الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قصائد للشاعر الكوسوفي جيتون كلمندي

تم نشره في الجمعة 8 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

ولد الشاعر جيتون كلمندي في مدينة بيا غربي كوسوفو عام 1978 وأكمل دراسته الابتدائية والثانوية فيها. التحق بعد ذلك بجامعة بريشتينا وحصل على درجة الليسانس في فنّ الاتصال الجماهيري، ثم أكمل دراسته العليا في الجامعة الحرة في بروكسل، بلجيكا، حيث تخصص في الدراسات الدولية والأمنية. كما حصل على درجة الماجستير ثانية في الدبلوماسية. يكتب كلمندي الشعر والنثر والمقالات والقصص القصيرة، كما يكتب بصورة منتظمة في العديد من الصحف في ألبانيا والخارج. ويتناول في كتاباته العديد من الموضوعات الثقافية والسياسية، وخاصة فيما يتعلق بالشؤون الدولية.

بعد صدور كتابه الأول بعنوان: قرن الوعود عام 1999، أصبح كلمندي معروفًا في كوسوفو. وفيما بعد غدا معروفًا في أوروبا، خاصّة أن أعماله ترجمت إلى اللغات الأوروبية وسواها أكثر من أي شاعر ألباني آخر. فقد ترجمت إلى أكثر من اثنتين وعشرين لغة، ونشرت في العديد من المختارات الأدبية العالمية. وقد تم نشر أول كتاب للشاعر كلمندي باللغة العربية عام 2013 بعنوان فواصل للحذف. وقد حظي الكتاب باهتمام القرّاء والنقاد على حدِّ سواء.  

صدر لكلمندي عدد كبير من الأعمال الشعرية والمسرحية والدراسات. وتشمل دواوينه الشعرية المنشورة: قرن الوعود (1999)، ما وراء الصمت (2002)، ماذا لو كان الوقت مساءً (2004)، سامحني يا وطني (2005)، الى أين يذهب الوافدون (2007)، لم يعد للوقت وقت (2009)، افكار هائمة (2010)، مباركة الروح (2012)، استدعاء خواطري المنسية (2013). أما أعماله المنشورة بلغات أجنبية فتشمل: كم هي قوية تلك الاوراق الرقيقة (نُشرت باللغة الرومانية)، التنفس (نُشرت في الهند)، الآنسة كلمة (دراما، نُشرت باللغة الفرنسية)، يا لهدوء البداية (شعر، باريس، فرنسا)، إلى أين يذهب الوافدون (شعر باللغة اليونانية، اليونان)، كيف تُحب (شعر، ألمانيا)، الآنسة كلمة (دراما، ألمانيا)، كيف تُحب (شعر، تركيا)، عند بدء الزمن (شعر، أوكرانيا)، كيف تصل الى نفسك (شعر، الولايات المتحدة)، شعر على قمة الوقت الزائل (شعر، روسيا)، 34 قصيدة شعرية (شعر، الصين)، فواصل للحذف (شعر، مصر)، خواطر الروح (شعر، اسبانيا). كذلك نُشرت له مسرحيتان، الأولى بعنوان  الآنسة كلمة (2007)، والثانية بعنوان اللعبة و نقيضتها (2011).

بالإضافة إلى أعماله الأدبية أصدر كلمندي ثلاثة دراسات في مجال العلوم السياسية: مهام الاتحاد الاوربي في كوسوفو بعد استقلالها (الولايات المتحدة، 2010)، وقت  سيئ للمعرفة (الولايات المتحدة، 2011)، مهام حلف شمال الأطلسي - الإتحاد الأوربي، هل هي تعاونية أم تنافسية (تيرانا، ألبانيا، 2012).

نال كلمندي عدداً من الجوائز العالمية المرموقة، وقد شارك في حرب تحرير كوسوفو التي قادها جيش التحرير الكوسوفي  1998 – 1999. وهو حالياً يقيم ويعمل في بروكسل، بلجيكا.



 كيْف تصل إلى نفسك؟

عبْر الأقطار أمرّ

أطوي الحقول والجبال والبحار

وكلّ ما

في عالمنا

مسافرًا برفقة صاحبيّ،

اللّيْل والنّهار

أزور دقائق حياتي

إلى أن ألاْقيكِ.

يا هذه

ما الذي تفْعلين هاهنا

كلّما ولجتُ داخل

نفْسي

أراكِ

عنْد كلّ تقاطعٍ

أعْرفكِ من إحدى ندباتكِ

ومن إشارةٍ خضراء

لديّ

عيْناكِ تشعشعان في السّماء

رحْلتي

كانت طويلة

عبْر هذه الطّرقات

التي ما كان عليّ سوى أن أخطو من فوقها  

أن أتجاوزها مسرعًا

بتوجيه من  

إشاراتكِ.

يا هذا

الغريب

كم هي السّاعة الآن

وما هو تاريخ اليوْم؟

أتدري في أيّ شهْرٍ نحن

وفي أيّ عام

إنه عام خير.

حين عبرت الطريق المسمّى  

إنْياتْيا (1)

كانت هنالك سيّدتان تجلسان على العشْب

بانتظاري

بدتْ لي إحداهما  

كأنها الشّمْس

والأخْرى كأنها القمر

حين اقْتربْتُ

منْهما مرّة ً أخْرى كنتِ أنْتِ

السيّدة الأوْلى

وكانت الثّانية

هي الحب

السبيل إلى الخلود

تحدّثْنا لساعاتٍ طوال

حول أشياء تهمّنا

وليس حول أمور تافهة

آه كم وكم أفرغنا

جداول الكلمات

حتّى أيْقنتُ

أن هذا

عالمٌ سحريّ

ثمّ مضيت لأعودَ ثانيةً

إلى نفسي.

من خلال تلك الإشارات

في منتصف طريق

العودة

دعتني واحدةٌ من حوريّات الجبل

حين دنا   

كلٌّ منا من الآخر  

شعرْتُ بالخوْف

توسّلت إليْها

ألّا تنْظرَ إليّ

فأنا مسافر ٌ

وعائدٌ إلى نفسي.

كم هي رقيقة!

باركتْني ببركات الأرْض

والسماء

وبدا لي صوْتها مألوْفًا  

يا هذه المعجزة  

لقد تجلّيت لي حتّى في هذا المكان

لكنّ الآوان قد فات

لأننّي سأواصل رحْلتي

ولعلّي أصل غدًا.

من ذا الذي

تسنّى له أن يقطع كلّ هذه المسافات

هكذا كنْت أسْأل الشاعر الّذي ظهر لي

بينما كنْت أبْحث

عن شيْءٍ لا أدري ما هو  

وفي نداوة الصّباح

وصلْت

إلى باب الروح

وكان بأنتظاري شعاعان.

يا هذا الرجل

ها نحن نلتقي مجدّدًا

أنْتَ وأنا وأميرتي

الآن عليّ أن أسلّم  

أنكَ أنتَ الكائن داخل نفْسي

لستَ إلا نفْسي  

وما هذه الرّحْلة بطولها  

إلّا من أجْل الوصول إلى نفسك.

 الرّوْح

ليْلة أمْس أطلقت لنفسي العنان  

لأحْلم بكِ

كانت من أجْمل اللّيالي

ليالي عوالمِنا المعروفة.

كنتُ كلّما فتح الظّلام أبواب الحلْم

أحسّ بالرغبة في أنْ أكون   

ثيابكِ البيْضاء

فأنتِ التي جعلتِ الخريْف يقع مغشيًّا عليه

آه، أيّتها الحسناء، يا أجمل الجميلات.

أكْثر الكلمات فصاحة ً

لا تساوي فلسًا  

آه، أيْتها اللعوب

لم لا تكوني نسيمًا

لتهبّي

نحْو سمائي!

 أيّها الحب علّمْني كيْف أحب

لقد رحتُ أعدو

ليْلَ نهار لعقود خلت

من حياتي

وأتقنتُ اللعب بها

وكانت هي تتحايل عليّ مراتٍ ومرات

وقد أدركتُ ذلك مؤخّرًا

لكن ذلك لم يعد أمرًا ذا بال.

بالنسبة للقمر

خطر الآن ببالي شيْءٌ

وها أنا أتنافس مع نفسي

أيّها الحب

لا أسألكَ إلا شيئًا واحدًا   

علّمْني كيْف أحب!

لأنّ الأوان لمْ يفت بعْد، وذهني مسْتعدّ لاستيعابه

كما يقولون

لكنني لمْ أعد أثق بذلك.

أنا أثق بكَ ثقة الطّفْل بقصص ما قبْل النّوْم

علّمْني

كيْف أحب فحسب

لا كيْف أكون محْبوبًا.

ورغم أن أمّي

علّمتني كيف أخطو

فإنّ الحياة مضت تعدو

على عجل

وذات يومٍ كبرتُ

وأنا أعدو

لأعود من الجبال

آآآهـ..

إلى أن وصل الطريق إلى نهايته

علّمْني بلا مراوغة

كيف أحب   

فالمتعارف عليْه

هو أنْ يأتيكَ خيْطٌ رفيع

من التّفكير

وأنْ تجْعل عيْنيكَ تدوران

في مكانٍ ما

وتدوران أكثر في مكانٍ آخر

وأن تتنسّم أزْهار الإنسانية

النّساء

بأجمعك ودون أن تتقيّد بالزمن   

أيّها الحب

علّمْني كيف أحب.

الجميع الآن واقفون

الجميع

كلٌّ وِفْقًا لمعاييره

وهم جميعاً يعرفون أهميّة الزمن من الطريق القصير   

لكن بعضهم يظلّ صامتًا متظاهراً

بأنه إنسان آخر

ما هو ذلك الشيء الأسود

الذي لا يرغب فيه سوى البدائيين، والزمنُ

يدوسهم  

عمدًا كما لو كان ثّملًا

وماذا لديك أيضاً لتقوله

أيّها الحب

علمني كيف أحب.

 حلـمها

آه ما أجملها

تلْك الآنسة، قـوت السّطور

تركتْني على قرون  المعضلة

هل هي الشّعر ذاته

أم أنّ الكلمة هي الآنسة

الملكة الّتي تنفث السحر في المعْنى

يمكن للمرء أن يراه بنصف عين

هي ذي تشعشع   

أمام شمسي

تتوق لسماع نبضات قلبي

أحياناً يكون الطّقْس غائمًا

غير أنّ حبّها لي لا يتغيّر ّ.

لكن الشعر مصابٌ بالحمّى

 أجمل الجميلات

آه، مَن تلك التي تليق بهذا الجمال

أفْضل من هذه الصبيّة.

من عيْنيها

يتدفّق حب الحرّيّة.

آه يا لجمال الصبيّة

آه يا لجمال الشعْر.  

ويا لحظ الجّمال بهما.

 كلمتي متعبة

لأنني رأيْت  الخريف

في نوْر عيْنيْكِ

أردْت  أنْ أسْألكِ

عن ليْل بروميثيوس (2)  

عنْ الطّريق القصير الّذي سيأخْذكِ

إلى حيْث تبْدأ الرّؤية بترسيخ جذورها

لكنّ كلمتي متعبة

حتى أنني لم أخبرْكِ

أنّني شاعر الخريْف

ولا أخبرتكِ أنني نمت في أشْعاري

أردت أن أقارنكِ بالقمر

يا صديقتي  

وحيْن أعود إلى نطاق الهواء

سوف أدْعوكِ لتمضي معي

لنعبر سويا دروب إنْياتْيا

فلدينا خطط للغد

لنعبرها درباً درباً.

 لمْ يعد للوقْت وقْت

أيتها الصبية، أنت تعْرفين الأسطورة

كم من تقاطع طرقٍ في ليْل فرْعوْن

في حجر بروزة وفي التّفاح الأحْمر (3)

تسترخي الفصول الثّقيلة

لأكمال رحلة نوفمْبر المقبلة (4).

كل شيءٍ يأتي معكِ

ها أناذا أنمو بمقدار قدميْن مربعين من التراب

كلّ يوْم نمر عبر الفصول

آه كم وددت أن أحبّكِ.

لكن لم يعد للوقت وقت   

فالطّرق طويلة واللّيالي بلا قمر

العصور عبرتْ خلْسة

وأغنيتكِ قادمةٌ إليّ.

كما شهور نوفمْبر في آواخر الخريْف

لكن الوقْت غير مناسب

فهذا الصّيْف لافح.  

 رمز الوصول إلى الغدْ

أيْن ذهبوا

بغدي

فحيث توجد ظلال الغد

عند الحجر المستور

تتراءى أحْلامٌ وأوْهام

ماءٌ وخبْزٌ لنقيض إنْسان.

الأمْطار والينابيع لا يستهويها

ان تجري من أجلنا.

خريفي سلبوا

سماءَه

وحرموني من

الشّتاء بأجمعه

ويوْمي هذا

ليس في وسعه أنْ يقودني إلى الغدْ.

أما من أحدٍ يدلـّني

على رمزي الخاص

الّذي يوصلني إلى غدي!

 من أجل الصّبية

إلى أن تحسّ الكلمة

بالوحدة

لكِ أنْ تأخذي شيئًا

من وقْتي

فاللّيل والنّهار

يهْمسان لكِ.

وأغانيّ

تتناغم مع حفيف

الأوْراق

فهلّا منحتني

نظراتكِ الحنونة.

فشهْر العسل

لكِ يا حبيبتي

ومن أجْلكِ

سأعْزف على القيثارة

وإن لم يكن ثمّة

نماءٌ أو تبرعم

فمن أجْلكِ

سأطلق الرّبيْع.

 هوامش

1. إنياتيا طريق شقّه الرومان، يعبر مقاطعة إليريا ومقدونيا وتراقيا.

2. بروميثيوس: بروميثيوس هو أحد الجبابرة في الميثولوجيا الأغريقية.

3. حجر بْروزة أو بريفيزا هي بلدة في صربيا كانت قديماً جزءاً من الأراضي الألبانية.

4. شهر نوفمبر هو شهر استقلال ألبانيا. إذ حصلت على استقلالها في 28 نوفمبر، 2012.



* نزار سرطاوي شاعر ومترجم من الأردن، وياسمين العاني مترجمة عراقية تعيش في العاصمة البلجيكية بروكسيل.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش