واللاجئين، من جهات رسمية أو كنسية. فالأردن عاش ويعيش سنة الرحمة، قبل ان يُعلن عنها قداسة البابا فرنسيس".

وكان غبطة البطريرك الطوال ووزير السياحة والاثار قد اقاما مؤتمرا صحفيا مشتركا اكدا فيه على دور الاردن ملكا وحكومة وشعبا في حماية الاماكن المقدسة ورعايتها في ظل ما تشهده المنطقة من حروب وصراعات , موجهين رسالى سلام ومحبة الى العالم اجمع , آملين ان يكون العام الجديد عام سلام ومحبة وكرامة للانسانية وتذكر من منعتهم الحروب والصراعات من الفرح خاصة اللاجئين .

واشتمل الاحتفال الذي حضره قائد المنطقة العسكرية الوسطى ومدير شرطة غرب البلقاء ومدير الشرطة السياحية وعدد من النواب والاعيان ومدير موقع المغطس على قراءة الترانيم الدينية واقامة صلاة خاصة ومباركة مياه نهر الاردن ومباركة جموع الحجيج بمياه النهر .

 



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش