الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم : الفيصلي يحصد نقاط المحرق

تم نشره في الأربعاء 6 أيار / مايو 2009. 03:00 مـساءً
كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم : الفيصلي يحصد نقاط المحرق

 

عمان - الدستور - أشرف المجالي

تمكن فريق الفيصلي من تحقيق الفوز على ضيفه فريق المحرق البحريني بنتيجة (3 ـ 2) ، في المباراة التي جرت بينهما أمس على ستاد عمان الدولي بإطار منافسات الجولة الخامسة لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

الفيصلي بهذا الفوز رفع رصيده إلى (4) نقاط ، حيث يرتبط مصير الفيصلي بالتأهل بنتيجة مباراة المجد السوري وديمبو الهندي في المباراة التي جرت بينهما في ساعة متأخرة من ليلة الأمس إضافة إلى نتيجة مباراة المجد أمام المحرق في الجولة الأخيرة للمجموعة الخامسة ، حيث يحتاج الفيصلي إلى فوز المجد في هاتين المواجهتين.

المباراة في سطور

النتيجة: فوز الفيصلي على المحرق البحريني (3 ـ 2).

الأهداف: سجل للفيصلي عبدالهادي المحارمة (9) ورزاق فرحان (36) مؤيد أبو كشك (80) من ركلة جزاء ، وسجل للمحرق راشد الدوسري (13) وعبدالله الدخيل (63).

الحكام: قاد اللقاء السعودي خالد الزهراني وساعده إبراهيم الدباسي (السعودية) وأحمد سعيد (العراق) وكاظم عودة من العرق رابعا.

العقوبات: قام الحكم بإشهار البطاقة الحمراء مرتين الأولى كانت من نصيب إبراهيم الزواهرة (الفيصلي) وعلي عامر (المحرق) ، وأنذر عصام مبيضين وعبدالهادي المحارمة (الفيصلي).

المناسبة: مباراة الجولة الخامسة لكأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

المكان: ستاد عمان الدولي.

مثل الفيصلي: لؤي العمايرة ، محمد زهير ، ابراهيم الزواهرة ، حاتم عقل ، علاء مطالقة ، عبدالاله الحناحنة ، عصام مبيضين (مؤمن حسن) ، مؤيد سليم (محمد الصقر) ، عبدالهادي المحارمة (سراج التل) ، مؤيد أبو كشك ، رزاق فرحان.

مثل المحرق: سيد محمد جعفر ، جوليانو ، علي عامر ، ابراهيم المشخص ، جمال برارو ، راشد الدوسري ، فهد حردان (عبدالله صالح) ، محمد سالمين ، عيسى أحمد (محمد مدكور) ، عبدالله الدخيل ، ريكو.

تقدم أزرق،

لم تشهد إنطلاقة الشوط الأول أية بوادر حذرة ، حيث اندفع الفريقين نحو المواقع الأمامية منذ البداية ، والتي شهدت تفوقا لفريق المحرق الذي وصل إلى مرمى العمايرة عدة مرات ليعود الفيصلي بعد ذلك ويبادل الضيوف مشاهد الوصول للمرمى لكن هذا الوصول أثمر عن تسجيل هدف مبكر صاغ مشهده مؤيد سليم الذي وضع المحارمة بمواجهة المرمى ليستدير الأخير ويسدد على يمين الحارس هدف الإفتتاح للأزرق بالدقيقة التاسعة.

الفيصلي أعتمد في عمليات البناء الهجومي على المخضرم مؤيد سليم الذي شاركه هذا العمل عصام مبيضين ومن أمامها مؤيد أبو كشك وعبدالهادي المارمة اللذين لاعبا دورا هجوميا مساندا لتحركات المهاجم الصريح العراقي رزاق فرحان ، كما لاقت هجمات الفيصلي الدعم المتواصل من قبل الأطراف علاء مطالقة وعبدالاله الحناحنة فيما تولى حاتم عقل مهمة الربط بين خطي الوسط وخط الدفاع الذي تواجده فيه محمد زهير وابراهيم الزواهرة.

على الجانب الآخر فكانت الهجمات البحرينية تعتمد على تحركات المميز محمد سالمين إضافة إلى راشد الدوسري وفهد الحردان وعيسى أحمد لكن هذه العمليات شهدت تألق الظهير الأيمن للفريق جمال برارو الذي لعب دورا محوريا مؤثرا في الجانب الهجومي فكان الأبرز في صفوف الفريق البحريني ، أما خط المقدمة فتواجد فيه الثنائي عبدالله الدخيل وريكو سيلفا.

الضيوف كادوا أن يسبقوا الفيصلي في التسجيل بعدما نجحوا في إستغلال ضعف الرقابة الدفاعية من قبل الزواهرة وزهير فهذا الدخيل يخلص لنفسه كرة في الميمنة ليمرر من خلالها كرة أمام بوابة المرمى تجاوزت سالمين وذهبت بعيدة عن المرمى لتصل في الدقيقة (13) كرة إلى برارو داخل المنطقة ليسدد كرة ارتدت من العمايرة وصلت إلى راشد الدوسري هدف التعادل للمحرق ، الذي حمل علامة استفهام كون الأخير متسللا.

واصل كلا الجانبين بعد هذا الملخص للدقائق الأولى من الشوط الأول تبادل السيطرة لكن دون أن تحقق محاولاتهما الهجومية غاية الوصول للشباك فهذا مؤيد سليم يسدد كرة قوية مرت بجوار القائم رد عليه برارو بتسديدة سيطر عليها العمايرة ليعود الأخير ويحسن التصرف من الدخيل الذي واجه المرمى عندما نجح في ابعاد الخطورة عن مرماه. ومع مرور الوقت بقيت محاولات التسجيل تفتقد إلى النهايات السعيدة ليستمر ذلك حتى الدقيقة (36) عندما أعلن رزاق فرحان عن تسجيله للهدف الثاني عبر تمريرة عصام مبيضين الساقطة خلف المدافعين ليسدد في المرمى هدف التقدم للفيصلي.

تعديل ورد،

لم يكن الأداء الفني للشوط الثاني مشابها لسابقه بعدما انخفض عطاء اللاعبين الأمر الذي ساهم في غياب الخطورة الحقيقة عن أولى الدقائق وسط انحصار للالعاب في منطقة وسط الملعب.

الفيصلي حاول هنا تكسير الهجمات البحرينية قبل وصولها لمنطقة الجزاء ، والإعتماد بعد ذلك على الهجمات السريعة التي لم تحدث أية خطورة تذكر على مرمى الضيوف لتبقى محاولات الفريقين خالية من الجدية بعدما لوحظ هبوط المردود الهجومي لدى لاعبي خط الوسط هنا وهناك. المحرق خلال هذا الوقت دفع بجمال برارو للعب في منطقة الوسط بعد خروج فهد الحردان الذي ودخول عبدالله صالح الذي شغل موقع برارو في مركز الظهير الأيمن ، أما الفيصلي فشهدت خطوطه عودة حاتم عقل للعب إلى جوار الزواهرة وزهير لسد الثغرة الدفاعية التي ظهرت في الشوط الأول ، لكن ذلك الأمر لم يمنع المحرق من التسجيل عندما تابع برارو كرة (ميتة) في الميمنة ليرسل من خلال تمريرة بالعرض وصلت قدم المندفع عبدالله الدخيل الذي رزعها قوية في شباك العمايرة هدف التعادل للمحرق في الدقيقة (63). ويعد هذا الهدف كان الحكم يشهر البطاقة الحمراء بوجه مدافع الفيصلي ابراهيم الزواهرة الذي إعاق إنفراد المهاجم البحريني عبدالله الدخيل ، ليقوم بعد ذلك زياد أبو شنب مدرب الفيصلي بسحب مؤيد سليم من منطقة الوسط والزج بورقة محمد الصقر للعب في لخط الخلفي سبق ذلك دخول سراج التل بدلا عبدالهادي المحارمة.

هذا الطرد تكرر مرة أخرى لكن هذه المرة جاء من نصيب قائد فريق المحرق علي عامر الذي قام بعرقلة رزاق فرحان داخل المنطقة ليحتسب الحكم ركلة جزاء نفذها مؤيد أبو كشك بنجاح هدف التقدم الثالث للفيصلي بالدقيقة (80) ، لينجح الفيصلي بعد ذلك في الحفاظ على تقدمه ويخرج فائزا بنتجية (3 ـ 2) ، حيث سبقت صافرة الحكم تسديدة حاتم عقل التي عانقت الشباك.

التاريخ : 06-05-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش