الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إعلان حظر تجول في عدن اثر اشتباكات دامية بين قوات الأمن ومجهولين

تم نشره في الثلاثاء 5 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

عدن - اعلنت اللجنة الامنية في محافظة عدن بجنوب اليمن حظر تجول ليليا بدءا من مساء امس على اثر مقتل 17 شخصا امس بينهم ضابط في الشرطة باشتباكات عنيفة بين قوات الامن ومسلحين يرجح انهم متشددون . وتشهد عدن (جنوب) ثاني كبرى مدن اليمن، وضعا امنيا هشا وتناميا في نفوذ الجماعات المسلحة، وبينها مجموعات جهادية، منذ استعادة قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي السيطرة الكاملة عليها في تموز ، بدعم من قوات التحالف العربي بقيادة السعودية.



وقالت وكالة الانباء سبأ التابعة لحكومة الرئيس عبدربه منصور هادي في وقت متأخر الاحد «أقرت اللجنة الامنية بمحافظة عدن تنفيذ حظر تجول في شوارع المدينة من الساعة الثامنة مساء وحتى الساعة الخامسة فجراً «. وتأتي هذه الخطوة على اثر مقتل 17 شخصا بينهم ضابط شرطة، في اشتباكات دارت الاحد بين القوات الحكومية ومسلحين في محيط ميناء المعلا في عدن، بحسب ما افادت مصادر امنية. والقتلى هم تسعة من قوات الامن بينهم ضابط برتبة عقيد في الشرطة، وثمانية مسلحين يعتقد انهم جهاديون، بحسب المصادر الامنية. الا ان الروايات حول ظروف الاشتباكات تباينت وفق المصادر.

فقد نقلت سبأ عن متحدث باسم محافظة عدن ان الاجتماع الامني «جاء على خلفية المواجهات التي شهدتها المحافظة صباح الاحد بين قوات الامن ومسلحين قاموا بمحاصرة ميناء المعلا بغرض اخراج القوة الامنية المتواجدة فيه والمكلفة بحمايته». الا ان مصادر امنية افادت ان الاشتباكات اندلعت عندما حاولت السلطات «ادخال قوات (موالية لهادي) تم تدريبها من قبل التحالف العربي الى الميناء، ما قوبل برفض من مسلحين موجودين فيه، وادى الى اندلاع الاشتباكات». وتحدث شهود في المدينة عن حال من «الرعب» خلال الاشتباكات التي استمرت ساعات عدة، متحدثين عن «انتشار مسلح غير مسبوق ونقاط تفتيش لا نعرف لاي جهة تتبع». واكد مسؤولون محليون، بحسب ما نقلت وكالة سبأ ان القوات الحكومية بسطت «سيطرتها الكاملة على ميناء المعلا» اثر الاشتباكات.

وفجر امس، اغتال مسلحون امام مسجد في عدن باطلاق النار عليه. وقالت مصادر امنية ان «مسلحين يعتقد انهم ينتمون الى داعش (في اشارة الى تنظيم الدولة الاسلامية)، اغتالوا امام مسجد الجيلاني الشيخ علي عثمان اثناء خروجه لصلاة الفجر في منطقة كريتر بمدينة عدن». واوضحت المصادر ان المسلحين «اطلقوا النار» على الشيخ، و»تمكنوا من الفرار الى جهة غير معروفة»، مرجحة ان يكون الدافع خلف الاغتيال اعتناق الشيخ المذهب الصوفي.

من ناحية ثانية اقدم مسلحون ينتمون لتنظيم القاعدة على رجم امرأة حتى الموت بتهمة الزنى والقوادة، في مدينة المكلا التي يسيطرون عليها في جنوب شرق اليمن، بحسب ما افاد شهود. وافاد شاهد فضل عدم كشف اسمه، ان المسلحين «وضعوا المرأة داخل حفرة في باحة مبنى المؤسسة الاقتصادية العسكرية، وقاموا برميها بالحجارة بحضور عشرات من اهالي المكلا»، مركز محافظة حضرموت.(ا ف ب)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش