الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الرمثا يتعادل مع القادسية الكويتي وينهي أحلامه الآسيوية

تم نشره في الأربعاء 1 أيار / مايو 2013. 03:00 مـساءً
الرمثا يتعادل مع القادسية الكويتي وينهي أحلامه الآسيوية

 

عمان-الدستور

تعادل فريق الرمثا مع مضيفه القادسية الكويتي "2-2" في المباراة التي جمعتهما امس على استاد محمد الحمد في ختام لقاءات المجموعة الرابعة لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وخرج الرمثا من البطولة مرفوع الرأس حيث حقق نتائج مشرفة على امتداد لقاءاته في المجموعة التي وصفت بالأقوى، حيث تأهل للدور الثاني فريق القادسية الكويتي "13 نقطة" والشرطة السوري "12" نقطة بعد فوزه على رافشان "3-1" وحل ثالثا الرمثا "10 نقاط" واخيرا رافشان بدون أي نقطة.

الرمثا "2" القادسية "2"

ظهر فريق الرمثا بصورة طيبة مع بداية الشوط الأول عندما لعب بتوازن مقرون بأفضلية هجومية كرسها التحرك الفاعل للاعبيه في مناطق القادسية الكويتي، حيث شكلت تحركات علاء الشقران ورامي سمارة ومحمد خير واللبناني محمد قصاص مصدر ضغط على دفاع القادسية، لكن فريق الرمثا كان يفتقد للحلول المناسبة للوصول لغاية التسجيل.

في المقابل فإن القادسية الكويتي لعب هو الآخر بحذر، وعمد بداية إلى تمتين خطه الخلفي الذي قاده عامر المعتوق ومساعد ندا والقحطاني والعامر حيث نجح هؤلاء في الحد من خطورة مصعب اللحام والإيفواري امانجوا، لتغيب مشاهد الخطورة الحقيقية على مرمى نواف الخالدي والتي انحصرت بتسديدة للبناني قصاص ارتطمت بالعارضة.

ورغم البداية الطيبة لفريق الرمثا لكن القادسية الكويتي بدأ مع مضي الوقت يبحث عن منافذ تقوده للسع مرمى عبدالله الزعبي، وبدت أطماع التسجيل واضحة بعدما ضغط ابراهيم كيتا ونواف المطيري وصالح الشيخ باتجاه مناطق الرمثا في أكثر من مرة، لتشهد الدقيقة "26" أولى أهداف المباراة عندما تلاعب السوري عمر السوما بدفاع الرمثا وهيأ الكرة لبدر المطوع الذي سدد باتقان على يمين الزعبي معلنا تقدم القادسية بهدف السبق.

الهدف دفع فريق الرمثا سريعا للبحث عن التعديل وبخاصة أن النتيجة تعني خروجه من البطولة، لكن ضعف المساندة التي عانى منها امانجوا واللحام بدد خطورة محاولاته، في الوقت الذي عمل فيه القادسية على استثمار تقدم فريق الرمثا للمناطق الأمامية وكشف الثغرات في دفاع الرمثا الذي قاده ذيابات وعامر علي والداوود وخويلة، لتشهد الدقيقة "33" الهدف الثاني للقادسية الكويتي حيث تسلم نواف المطيري كرة نموذجية داخل منطقة الجزاء ليراوغ الداوود ويسدد من موقف صعب داخل شباك الزعبي مانحا القادسية الهدف الثاني.

ولم تفلح محاولات الرمثا في تحقيق أي جديد حيث بقيت محاولاته قاصرة فضلا عن معاناة لاعبيه من حرارة الأجواء لينتهي الشوط الأول بتقدم القادسية بهدفين نظيفين.

وواصل فريق القادسية أفضليته مع بداية الشوط الثاني وكاد أن يحرز هدفه الثالث عندما عكس الشيخ كرة عرضية استثمرها السوري السوما ولعبها بضربة خلفية بارعة ارتطمت بعارضة الزعبي.

وفي ظل محافظة القادسية على تقدمه وتسرب الاحباط للاعبي فريق الرمثا فإن المباراة سرعان ما دخلت في حالة من الملل حيث غابت مشاهد الخطورة وظهرت معاناة لاعبي الفريقين من درجة الحرارة العالية، ومال الأداء للهدوء .

وفي الدقيقة "61" كان الإيفواري امانجوا يحرك سكون المباراة عندما عكس مصعب اللحام كرة نموذجية حولها امانجو برأسه مباشرة داخل شباك نواف الخالدي معلنا الهدف الاول للرمثا.

وسنحت فرصة خطيرة لضاري سعيد عندما توغل في منطقة جزاء الرمثا وسدد الكرة لم تجد المتابعة المطلوبة في الوقت الذي حاول فيه الرمثا البحث عن هدف التعديل لكنه وجد صعوبة في عملية اختراق دفاع القادسية.

وكاد اللحام أن يأتي بالتعادل عندما مرر القصاص كرة ولا أجمل لمصعب اللحام سددها الأخير قوية ارتطمت بالعارضة واكملت الكرة مسيرها للخارج.

ومع التراجع الواضح لفريق القادسية نجح فريق الرمثا في تسجيل هدف التعادل بالدقيقة "81" عندما عكس رامي سمارة كرة داخل منطقة الجزاء زرعها القصاص برأسه على يمين الخالدي معلنا التعادل "2-2".

واستهلك القادسية ما تبقى من وقت للمحافظة على النتيجة التي تؤهله كمتصدر للمجموعة ، لتنتهي المباراة بالتعادل "2-2".

التاريخ : 01-05-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش