الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اللجوء السوري يشكل ضغطا خدماتيا على البلديات في عجلون

تم نشره في الاثنين 4 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

عجلون - طالب عدد من رؤساء البلديات امس الاحد في عجلون، الحكومة بإعادة النظر في الية دعم البلديات التي تشهد اكتظاظا للجوء السوري في مناطقها، لتقدم الخدمات المثلى للمواطنين خصوصا البلديات التي لم تستفد من المنح التي تم تخصيصها.

واشار رئيس بلدية كفرنجة الجديدة فوزات فريحات، الى ان مدينة كفرنجة تشهد ضغطاً على الخدمات بسبب اللجوء السوري، حيث يسكن المدينة اكثرمن 10 الاف لاجئ سوري ما زاد الاعباء الخدمية التي تقدمها البلدية الامر الذي اصبح يحد من الخدمات بالشكل المطلوب للمواطنين.وبين ان البلدية قامت بمخاطبة الجهات الرسمية لطلب المساعدة، بالاضافة الى قيام البلدية بزيارة عدد من الجهات الداعمة والمانحة لعرض المشكلة بهدف الحصول على تمويل لمساندة اعمال البلدية في ظل تواجد اللجوء السوري.

وقال رئيس بلدية الجنيد المحامي فخري المومني ان مناطق البلدية لها خصوصية سياحية وبيئية ما شكل عليها ضغطا كبير لاستقبال الافواج السياحية وخصوصا السياحية الخليجية التي اصبحت عائلتها تقطن في المنطقة حيث تقوم البلدية بجهود كبيرة لخدمة العائلات من خلال توفير الخدمات الضرورية من اجل تشجيع هذه السياحة التي تدر دخلاً اضافيا على المواطنين الذين يؤجرون منازلهم.وبين  ان ما زاد صعوبة المشكلة هو وجود اللجوء السوري ضمن مناطق البلدية، حيث اصبحت البلدية تشهد ضغطا كبيرا على الخدمات بسبب سكن مئات العائلات السورية ضمن مناطق صخرة وعبين، الامر الذي يتطلب من وزارتي الشؤون البلدية والتخطيط دعم البلديات حتى تستطيع تقديم الخدمات المناسبة والضرورية للمواطنين في ظل محدودية موارد البلدية.واشار المومني الى ان البلدية تواجه مشكلة الحفاظ على ديمومة النظافة بسبب عدم توفر الامكانات المناسبة، مبينا ان وجود 23 عامل نظافة لخدمة جميع مناطق البلدية عدد لا يكفي للسيطرة على عملية النظافة وادامتها بالشكل الامثل، حيث ان الامر يحتاج الى مضاعفة هذا العدد، بالاضافة الى ان هناك 6 كابسات تعمل في مناطق البلدية بينما هناك كابستين معطلتين تحتاجا الى صيانة لتستفيد منهما وان امكانيات البلدية الحالية تعيق عملية اصلاحهما.وقال رئيس بلدية الشفا محمد الزعارير ان بلديات المحافظة بحاجة الى دعم ومساندة من الحكومة كون مناطقها تحتاج الى عمليات اعادة صيانة وتاهيل خصوصا البنية التحتية نظرا لتساقط الامطار، مناشدا الحكومة بشمول البلديات في المحافظة بالمنح المقدمة جراء اللجوء السوري.

واشار رئيس بلدية العيون محمد العبابنة الى اهمية شمول بلديات المحافظة بالمنح التي تخصصها الدول المانحة والحكومة لمعالجة وجود اللجوء السوري الذي اصبح يشكل ضغطا كبيرا على البلديات في ظل محدودية مواردها وامكاناتها.(بترا)  



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش