الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

محطة رياضية : الألعاب الفردية .. الأكثـر إنجازا.. ولـكـن،

تم نشره في الاثنين 16 تشرين الثاني / نوفمبر 2009. 02:00 مـساءً
محطة رياضية : الألعاب الفردية .. الأكثـر إنجازا.. ولـكـن،

 

 
عمان - فـوزي حسونـة

لا يخفى على أحد أن الانجازات التي حققتها الالعاب الفردية على مر تاريخ الرياضة الاردنية تفوق كثيرا ما حققته الالعاب الجماعية.. وهي حقيقة (يبصم) عليها الجميع... لكن للاسف ورغم هذا التفوق الواضح الا ان أبطال هذه الالعاب لا يزالون بحاجة ماسة لمزيد من الاهتمام والدعم وخصوصا من الشركات الداعمة.. فليس غريبا ولا عجيبا ان تجد بطل العرب في لعبة فردية معينة لا يزال يبحث عن فرصة عمل.. ولا تستغرب كثيرا بان كثيرا من عشاق الرياضة الاردنية لا يعرفون ان هنالك بطلا اردنيا حقق الميدالية الذهبية في بطولة اسيوية او عالمية.. وهو ما يدعونا الى أهمية الترويج المكثف لابطالنا في الالعاب الفردية فهذا اقل ما يمكننا ان نقدمه لنجوم حققوا المطلوب لكنهم لم يحظوا بالقدر المطلوب من النجومية والشهرة.

ونعرف بذات الوقت ان محدودية شعبية الالعاب الفردية تقف وراء محدودية نجومية هؤلاء الابطال .. لكن ذلك لا يعني ان نتعامل مع هذه القضية من خلال التنظير والاكتفاء (بالفرجة) بل ان القضية تتطلب منا تسليط الضوء عليها والعمل على ايجاد الحلول العملية التي تعطي صاحب الانجاز كامل حقه .. كما ان الرواتب التي يتقاضها هؤلاء الابطال من اتحاداتهم الرياضية لا تكاد تتعدى نصف ما يحصل عليه اللاعب في الالعاب الجماعية.. علما أن الالعاب الفردية تعد الاصعب كون الدخول في باحة التنافس يعتمد على قدرات فردية بحتة لهذا اللاعب بعكس الالعاب الجماعية التي تعتمد على عدد من اللاعبين الذين يكمل كل منهم الاخر الدور المطلوب منهم.. فمثلا لو لم يكن لاعب لعبة فردية في يومه فانه سيخرج من البطولة بعكس الالعاب الجماعية التي لو لم يكن احدى لاعبيها بيومه الا انه قد يخرج منتصرا حينما يغطي بقية اللاعبين دوره ،،.

في دول العالم قاطبة يبدو الاهتمام بلاعب اللعبة الفردية يسير على مسافة واحدة من الاهتمام الذي يحظى به لاعب الالعاب الجماعية وهو ما يجعل الانجازات المحققة بالالعاب الفردية والجماعية تسير بشكل متوازن.. ومن هنا فان عدالة الاهتمام تعتبر الاساس الذي يضمن لكل الالعاب ان تحقق الانجازات المنشودة .. وربما يسجل للجنة الاولمبية انها تنبهت في السنوات الماضية لهذا الامر حينما (رفعت) ميزانية الاتحادات التي تعنى بالالعاب الفردية بصورة ملمومسة للغاية لكن تبقى قضية محدودية الرواتب التي يتقاضاها لاعبو ولاعبات هذه الالعاب تطفو فوق السطح كونها لا تنسجم مع مقدار الجهد الذي يبذلونه في سبيل تطويق اعناقهم بميدالية ملونة... كما أن نظرتنا الى كافة الرياضات بشكل عام يجب أن تكون نظرة موضوعية فلا يهمنا في الاساس شعبية اللعبة بقدر ما أصبح يهمنا اليوم حجم الانجاز التي تحققه هذه اللعبة.

الالعاب الفردية التي طالما (عوضت) اخفاقات الالعاب الجماعية وكانت بمثابة (البلسم) لشفاء جراح احلامنا.. حري بنا ان نمنحها كجماهير للرياضة الاردنية شيئا من وقتنا من خلال المؤازرة والوقوف خلف نجومها فليس من المنطق ان تستضيف الاردن عدة بطولات بالالعاب الفردية ويكون الحضور الجماهيري محدودا للغاية رغم ان كافة التوقعات تشير الى ان نجومنا سيكونون الاقرب لتحقيق انجاز جديد.

نأمل ان تصل رسالتنا الى كافة المعنيين .. ولو تحقق الجزء اليسير من مطالب نجوم الالعاب الفردية لربما سنسهم في مضاعفة انجازات الرياضة الاردنية للالعاب الفردية اسيويا ودوليا... وبكل تأكيد فان طموحاتنا بقطف اول ميدالية اردنية بالالعاب الاولمبية سوف تتوسع اكثر من اي وقت مضى.



Date : 16-11-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش