الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تفاؤل أمير وثقة تنعكس ايجابا

تم نشره في السبت 27 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 02:00 مـساءً
تفاؤل أمير وثقة تنعكس ايجابا

 

 
لو عاد بنا الزمن الى العام 2003 ونتذكر افتتاح تصفيات كاس الامم الآسيوية ، حيث كان الاتحاد قد استقدم الخبير المصري محمود الجوهري لقيادة المنتخب الوطني نحو الظهور الاول في نهائيات القارة (المستعصية) على الاردن.
تفاءلنا خيرا بالعروض التي قدمها المنتخب في بطولة غرب آسيا في دمشق والبطولة الدولية في البحرين وكأس العرب في الكويت على التوالي ، وحان موعد (الاستحقاق) لتكون البداية من طهران أمام العملاق الايراني ورغم الهدف الصاعق في الدقائق الاولى لمؤيد سليم انهارت الدفاعات تدريجيا مع نهاية الشوط الاول والربع الايخر من للقاء لتكون الخسارة (1 - 4) قاسية على كل المتابعين الذين لم يتصوروا حجم الهزيمة ولم يتوقعوها على الرغم من أننا نواجه بطل آسيا ثلاث مرات وسفيرها مرتين الى كأس العالم وجيش المحترفين وتحت أنظار آلاف المساندين في قلب ستاد آزادي الشهير.
علت لهجة الاستياء في الشارع الرياضي و(قامت الدنيا) وتحول الحزن الى انتقاص من قدرات الجوهري ونجوم المنتخب وكأن حلم التأهل انتهى رغمم أننا في الخطوة الأولى ليس الا.
وبحكمة أميرنا الشاب كان الامير علي بن الحسين رئيس اتحاد الكرة يترجم معاني الرعاية والدعم للمنتخب فقام بزيارة للمعسكر قبل ان تتجدد المواجهة مع ايران ايابا ، وبث روح الحماس وزرع الثقة الكاملة في عروق النشامى ، فكان الوعد منهم على نسيان ما فات والبدء من جديد نحو الحلم المنشود ، بل ورد الدين للعملاق الايراني.
لم يدخر النشامى أدنى جهد في سبيل تنفيذ الوعد (فوعد الحر دين) وسال عرقهم ليرووا به معشب ستاد عمان ولم يستسلموا حتى مع افتتاح التسجيل لايران ، فكان الرد مضاعفا بهدفين ، وحتى مع عودة التعادل كان النشامى عند حسن الظن وقهروا الواقع والمنطق مسجلين هدف الفوز التاريخي ورافعين شعار (المستحيل ليس أردني) ماضين به نحو تحقيق الحلم والوصول الى نهائيات الامم الاسيوية في الصين.
وها هو المشهد يتكرر اليوم في ظروف مختلفة ، منتخبنا يخسر امام قيرغيزستان بهدفين لم يكونا بالحسبان وخطر الخروج يتهددنا على الورق ، والشفاه بدأت (تهمهم) عن نهاية وشيكة لحلم الوصول الى المونديال قبل ان يبدأ من دور المجموعات الذي تعودنا ان نتواجد فيه. ليزداد العبء النفسي على لاعبي منتخبنا ازاء المفاجأة التي باغتتهم على حين غرة ، فلم يكن من أميرنا المحبوب علي بن الحسين الا وأن زار والمنتخب متابعا جزءا كبيرا من التدريب الذي جرى الاربعاء الماضي ، والتقى اللاعبين عقبه ليتحدث بكلمات بسيطة عبرت عن ثقته بامكانيات الفريق واصفا اياهم بالرجال الذين دائما ما يجلبون الفرح لابناء الوطن بنتائجهم المميزة ، حتى ان اميرنا الشاب اعتمد على حس الدعابة عندما قال اننا نحب الطريق الاصعب للتأهل. هذه الكلمات كان لها مفعول ايجابي لدى الفريق مدربين ولاعبين لترتفع الروح المعنوية ويعقد الجميع العزم على اجتياز المحطة التمهيدية ، ومنح الفرح والامل من جديد.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش