الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«إربد الكبرى» تعالج الحفـر علـى طـريق المغيــر ـ حكما

تم نشره في السبت 7 كانون الثاني / يناير 2017. 11:01 مـساءً - آخر تعديل في السبت 7 كانون الثاني / يناير 2017. 11:02 مـساءً

إربد ـ الدستور -حازم الصياحين   

بالرغم من عدم اختصاص بلدية اربد الكبرى بطريق المغير ـ حكما التي تتبع لمديرية اشغال محافظة اربد، فقد قامت بلدية اربد الكبرى امس على ضوء نشر تقرير صحفي عن انتشار الحفر في «الدستور» الخميس الماضي، بتزفيت 35 حفرة موجودة بالطريق عبر معالجتها هندسيا بواسطة الأتربة والاسفلت.

يشار الى ان «الدستور « نقلت القضية لمدير اشغال محافظة اربد المهندس معن الربضي الاربعاء الموافق 28ـ12 ـ2016  وتم معاودة الاتصال به يوم الخميس لكنها لم تنفذ وتم معاودة الاتصال معه صباح الاثنين الموافق 2ـ1ـ2017 وابلغني انه سيتم معالجتها لكن للأسف ذهبت كوادر الاشغال وعالجت بضع حفر وتركت 35 حفرة لتبقى عثرة امام السائقين دون أي معالجة نتيجة الاهمال والتقصير وعدم الاكتراث بحياة وأرواح المواطنين.

وقال رئيس قسم صيانة الطرق في بلدية اربد الكبرى علي صليبي إن الطريق هو مسؤولية وزارة الاشغال ويتبع لها ولا علاقة للبلدية به نهائيا لكن بعد نشر جريدة الدستور تقرير عن خطورة الحفريات المنتشرة بالطريق على حياة وارواح المواطنين ومن منطلق واجبات ومسؤوليات البلدية بحماية ارواح الناس  ارتات البلدية التدخل فورا منعا لوقوع حوادث السير وحفاظا على حياة وأرواح المواطنين خصوصا خلال الليل ولحماية المركبات من الأضرار التي تلحق بها جراء السقوط بها.

وبين  صليبي انه تم اجراء كشف شامل لهذه الحفريات ومتابعة فورية وتم معالجتها جذريا وبشكل هندسي سليم، لافتا الى ان اهالي بلدة المغير والسائقين اشادوا بما قامت به البلدية من حل مشكلة الحفريات والتي من شأنها الآن تأمين مرور سليم وآمن للمركبات على الطريق دون أي اشكالات ودون إضرار بمركباتهم علاوة على حمايتهم من حوادث السير لا سيما ان المركبات ليلا كانت تضطر للانحراف عند محاولة الابتعاد عن هذه الحفر لتجنبها.

وكانت «الدستور» نشرت تقريرا الخميس الماضي تحت عنوان «انتشار الحفر على طريق المغير ـ حكما باربد يتسبب بحوادث» حيث اتهم المواطنون اشغال اربد بالتقصير وعدم الجدية بالتعامل مع مشكلتهم الخطيرة التي لم تكثرت بها اشغال اربد على الإطلاق متسائلين عن امكانيات الاشغال واسباب عدم حل مشكلتهم بشكل جدي نتيجة قيام الاشغال طمر بضع حفر باتربة ومغادرة المكان تاركة خلفها 35 حفرة دون معالجة، مطالبين بتخصيص فرق طوارئ خلال الشتاء لمعالجة الشوارع المتضررة ومحاسبة المقصرين بالموضوع.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش