الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

منتخبنا الوطني يبدأ عهدا جديدا بأحلام التأهل الى نهائيات المونديال

تم نشره في الأحد 30 كانون الأول / ديسمبر 2007. 02:00 مـساءً
منتخبنا الوطني يبدأ عهدا جديدا بأحلام التأهل الى نهائيات المونديال

 

 
بدأ منتخبنا الوطني عهدا جديدا في الربع الاخير من العام 2007 ، فبعد اخفاق غرب آسيا توقفت عجلة المنتخب من جديد وبدأ اتحاد الكرة بالبحث عن خليفة للخبير المصري محمود الجوهري الذي أنهى فترة حافلة مع منتخبنا استمرت (6) سنوات.

طالت العملية وبرز أكثر من مرشح بين الفرنسيين عبدالكريم ميتسو ومواطنه فيليب تروسييه ، لكن الاختيار الاخير استقر على البرتغالي نيلو فينجادا الذي تسلم قيادة الدفة الفنية في بداية ايلول الماضي ، ولم يتأخر في بدأ مهمته الشاقة ، فلملم أوراق المنتخب ولعب لقاء وديا امام البحرين في المنامة يوم (7) منه ، وحقق انتصارا طيبا (3 - 1) سجلها عبدالله ذيب (هدفين) وقصي ابو عالية.

ولم يفسح المجال امام المنتخب للاستعداد بشكل اكبر لخوض الدور التمهيدي لتصفيات كأس العالم ، ربما لان الخصم المنتظر لم يكن بالسمعة لتي تؤرق منتخبنا بمستواه الكبير ، لكن أتت (المفاجأة) وتعرض منتخبنا لهزيمة غير متوقعة بهدفين في لقاء الذهاب الذي اقيم يوم (18) تشرين ألاول.

هذه الهزيمة اثقلت كاهل اللاعبين وأرقت الشارع الرياضي المحلي فحلم يكاد ان ينتهي قبل أن يبدأ ، ولا بد من اجتياز عقبة لم تكن في الحسبان ، لقاء الاياب الذي اقيم في يوم (28) من ذات الشهر ، استنفر فيه الاتحاد والاعلام والجمهور لمساندة المنتخب في مهمة (السهل الممتنع).

كرنفال وطني كبير كان ستاد عمان الدولي مسرحه ، والأمل وكل الثقة بابقاء بطاقة التأهل ، فامتد منتخبنا بكثافة هجومية ، لم يحالفها التوفيق حتى انقضت نصف ساعة أعلن بعدها محمود شلباية عن امكانية الفوز بهدف رائع في د (31) ، ولم يتأخر منتخبنا في معادلة النتيجة بهدف ثان عبر حاتم عقل من ركلة جزاء في د (50) ، لكن التوتر والضغط النفسي حرما هجومنا من هز الشباك للمرة الثالثة ، ليطول الامر الى وقتين اضافيين استمر الحال على ماهو عليه حتى ركلات الجزاء الترجيحية التي حبست الانفاس خلال الركلات الخمس الاولى التي تعادلت فيها الارقام (5 - 5) لتتغير الامور باهدار قيرغيزستان للركلة السادسة ونجاح بشار بني ياسين في التسجيل ليلعلن فوز منتخبنا الصعب وانتقاله لدور المجموعات من التصفيات.

سحبت القرعة في مدينة دوربان الجنوب افريقية يوم (25) تشرين الثاني واقعت منتخبنا في المجموعة الثالثة الى جانب كوريا الجنوبية وكوريا الشمالية وتركمانستان.

ولازدحام الموسم المحلي والمشاركات الخارجية لفريقا آسيويا وعربيا فقد ارتأى الجهاز الفني بدأ الاستعداد للتصفيات عقب الجولة الثانية من الدوري يوم (10) كانون الثاني المقبل باقامة معسكر في امارة دبي يخوض خلاله لقاءين لم يحدد طرفيهما ، لكنه استغل فترة التوقف البسيطة واتجه بعدد من الوجوه الجديدة لاختبارها امام منتخب سلطنة عمان في مسقط يوم (11) تشرين الثاني وحقق انتصارا كبيرا بثلاثية سجلها عدي الصيفي ورائد النواطير (2) ، ليكوّن فينجادا نواة طيبة لمعسكر الامارات على أن يختار له (25) لاعبا تمهيدا للقاء الافتتاح امام كوريا الشمالية يوم (6) شباط المقبل في عمان. برونزية غرب آسيا الرابعة وايران البطل.

بعد أن غاب التوفيق عن منتخبنا في التأهل مرة ثانية الى نهائيات كأس الأمم الآسيوية نهاية العام 2006 ، توقفت عجلة الفريق نظرا لعدم وجود الاستحقاقات الرسمية ، وبعد أن تقرر اقامة بطولة غرب آسيا الرابعة في بيروت بعد أن تأجلت من العام 2005 حيث لم تسمح الظروف للبنان بالاستضافة ، تصدى اتحادنا لتنظيم الحدث بوقت قياسي ، واستنفر منتخبنا قواه وعاد جهازه الفني بقيادة المدير الفني المصري محمود الجوهري ، للتحضير للمشاركة على أمل الظهور بشكل افضل.

اقيمت البطولة خلال الفترة من 16( - )24 حزيران بمشاركة (6) دول قسمت الى مجموعتين ، ضمت الاولى منتخبناالوطني وسوريا ولبنان ، فيما ضمت الثانية ايران والعراق وفلسطين.

بدأ منتخبنا البطولة بخسارة مفاجأة أمام المنتخب السوري بهدف خالد البابا ، واستعاد عافيته في اللقاء الثاني بانتصار كبير على لبنان بثلاثية سجلها عوض راغب وخالد سعد وعدي الصيفي ، واحتل منتخبنا المركز الثاني بـ (3) نقاط خلف سوريا (6) نقاط فيما لم تجمع لبنان اي نقطة.

وفي المجموعة الثانية تصدرت ايران الفريق برصيد بـ (4) نقاط بفضل تعادلها مع العراق سلبا وفوزها على فلسطين بهدفين ، واحتل المنتخب العراقي المركز الثاني بنفس الرصيد بفارق الاهداف بعد ان فاز على فلسطين بهدف وحيد.

في الدور قبل النهائي أظهرت العراق قوتها الحقيقة وأنزلت بسوريا هزيمة ثقيلة بثلاثية نظيفة ، في حين استغلت ايران مهارات لاعبيها من جهة واخطاء دفاعنا من جهة أخرى لتقتنص هدف الفوز عبر مهدي رجب زادة في د (32) وحافظت عليه حتى النهاية.

ونجحت ايران من فرض تفوقها في اللقا النهائي وتحقيق انتصار ثمين وسريع على العراق بهدفي حسين بادامكي د (10) وهاشم زادة (20) مقابل هدف وحيد من صالح سدير من ركلة جزاء في د (85).



Date : 30-12-2007

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش