الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هنا لنا .. دريد لحام

جمال العلوي

الأحد 3 كانون الثاني / يناير 2016.
عدد المقالات: 898

في الصباح الاخير، من اليوم الاخير في عام 2015 شاءت الصدف أن اقلب القنوات الفضائية التي أشاهدها ،باستثناء تلك التي هجرتها مع نهاية عام 2011 وهي محطات غرف العمليات ولا مبرر لذكرها الان، وتوقفت للحظات مع الاخبارية السورية مع لقاء الفنان القدير والمبدع دريد لحام وهو يجيب عن اسئلة مقدمة البرنامج، كان الكبير يقول السؤال ليس لماذا لم ترحل من دمشق الى دول العالم الرحب السؤال الطبيعي الذي يليق بي هو لماذا أرحل ؟ نعم لماذا يرحل فنان وطني كبير بهذه النجومية من دمشق كما يقول « مسقط الرأس « والوطن الذي منحني كل شيء وصلت اليه في هذا العالم .

كم هي كلمات قليلة ولكنها معبرة تلك التي قالها الفنان العربي القدير نعم لماذا أرحل، سوريا ،هي قلبه النابض وهي الوطن الاجمل والحياة والعمر ورائحة الياسمين، كل هذه الكلمات التي تحتشد في أنفاس دريد لحام عبر عنها بمبادرة  «هنا لنا « على مسرح دار الاوبرا في دمشق سيدة العالم وتاج المدن، لم يتح لي مشاهدتها حين قدمها لاول مرة في اكتوبر الماضي، ولكن سمعتها وشاهدتها بعد أن شاهدت مقابلتة مع الاخبارية السورية، وهو يقول في تلك الامسية في « سوريا لسه الاغاني ممكنة « وردد تاجها النشيد العربي السوري حماة الديار .

نعم سوريا الحبيبة « لسه الاغاني ممكنة « وفي عام جديد نتطلع أن يعود الهدوء والسلام اليك ويعود الوطن والشعب ليكتب سفرا جديدا من بناء سورية الحداثة والعز والكرامة، نعم انها دمشق العروبة التي نتوق لها ونتوق للتجوال في شوارعها وأزقتها الجميلة وحاراتها المسكونة بوهج التاريخ .

شكرا دريد لحام فقد أعدت لنا البسمة والحياة والكلمة حين تقول، ان الوطن ليس فندقا نرحل عنه الى فندق اخر حين تسوء الخدمات، نعم الاوطان ليست فنادق ولا شقق مفروشة للايجار ولا ساحة للبيع ولا قطعة ارض يجري رهنها لنيل قرض عابر سبيل ...!

نعم سنرجع يوما يا دمشق وسنرجع الى حبنا الشام على وهج الاغاني التي ستصدح في الميادين السورية من دمشق الى حلب وحمص وطرطوس واللاذقية وحماة ودير الزور والرقة وادلب ونفرح في ليالي قاسيون الجميلة ونهتف مع السوريين حماة الديار عليكم سلام ....!

نعم، هنا لنا ودمشق لنا شاء من شاء وأبى من أبى



[email protected]



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش