الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ريال مدريد يتعثر امام فالنسيا وبينيتيز يشيد

تم نشره في الثلاثاء 5 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

مدن - خرج ريال مدريد بعشرة لاعبين متعادلا مع مضيفه فالنسيا 2-2 في مباراة مثيرة الاحد في المرحلة الثامنة عشرة من الدوري الاسباني لكرة القدم.

تقدم ريال مدريد مرتين، ونجح فالنسيا بالعودة بالنتيجة، وسجل هدف التعادل الثاني بعد ثوان من هدف الويلزي غاريث بايل في اكثر لحظات المباراة اثارة.

وفوت ريال مدريد فرصة التساوي مع برشلونة حامل اللقب برصيد 39 نقطة، اذ اكتفى باضافة نقطة واحدة الى رصيده ليصبح 37 نقطة محتفظا بالمركز الثالث.

وكان برشلونة تعادل مع اسبانيول سلبا فتراجع الى المركز الثاني، تاركا الصدارة الى اتلتيكو مدريد بفوزه على ليفانتي 1-صفر السبت، ورفع فالنسيا رصيده الى 23 نقطة في المركز العاشر.

وشهدت المباراة عودة مدرب ريال مدريد رافائيل بينيتيز الى معقله السابق ملعب ميستايا حيث اشرف على فالنسيا من 2001 الى 2004 وقاده الى احراز اللقب مرتين (2002 و2004).

ويتعرض بينيتيز لانتقادات كثيرة بسبب النتائج غير المقنعة التي كادت تطيح به من منصبه بعد سبعة اشهر على توليه المهمة فقط خلفا لكارلو انشيلوتي، لكنه يحظى حتى الساعة بثقة رئيس النادي فلورنتينو بيريز.

ويتردد اسم لاعب الفريق السابق الفرنسي زين الدين زيدان لخلافة بينيتيز.

في المقابل، لم يخسر فالنسيا الذي تعاقد مطلع الشهر الماضي مع المدرب الانجليزي غاري نيفيل على ارضه منذ تشرين الثاني 2014.

بدأت المباراة بايقاع سريع من الفريقين اللذين تبادلا المحاولات في الدقائق الاولى وكانت اخطر الفرص اثر ركلة ركنية من الجهة اليمنى لمرمى حارس ريال الكوستاريكي كيلور نافاس ارتقى لها دانييل باريخو وتابع الكرة برأسه قريبة من القائم الايسر (11).



وافتتح ريال مدريد التسجيل بطريقة نموذجية اثر هجمة رائعة شهدت عدة تمريرات الى ان وصلت الكرة الى الفرنسي كريم بنزيمة الذي مررها الى الويلزي غاريث بيل ومنه الى البرتغالي كريستيانو رونالدو فحضرها امامية الى الفرنسي الذي وضعها في الزاوية اليمنى (16).

ضغط فالنسيا وكاد يدرك التعادل في الدقيقة 31 حين ارسل الارجنتيني رودريغو دي بول كرة رائعة الى داخل المنطقة ارتقى لها البرتغالي جواو كونسيلو وتابعها برأسه على يمين المرمى.

واستفاد لاعبو فالنسيا من تراجع منافسيهم وسنحت لهم فرصة ثانية لادراك التعادل اثر تمريرة من دي بول تابعها باكو الكاسير من داخل المنطقة بعيدا عن الخشبات بعد تدخل كيلور نافاس (38).

واخترق البرتغالي اندري غوميز بسرعة عالية من الجهة اليسرى لكنه تعرض الى عرقلة من مواطنه بيبي مدافع ريال مدريد فنال ركلة جزاء نفذها زميله باريخو واضعا الكرة بنجاح في الزاوية اليسرى.

بدأ ريال مدريد مهاجما في الشوط الثاني، وحاول غاريث بايل بكرة من ركلة حرة لكن كرته جاءت عالية عن المرمى (48).

وتكثفت المحاولات المدريدية عبر هجمات متتالية لكن من دون ان يتمكن من اضافة هدف جديد، في حين ان غوميز كاد يطيح بجهود الفريق الضيف تماما حين اطلق كرة قوية جدا ابعدها نافاس بقبضتيه بصعوبة بالغة الى ركنية (64).

وتحرك دانيلو والكرواتيوان لوكا مودريتش وماتيو كوفاسيتش البرازيلي مارسيلو وبايل جيدا من دون كلل وسط غياب شبه تام لرونالدو الذي صحا بكرة فوق المرمى في الدقيقة 66.

واخرج مدرب ريال مدريد رافائيل بينيتيز المهاجم كريم بنزيمة وادخل البرازيلي لوكاس بدلا منه في الدقائق الـ25 الاخيرة.

واكمل ريال مدريد المباراة بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 69 بعد طرد كوفاسيتش اثر تدخل عنيف ضد كونسيلو.

وفي حين حاول فالنسيا الاستفادة من النقص العددي في صفوف ريال مدريد، اقتنص الاخير هدفا ثانيا حين نفذ سيرجيو راموس كرة من ركلة حرة من الجهة اليمنى ارتقى لها بايل ووضعه برأسه في الزاوية البعيدة عن الحارس قبل ثماني دقائق من النهاية.لكن الاثارة بلغت ذروتها بعد ثوان قليلة فقط حين رفع دي بول كرة مماثلة من الجهة اليسرى حضرها رودريغو برأسه الى الكاسير الذي اكملها رأسية ايضا في مرمى نافاس معيدا الامور الى سابق عهدها.

وكان فياريال الرابع شدد الضغط على ريال مدريد بعد فوزه على مضيفه ديبورتيفو لا كورونيا 2-1 رافعا رصيده الى 36 نقطة.

وسجل برونو سوريانو لفياريال (36 و90 من ركلة جزاء)، ولويس البرتو لديبورتيفو (48).

بينيتيز: لاعبي ريال مدريد يستحقون الاشادة

قال رافائيل بينيتيز مدرب ريال مدريد إنه لا يمكن أن يمنع الناس من التكهن بشأن منصبه لكنه يشعر بأن فريقه يستحق الإشادة على الطريقة التي قاتل بها بعشرة لاعبين ليتعادل 2-2 في فالنسيا في دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم الاحد.

والتكهنات مستمرة في الأسابيع الأخيرة في صحافة مدريد حول وظيفة بينيتيز وأطلقت الجماهير باستاد سانتياغو برنابيو صيحات استهجان ضد المدرب بسبب بعض العروض السيئة.

وحقق ريال مدريد بعض الانتصارات الكبيرة هذا الموسم مثل فوزه 10-2 على رايو فايكانو الشهر الماضي لكن الانتقادات الأكبر كانت بسبب الطريقة التي عانى بها ريال أمام منافسين أكثر قوة وخسر 4-صفر بملعبه أمام برشلونة في تشرين الثاني.

وأخفق ريال في التغلب على فالنسيا لكنه أظهر بعض القوة الهجومية والروح القتالية خاصة بعدما طرد ماتيو كوفاتشيتش في الدقيقة 68 وهي أمور اعترف بينيتيز بأن فريقه كان يفتقر إليها في بعض الأحيان.

وقال بينيتيز في مؤتمر صحفي «سيكون من الخطأ أن ننظر فقط للنتيجة لأن الجهد الذي بذله اللاعبون يستحق الكثير من الإشادة».

وأضاف «حققنا الفوز في الكثير من الأحيان.. لكن هذه المباراة كانت ضد منافس قوي وبعشرة لاعبين وقاتلنا للنهاية.. لا أستطيع أن أمنع الناس من التكهن (بشأن منصبي) لكن ما أحققه هو أن الفريق يعمل مثلما فعل.. كان جهدا هائلا وللأسف لم نحصل على النقاط الثلاث».

وترك التعادل ريال في المركز الثالث برصيد 37 نقطة خلف اتلتيكو مدريد المتصدر وله 41 وبرشلونة حامل اللقب الذي يملك 39 وتتبقى له مباراة مؤجلة.

وفي تناقض مع الاستقبال الذي يحظى به في العاصمة الاسبانية نال بينيتيز ترحيبا حارا من جماهير ناديه السابق فالنسيا ورفع المشجعون لافتة في أحد مدرجات استاد ميستايا كتب عليها «نشكرك على منحنا أفضل سنوات حياتنا».

وكانت المناسبة استثنائية لبينيتيز الذي يعد أنجح مدرب في تاريخ فالنسيا إذ قاده للفوز بالدوري الاسباني في 2002 و2004 كما ساعده على إحراز لقب كأس الاتحاد الاوروبي. وتقدم ريال مرتين عن طريق كريم بنزيمة وغاريث بايل لكن تعين عليه خوض الدقائق الأخيرة بعشرة لاعبين عقب طرد كوفاتشيتش.

وقال بينيتيز «في أول 35 دقيقة كنا نسيطر ثم في الشوط الثاني أصبحت الأمور صعبة».

وتابع «الدقائق العشر التي لم تكن لنا فيها السيطرة في الشوط الأول لا تنزع جدارة أول 35 دقيقة والأمر نفسه في الشوط الثاني عندما تلقينا هدفا مرة أخرى بعد التقدم.. لا أدري إن كان يجب الإشادة بالمنافس أو أنه افتقار للتركيز».

ترتيب فرق الصدارة

1- اتلتيكو مدريد 41 نقطة من 18 مباراة

2- برشلونة 39 من 17

3- ريال مدريد 37 من 18

4- فياريال 36 من 18

5- سلتا فيغو 31 من 18

الدوري الايطالي  

يبدأ انتر ميلان متصدر الدوري الايطالي لكرة القدم العام الجديد بأمل مواصلة عروضه الجيدة منذ بداية الموسم التي وضعته في قمة الترتيب ولو بفارق نقطة واحدة فقط عن اقرب منافسيه.

ويحل انتر ميلان ضيفا غدا الاربعاء على امبولي الثامن برصيد 27 نقطة، ويسعى الى محو آثار الخسارة المزعجة التي لقيها في المرحلة الاخيرة قبل اسبوعين امام لاتسيو 1-2 والتي جمدت رصيده عند 36 نقطة، مقلصة الفارق الى نقطة واحدة امام فيورنتينا ونابولي، ونقطتين امام يوفنتوس بطل المواسم الاربعة الماضية والخسارة كانت الثالثة لانتر فقط منذ بداية الموسم.

ويدرك مدرب انتر روبرتو مانشيني ان امام فريقه مهمة صعبة في القسم الثاني من الموسم، وان عليه حث لاعبيه على تقديم افضل ما لديهم بعد فترة توقف الدوري لاسبوعين بسبب عطلة الشتاء، لان فرق فيورنتينا ونابولي ويوفنتوس تنتظر اي هفوة للانقضاض على الصدارة.

واذا كان انتر سيخوض اختبارا صعبا على ارض امبولي، فان فيورنتينا يواجه مهمة اسهل حين يحل ضيفا ثقيلا على باليرمو السادس عشر برصيد 18 نقطة فقط، ساعيا الى فوزه الثاني عشر منذ بداية الموسم.

ويتساوى فيورنتينا مع انتر ميلان بالعدد الاكبر من الانتصارات هذا الموسم (11 فوزا).

ويستضيف نابولي الثالث تورينو الثاني عشر برصيد 22 نقطة بهدف الفوز وابقاء الضغط على انتر وفيورنتينا املا في خطف الصدارة، في حين ان يوفنتوس الذي بدأ الموسم بشكل سيء جدا استعاد توازنه تدريجيا في المراحل الاخيرة ودخل بقوة في المنافسة على الصدارة.

ويستضيف يوفنتوس الرابع فيرونا الاخير بثماني نقاط فقط في مهمة سهلة نسبيا على فريق السيدة العجوز ستمكنه من تشديد الضغط على الفرق الثلاثة الاولى، او على الاقل ابقاء الامور على حالها بانتظار المراحل المقبلة.

ويطمح روما بقيادة مدربه الفرنسي رودي غارسيا الذي يتهدده شبح الاقالة باستعادة توازنه بعد سلسلة من الخيبات المحلية والاوروبية حين يحل ضيفا على كييفو.

وتراجع روما الى المركز الخامس برصيد 32 نقطة، في حين ان كييفو يحتل المركز الحادي عشر وله 22 نقطة.

ويستضيف ميلان السادس برصيد 28 نقطة الباحث ايضا عن مواصلة صعوده التدريجي لضمان مقعد في الدوري الاوروبي «يوروبا ليغ» على الاقل بولونيا الخامس عشر برصيد 19 نقطة.

وفي المباريات الاخرى، يلعب اليوم الثلاثاء جنوى مع سمبدوريا، وغدا الاربعاء اودينيزي مع اتالانتا ولاتسيو مع كاربي وساسوولو مع فروزينوني. (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش