الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

داعش تخسر 250 عنصرا و150 عجلة بمعارك حديثة

تم نشره في الخميس 7 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً





 بغداد - أكدت مصادر أمنية عراقية مقتل 250 عنصرا من عصابة داعش وتدمير حوالي 150 عجلة في معارك حديثة بالأنبار خلال الاربع وعشرين ساعة الماضية. وقال قائد شرطة الانبار اللواء هادي ارزيج إن القوات الأمنية ومقاتلي العشائر وبمساندة طيران التحالف الدولي والعراقي تمكنوا من التصدي لأكبر هجوم لداعش من خلال أرتال كبيرة هاجمت حديثة وناحية بروانة لتعويض خسارته في الرمادي. وأضاف ان القصف الجوي للتحالف الدولي والعراقي الذي تجاوز خلال اليومين الماضيين 50 طلعة جوية بالإضافة الى القصف المدفعي، أسفر عن مقتل أكثر من 150 عنصرا من التنظيم في معارك بروانة شرقي حديثة التي يدافع عنها سكانها من ابناء العشائر الى جانب قوات الامن العراقية منذ ما يزيد على السنتين، ومقتل اكثر من 100 آخرين في هجوم نفذه الارهابيون ضد مركز حديثة وتدمير ما يزيد على 150 عجلة غالبيتها ملغمة.

وأقدم التنظيم على تدمير آخر معقل له بالرمادي وهو «مستشفى الرمادي العام» اكبر مستشفى بالأنبار الذي شيد في عهد حكومة صدام حسين عام 1985ومجهزة بأحدث الاجهزة الطبية وتضم 500 سرير، بعبوات ناسفة تسببت في تدمير غالبية اجزائه وتدمير الاجهزة الطبية. وقال الطبيب ابو احمد الانباري الذي ترك المستشفى في ايار 2015 عقب سقوط المدينة التي يقع فيها المستشفى ان عناصر التنظيم سرقوا معظم الاجهزة الطبية والعلاجات الثمينة ولم يبق سوى جدران خاوية.

وقال التحالف الذي يقود العمليات ضد داعش أمس إن الولايات المتحدة قادت أمس الأول 19 ضربة جوية استهدفت التنظيم المتشدد في العراق وضربة واحدة في سوريا. ونفذت 19 ضربة قرب ثماني مدن عراقية وأصابت عددا من الوحدات التكتيكية والمواقع القتالية والمخابئ والمعدات المختلفة. وذكر بيان التحالف أن الضربات تركزت قرب الرمادي وكسك وأصابت أيضا عددا من مقاتلي داعش وعددا من العربات والمباني. وفي سوريا قال التحالف إن ضربة جوية واحدة أصابت مبنى لداعش قرب الرقة.

وتمكن طيران التحالف الدولي من قتل عشرين عنصرا من عصابة داعش الارهابية وتدمير عجلات ملغمة شمال الرمادي. وقال العميد الركن محمد الدليمي لمراسل (بترا) في بغداد ان الطيران الحربي للتحالف الدولي استهدف أمس رتلا من ست عجلات لعصابة داعش كانت متجهة نحو الرمادي وقتل افرادها. واضاف ان الطيران الدولي وبمساعدة القوات الامنية العراقية قتل 20 عنصرا من افراد العصابة الارهابية في اجتماع لهم بالقرب من مفرق سامراء/الفلوجة. واضاف ان هذه القوة التابعة لعصابة داعش كانت تخطط لحظة استهدافها لشن هجوم ضد المحور الشمالي لمدينة الرمادي التي تحررت في الايام الماضية.

كما أعلنت قيادة عمليات بغداد تدمير رتل تابع لعصابة داعش الارهابية مكون من سبع عجلات، ومقتل 21 ارهابياً في منطقة الثرثار. وقال المتحدث باسم العمليات العميد سعد معن في بيان صحفي، بثته وكالة العراق المركزية للأنباء، إن «طيران الجيش وابطال القوة الجوية تمكنوا من تدمير رتل متحرك لعناصر داعش الإرهابية مكون من سبع عجلات اثنان منها مفخخة وقتل من فيها، بالإضافة الى قتل 21 ارهابياً ضمن قاطع الثرثار».

واحتفل العراقيون أمس، بالذكرى 95 لتأسيس الجيش العراقي وسط استعراض كبير لقطعاته وصنوفه المسلحة ببغداد. وقال وزير الدفاع خالد العبيدي الذي حضر استعراضا عسكريا بمقر الكلية العسكرية ببغداد أمس «انتهز مناسبة عيد الجيش الباسل لتقديم التهنئة للجيش والشعب العراقي والاشادة بتاريخ هذه المؤسسة العريقة التي سجلت مواقف وطنية وعربية كبيرة عبر تاريخها الذي نحتفل بذكراه الخامسة والتسعين هذا العام». واشار العبيدي إلى أن وزارة الدفاع اتبعت استراتيجية في التدريب حظيت بالعناية الفائقة من خلال اكتساب ضباط شباب وتدريبهم بشكل يتناسب مع تحديات المرحلة الحالية التي تواجه فيها القوات المسلحة خطر داعش الارهابي. وشدد العبيدي بمناسبة تأسيس الجيش على مواصلة المعارك ضد عصابة داعش واستئصال الارهاب من العراق.

وقال التحالف إن التنظيم شن عدة هجمات بالقرب من مدينة حديثة التي تقع في شمال غرب العراق خلال الثماني والأربعين ساعة الماضية. وقال الكولونيل بالجيش الأمريكي ستيف وارين في تصريحات للصحفيين في بغداد إن ضربات التحالف الجوية ساعدت الجيش العراقي في صد هجوم أول شنه قرابة 200 من متشددي داعش على حديثة يوم الاثنين. وأضاف أن أكثر من مئة من متشددي التنظيم قتلوا دون أن يقدم عددا للخسائر البشرية في صفوف القوات الحكومية العراقية. وقال كل هذه الهجمات التي قام بها داعش أحبطت بفضل الجمع بين القوة الجوية للتحالف وقوات الأمن العراقية. وأضاف أن داعش هاجمت حديثة التي تبعد 190 كيلومترا شمال غربي بغداد بعد إخراجها من الرمادي عاصمة محافظة الأنبار التي تقع في غرب العراق. ونفى وارين مزاعم داعش الاثنين الاستيلاء على بلدتي بروانة والسكران قرب حديثة. وقال إن داعش لم تسيطر على شبر من الأرض منذ أيار 2015 عندما استولت على الرمادي. وأضاف أن قوات التنظيم الآن في موقف دفاعي.(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش