الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

استطلاع رأي حول اتجاهات المواطنين نحو الاقتصاد الأردني وتوقعاتهم المستقبلية

تم نشره في الأربعاء 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 11:40 مـساءً
عمان - الدستور
بلغت نسبة المواطنين الذين يرون أن أوضاع الاقتصاد الأردني في عام 2016 سيئة وسيئة جدا 57.5 بالمائة، في حين بلغت نسبة المواطنين الذين يرون أن أوضاع الاقتصاد الأردني في العام الجاري 2016 ممتازة وجيدة جدا وجيدة 15.5 بالمائة.
جاء ذلك في استطلاع رأي أجراه مركز الفينيق للدراسات الاقتصادية والمعلوماتية خلال النصف الأول من شهر تشرين أول الماضي، على عينة وطنية مكونة من (1200) مواطناً موزعين على مختلف محافظات المملكة،إذ طورت عينة عنقودية طبقية قائمة على التقسيمات الإدارية، والجغرافية في المملكة، أخذت بعين الاعتبار تمثيل محتلف مكونات المجتمع الأردني، وجرى سحب العينة بالتدرج الإداري والجغرافي، لتصل إلى مستوى البلوك، والمسكن، كأصغر وحدة للمعاينة. وكانت العينة مقسمة مناصفة بين الذكور، والإناث.
وأفاد «أحمد عوض» مدير مركز الفينيق (مؤسسة بحثية مستقلة) أن تطبيق هذا الاستطلاع يأتي في سياق تطبيق مركز الفينيق للدراسات الاقتصادية والمعلوماتية للمقياس الخاص الذي تم تطويره لقياس اتجاهات المواطنين الأردنيين نحو أوضاع الاقتصاد الأردني وتوقعاتهم المستقبلية.

وفيما يأتي أهم النتائج التي توصل اليها  استطلاع الرأي :

أولاً: الوضع الاقتصادي الأردني:
- بلغت نسبة المواطنين الذين يرون أن أوضاع الاقتصاد الأردني في عام 2016 سيئة وسيئة جدا 57.5 بالمائة، في حين بلغت نسبة المواطنين الذين يرون أن أوضاع الاقتصاد الأردني في العام الجاري 2016 ممتازة وجيدة جدا وجيدة 15.5 بالمائة. كذلك تبين أن هنالك ارتفاعا في نسبة المواطنين الذي يرون أن أوضاع الاقتصاد الأردني في الوقت الراهن سيئة وسيئة جدا، مقارنة مع العامين الماضيين، بزيادة قدرها نصف بالمائة عن السنة الماضية 2015 ونقطتين مئويتين عن عام 2014.
ثانياً: الدخل الشخصي ودخل الأسرة:
-     أشار 43.6 بالمائة من المواطنين أن دخولهم الشخصية ودخول اسرهم منخفضة ومنخفضة جدا، في حين بلغت نسبة المواطنين الذين يرون أن دخولهم الشخصية ودخول اسرهم ممتازة وجيدة جدا وجيدة 19.2 بالمائة. بينما أشار 37.2 بالمائة من المواطنين أن دخولهم الشخصية ودخول اسرهم متوسطة. وتبين كذلك تراجع نسبة المواطنين الذي يرون أن دخولهم الشخصية ودخول أسرهم منخفضة ومنخفضة جدا في عام 2016، بنقطتين مئويتين عن ما كانت عليه في عام 2015 وأقل من نصف نقطة مئوية مقارنة مع عام 2014. في حين سجلت النتائج ثبات في نسب المواطنين الذين يرون أن دخولهم الشخصية ودخول اسرهم ممتازة وجيدة جدا وجيدة مقارنة مع السنتين الماضيتين.
-     تبين أن 17.4 بالمائة من المواطنين متفائلين بتحسن دخولهم الشخصية ودخول اسرهم في العام القادم 2017، بينما عبر 42.1 بالمائة من المواطنين عن تشاؤمهم، حيث افصحوا أن دخولهم ستتراجع في العام القادم. بينما أفاد 40.5 بالمائة منهم أن دخولهم لن تتغير. كذلك تبين أن هنالك انخفاض في نسبة المتشائمين من أوضاع دخولهم ودخول أسرهم في العام القادم 2017، حيث بلغت نسبة من يتوقعون تراجع دخولهم ودخول أسرهم 42.1 بالمائة بتراجع ما يزيد قليلاً عن نقطة مئوية واحدة عن عام 2015 واقل من نصف نقطة مئوية عن عام 2014. في ذات الوقت حافظت نسبة المتفائلين بزيادة دخولهم على ثباتها النسبي، اذ بلغت في عام 2016 بزيادة قدرها نصف نقطة مئوية عن عام 2015 وزيادة اقل من نصف نقطة مئوية عن عام 2014.

ثالثاً: أسعار السلع والخدمات
-     يرى88.6 بالمائة من المواطنين أن أسعار السلع والخدمات مرتفعة ومرتفعة جدا، في حين يرى 2.5 بالمائة من المواطنين أن أسعار السلع والخدمات منخفضة ومنخفضة جدا. وتبين أيضا تراجع في نسبة المواطنين الذين يرون أن اسعار السلع والخدمات منخفضة بمقدار ثلاث نقاط مئوية ونصف عن ما كان عليه الوضع في عام 2015، ونقطة ونصف مئوية عن عام 2014.

-     أشار 60.9 بالمائة من المواطنين أن أسعار السلع والخدمات ارتفعت خلال عام 2016 مقارنة مع العام الماضي 2015، في حين يرى أن 10.8 بالمائة من المواطنين أن أسعار السلع والخدمات انخفضت عما كانت عليه في العام الماضي 2015. كذلك تبين أن هنالك تراجعا في نسبة المواطنين الذين يرون أن اسعار السلع والخدمات ارتفعت بمقدار خمسة عشر نقطة مئوية.
رابعاً: القدرة المالية على شراء الحاجيات الأساسية:
-      أفصح 39.9 بالمائة من المواطنين أن قدراتهم المالية على شراء حاجياتهم وحاجيات اسرهم الأساسية ضعيفة وضعيفة جدا، في حين يرى 18.0 بالمائة من المواطنين أن قدراتهم المالية على شراء حاجياتهم وحاجيات اسرهم الأساسية ممتازة وجيدة جدا وجيدة. كذلك تبين أن هنالك ثباتا نسبيا في نسبة المواطنين الذين يرون أن قدراتهم الشرائية تراجعت عما كانت عليه في العام الماضي 2015، وزيادة بمقدار نقطة مئوية واحدة عن ما كانت عليه في عام 2014.

خامساً: توفر فرص العمل:
-     أفاد 71.5 بالمائة من المواطنين يرون أن الحصول على فرصة عمل غير متوفرة في الوقت الراهن، بينما يرى 3.1 بالمائة أنها تتوفر، في حين يرى 25.5 بالمائة من المواطنين أن الحصول على فرصة عمل في الأردن متوفرة نوعا ما. كذلك، تبين أن نسبة المواطنين الذين يرون أنه لا يتوفر فرص عمل في الأردن ارتفعت بمقدار ثلاث نقاط مئوية عن 2015 ونقطة ونصف مئوية عن عام 2014.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش