الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

انتخابات 2013

محمد حسن التل

الخميس 27 كانون الأول / ديسمبر 2012.
عدد المقالات: 371
انتخابات 2013
المحـطة الأهـم
* محمد حسن التل

 

لأننا في «الدستور»، نؤمن بأن الانتخابات النيابية القادمة «2013»، هي محطة وطنية مهمة، وهي كذلك مفصل أساس، في بناء الإصلاح الكبير، كان لا بد لنا، أن نكون شركاء فعَّالين، في ورشة الوطن الكبرى، من أجل نجاح هذا المشروع الوطني الكبير، باعتباره بوابة للولوج، إلى حالة إصلاحية شاملة، فمن الخطأ، الظن أن عملية الإصلاح ستنتهي بالانتخابات النيابية القادمة، فهذه الانتخابات، هي حلقة، وإنْ كانت الحلقة الأكبر، في سلسلة الإصلاح الوطني المستمر، فما دامت هناك حياة، فيجب أن يكون هناك إصلاح، والإصلاح السياسي في المقدمة، لأنه الأرضية اللازمة، للإصلاح الاقتصادي والاجتماعي، لنسير واثقين، على طريق التنمية الشاملة، نحو الوطن النموذج.

تصدر «الدستور» اليوم ملحقاً كبداية لسلسلة ملاحق، من باب التحريض الإيجابي، والحث على المشاركة الحقيقية، في الانتخابات، التي نعتبرها، كما ذكرنا، المحطة الأهم، في مستقبلنا، امتدادا لتغطية «الدستور» للانتخابات، التي بدأت، منذ اكثر من خمسة شهور. وهنا، لا بدَّ لنا أن نشير، إلى دور الإعلام، في هذا الجانب، حيث يعتبر الإعلام، الرافعة الحقيقية، لأي مشروع وطني، بعيداً عن التهويش والاتهام، لأن الناس، قد ملّوا الحبر الأسود، وآن لبعض الأقلام، أن تكفّ عن تحريف الكلم، عن مواضعه، وتكون عامل بناء، لا هدم، في المسيرة الوطنية.

اليوم، يتأهّب الشارع الأردني، بكافة اتجاهاته وفئاته، للعبور إلى محطة جديدة، في الإصلاح، وذلك نتيجة إصرار الشعب والقيادة معاً، على المضي في هذا الطريق. لقد كان إصرار الأردن، شعباً وقيادة، أقوى من كل شيء، لأن الأردنيين وقيادتهم، يدركون أن مصلحة الوطن، تكمن في تنفيذ برنامج إصلاحي، متطور شامل، على كل الصعد، يحاكي مستجدات العصر، التي طرأت على تفكير الشعوب، والأجيال الصاعدة.

الأردن، سيعبر مرحلة جديدة، وسيتوج ربيعه، بانتخابات نيابية، والتي ستكون، كما قال الملك، أكثر من مرة، بداية العبور إلى الصيف الأردني، الذي سيكون نموذجاً للجميع، في المنطقة، ومن يرغب بالمشاركة، في تغيير الأردن نحو الأفضل، فعليه المشاركة في هذه المسيرة، من خلال اندماجه ومشاركته الفاعلة، في انتاج مجلس نواب قوي، يعبر عن آمال وتطلعات الأردنيين، حيث تشكل هذه الخطوة، الفرصة الكبيرة والمهمة للجميع، ليكونوا شركاء، في صناعة الأردن الجديد ومستقبله.

الكرة اليوم، في مرمى الناخبين، فقد جاء وقت القطاف، فعلينا كجمهور ناخبين، أن نختار الأفضل للوطن، لا للمصالح الذاتية والعائلية الضيقة.

الآن مستقبل الوطن، يكمن بقيامنا، باختيار من يستطيع، أن يمثل مصالح الوطن، برؤى وطنية سامية، على كل مصالح صغيرة ضيقة، لأننا مقبلون، على مرحلة تشريعية مهمة، تمسّ مستقبل الأجيال، في هذا الوطن.

التاريخ : 27-12-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش