الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

القوات العراقية تقطع خط إمداد داعش في الموصل مع سوريا

تم نشره في الأربعاء 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 11:47 مـساءً
بغداد - قطعت القوات الحكومية العراقية أمس آخر خطوط إمداد تنظيم داعش من الموصل باتجاه سوريا، وبالتالي أتمت عملية عزل التنظيم تماما داخل هذه المدينة التي تعتبر آخر معاقله في الشمال العراقي. وغداة تدمير غارة للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة آخر أكبر الجسور التي تعبر نهر دجلة في الموصل، أفادت قوات مكافحة الإرهاب التي تخوض معارك في شرق المدينة عن تقدم ملحوظ على الجبهة.
فقد أقدمت فصائل الحشد الشعبي على قطع طريق واصلة بين بلدتين واقعتين على الطريق بين الموصل في العراق والرقة في سوريا، بحسب ما أعلن مسؤولون. وقال القيادي في الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس في فيديو نشر على صفحة الفصائل على «تويتر» إنه «تم قطع طريق تلعفر سنجار». وتقع تلعفر تحت سلطة تنظيم الدولة الاسلامية في حين تقع سنجار تحت سيطرة الاكراد. من جهة أخرى، قال مسؤول أمني كردي لوكالة فرانس برس إن قوات الحشد الشعبي التقت مع قوات أخرى بينها مقاتلون من حزب العمال الكردستاني التركي في ثلاث بلدات في المنطقة. ولا تزال بلدة تلعفر، الواقعة على بعد نحو 50 كيلومترا غرب الموصل، خاضعة لسيطرة داعش.
وهذا التطور الأخير، سيصعب بشكل كبير على داعش أي محاولة لنقل مقاتليه أو معداته بين الموصل ومدينة الرقة، معقل التنظيم في سوريا. وبدأت القوات العراقية عملية عسكرية في 17 تشرين الأول ترمي إلى استعادة السيطرة على مدينة الموصل في شمال البلاد. وتوغلت القوات العراقية داخل المدينة من الجهة الشرقية، فيما تقدمت قوات البشمركة الكردية مع قوات أخرى باتجاه الحدود الشمالية والجنوبية للمدينة.
وفي ما يتعلق بالمحور الشرقي، قال قائد قوات مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبد الغني الأسدي لفرانس برس إنه «كأرض، تم تطهير أكثر من 40 في المئة من المحور الشرقي. لكن المسافة لا تعنينا بقدر حجم الهدف ونوعيته». وأضاف أنه «بخصوص العدو، لقد فقد أكثر من 60 في المئة من قوته». وأوضح أنه بعد استعادة حي عدن، سيطرت القوات على مربع في حي الزهور. ولفت الأسدي إلى أن «المهمة أصبحت أكثر سهولة علينا وخرجنا من عنق الزجاجة. المقاومة ضعفت».
في السياق، أعلنت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية أمس ان عدد النازحين تجاوز 71 ألفا منذ بدء الحملة العسكرية لاستعادة الموصل من داعش. وقال وزير الهجرة والمهجرين جاسم الجاف، في مؤتمر صحفي أمس، ان اعداد النازحين في مخيمات الوزارة منذ انطلاق عمليات تحرير نينوى وصلت الى 71119 نازحا، وان اعداد العائدين من النازحين الى المناطق المحررة في المحافظة بلغت 9053 عائدا.
إلى ذلك، ذكرت مصادر امنية عراقية أمس أن 11 شخصاً سقطوا بين قتيل وجريح بانفجار عبوة ناسفة شمالي بغداد. وقال المقدم بقوات الجيش احمد جاسم لمراسل وكالة الأنباء الأردنية (بترا) ببغداد إن عبوة ناسفة انفجرت أمس في منطقة سبع البور شمالي بغداد، ما أسفر عن مقتل شخصين، وإصابة تسعة آخرين بجروح.(وكالات).
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش