الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كرة القدم النسوية .. ولمسة «ماهر» إنجاز قاري بزمن قياسي

تم نشره في الثلاثاء 10 تشرين الثاني / نوفمبر 2009. 02:00 مـساءً
كرة القدم النسوية .. ولمسة «ماهر» إنجاز قاري بزمن قياسي

 

 
عمان - خالد حسنين

تروي كرة القدم النسوية في الأردن فصلاً جديداً من حكايات ألقها .. فقد عاد منتخب الخماسي إلى عمان فجر أمس الأول مطوقاً بفضية دورة الألعاب الاَسيوية.

إنجاز جديد شهدت عليه هذه المرة البلاد الفيتنامية .. ليؤكد علو شأن لعبتنا على المستوى القاري .. ويعكس المكانة التي وصلت إليها في زمن قياسي .. ويبرهن على أحقيتها بتبوء مركز متقدم في تصنيف الإتحاد الدولي .. فمنتخبنا يحتل المرتبة الأولى على الصعيد العربي .. والـ(11) اَسيوياً .. والـ(51) عالمياً.

ولم يكن طريق بلوغ المشهد الأخير من ذلك الحدث الاَسيوي بيسير .. فقد احتاج إلى جهد كبير من نجمات الأردن اللواتي قدمن مستوى ثابتاً منحهن فرصة اجيتاز الدور الأول رغم الخسارة غير المستحقة أمام تايلند ، والتي توسطت تحقيق انتصارين على ماليزيا وفيتنام.

وفي الدور الثاني ـ قبل النهائي تمكن المنتخب من فك عقدة طالما لازمته في الصالات المغلقة أمام نظيره الإيراني ، ليتأهل إلى المباراة النهائية وفيها خسر أمام المنتخب الياباني القوي وصاحب الحضور اللافت ليس على مستوى اَسيا فحسب بل على الصعيد العالمي كذلك.

وما من شأنه أن يعظم المركز الثاني الذي حققه منتخبنا هو حصوله على المركز الثالث في الإستحقاق ذاته الذي أقيم عام (2006) بمشاركة نفس المنتخبات ، فلذلك دلالات واضحة على الخطوات التي خطاها ومدى التطور الذي أصابه منذ ذلك الحين.

ودون انتقاص من حجم ما قدمته اللاعبات في مختلف الإستحقاقات .. فإن في الظل من يقف خلف كل تلك الإنجازات ، ونرمي هنا إلى المدرب صاحب اللمسة التي لا يختلف عليها إثنان .. ويعد القاسم المشترك فيما حققته اللعبة منذ المضي رسمياً بها عام (2005) وحتى الاَن.

الكابتن أبو هنطش .. الـ (ماهر) في عمله والمخلص في تأدية واجبه .. أثبت بوجه قطعي رفعة فكره الفني .. فهو يكشف في كل مرة عن إبداعات جديدة .. حيث قاد المنتخب خلال سنوات قصيرة إلى منصات التتويج مرات عديدة .. ونجح بالتالي في إقحام أنصار اللعبة في أجواء بهية سعيدة.

وكانت الـ(شهادة قارية) اَخر ما تحصل عليه صاحبنا حينما قاد (نشمياته) إلى الفضية الاَسيوية .. وهو إنجاز شكل نتاجاً طبيعياً لما يتمتع به من إصرار رهيب وإرادة قوية .. ناهيك عما يكتنزه من شعور تجاه ما يُلقى على عاتقه من مسؤولية وطنية.

الحكاية من البداية .. تمثلت بلقب بطولة غرب اَسيا النسوية التي احتضنتها عمان قبل نحو أربعة أعوام .. ليدون في سجلات الإتحاد أرفع الإنجازات ، قبل أن يحافظ على مكتسبه في النسخة الثانية عام (2007) .. دون إغفال لحدثين بارزين تخللا هاذين العامين تمثلا بالتأهل إلى نهائيات كأس اَسيا للشابات في ماليزيا ، وبرونزية دورة الألعاب الاَسيوية في تايلند.

ولم تتوقف الحكاية عند تلك الفصول .. بل امتدت لتشمل وصافة بطولة غرب اَسيا للصالات (2008) .. والتأهل للدور الحاسم من تصفيات كأس اَسيا هذا العام بعدما تصدر في ماليزيا مجموعته التمهيدية ، قبل أن يتوقف الطموح في جولة الحسم المؤهلة إلى النهائيات بعد أداء استحق عليه منتخبنا الثناء ، فيما كان المركز الثاني بدورة الألعاب الاَسيوية الأخيرة خير تتويج للمسيرة.

ويؤكد أبو هنطش على الدوام أن تطلعات الأمير علي بن الحسين رئيس اتحاد اللعبة هي مكمن قوته .. ومصدر عزيمته .. ويتمنى أن يكون دائماً عند حسن ظنه .. مثلما يرى أن اهتمام الأميرة ريم علي كان له أثر طيب في نفوس اللاعبات كونه عزز ثقتهن بما يملكن من قدرات .. معتبراً أن متابعة سموهما وحرصهما على الوقوف خلف المنتخبات النسوية دفعا بطاقم العمل للتقدم خطوات عملاقة ومهد الطريق لتسهيل مهمة التحليق ، وهو يمني النفس بأن ينجح في ترجمة المزيد من الطموحات لتتواصل حكاية الإنجازات.

ماهر أبو هنطش باختصار من طينة المدربين الكبار بالنظر إلى روحه العالية ورغبته المستمرة بالإنتصار.





Date : 10-11-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش