الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إيّاكم و المساس بلهاثنا خلف العلاج

كامل النصيرات

السبت 7 كانون الثاني / يناير 2017.
عدد المقالات: 746

اللعبُ بآلام الفقراء ليس من شيم الحكماء ..ولا يُحتَمَل في هذا اللعب وجهة نظر ..ولا تطبيق نظريات اقتصادية ..! اللعب هو اللعب ..و العبث هو العبث ..رغم كلّ التطمينات غير الموثوق فيها ..
الاعفاءت الطبية ؛ كالخبز ..خطٌّ أحمر ..بل هو إعلان حرب وإن كانت كل التصريحات الرسميّة ترفض ذلك ..! وليس لها إلا معنىً واحد : لسنا معنيّين بكم ..!! أو معنى شديد السخرية من أمراضنا القدرية تحت باب : مين اللي حكالكوا تمرضوا ....؟!
إياكم أيها السادة ..فتوفير العلاج من المرض للفقير يدخل في حزمة (الأمن الأمان) ..لا تعبثوا بأمننا وأماننا ..ولا تعطونا تفسيرات ..ولا أسماء لما تفعلون ..قبلنا أن تسمّوها (اعفاءات)  ..ولم ندخل معكم في نزاعٍ على التسمية ما دام هناك أقل الشروط في تحصيل الحقّ حين المرض ..ولكن مساسكم بهذا بعد تفقيرنا و إذلالنا و تجريدنا من أساسيات الحياة ؛ لهو الاستخفاف بحياتنا ووجودنا ..!
كيف تطلبون انتماءً من فقراء تعصرونهم يوميّاً و تمنعونهم من النعيم ..و تغلقون بوجوههم باب التداوي ..؟! كيف تريدون ممن تصنعون فيهم القهرَ اليوميّ أن ينتصروا لكم وأنتم أعداؤهم على الحقيقة لا الوهم ولا الافتراض ..؟! كيف ترتجون من فاقد الشيء أن يُعطيه ..؟! . كيف تسلبونهم حقوفهم المقدّسة و تتركون السرّاق و الشذّاذ و الطارئين و الحيتان و الفاسدين على حل شعرهم ..؟ كيف كيف ..؟!!.
يا سادة : يا صنّاع القرارات الظالمة ..يا من لا تنظرون للحياة و أسبابها وأنتم خلف مكاتبكم تصدرون قرارات الايغال في نزيف آلام الفقراء و المهمّشين ..يا من تحمَّلكم الصغير و الكبير في وطني و أخذتم شرعيّة البقاء من صمت الناس عليكم لأنهم مغلوبون على أمرهم و يحبّون وطنهم  ..! أيها السادة عفواً ؛ لا تتوقعوا ألاّ يفلت (الزنبرك) من تحت أقدامكم ..!

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش