الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم * الفيصلي والوحدات يتعانقان قارياً الثلاثاء المقبل

تم نشره في الخميس 27 أيلول / سبتمبر 2007. 03:00 مـساءً
كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم * الفيصلي والوحدات يتعانقان قارياً الثلاثاء المقبل

 

 
عمان - الزرقاء - عبدالله القواسمة وعماد جمال
يتعانق فريقا الفيصلي والوحدات في نصف نهائي بطولة كأس الإتحاد الآسيوي بعد أن سطرا فوزين مستحقين في لقاءي إياب الدور ربع النهائي للمسابقة ، إذ كان الفيصلي بطل النسخة السابقة يجتاز تامبينس روفرز السنغافوري بنتيجة (5 - 2) في اللقاء الذي إحتضن مجرياته ستاد الأمير محمد بمدينة الزرقاء بعد أن سبق له الفوز ذهاباً بنتيجة (2 - 1) ، فيما كان الوحدات يجتاز نظيره صن هي من هونج كونج بنتيجة (3 - 1) في اللقاء الذي إحتضن مجرياته ستاد عمان الدولي ، بعد ان سبق للوحدات الفوز ذهاباً على ذات الفريق بهدف نظيف. ويلتقي الفيصلي والوحدات ذهاباً يوم الثلاثاء المقبل على أرض ستاد عمان الدولي ليتكرر بذلك سيناريو النسخة الماضية للبطولة عندما تواجها في ذات الدور وإجتازه الفيصلي بفوزه على الوحدات ذهاباً (1 - صفر) وتعادله إياباً (1 - 1).
خماسية في شباك روفرز
النتيجة: فوز الفيصلي على تامبينس روفرز السنغافوري (5 - 2).
الأهداف: سجل للفيصلي هيثم الشبول ومؤيد أبو كشك وسراج التل (2) وقصي أبو عالية ، وسجل لروفرز سوتي سموكت وأليفيرا.
المناسبة: إياب دور الثمانية لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.
المكان: ستاد الأمير محمد بالزرقاء.
الزمان: 25 - 9 - 2007.
مثل الفيصلي: لؤي العمايرة ، محمد منير ، حاتم عقل (محمد زهير) ، حيدر عبدالأمير ، محمد خميس ، بهاء عبدالرحمن ، حسونة الشيخ ، هيثم الشبول (أنس حجي) ، قصي أبو عالية ، سراج التل ، مؤيد أبو كشك (عبدالهادي المحارمة).
مثل روفرز: محمد حسن ، سيولفتش ، زينال ، محمد عبدالصمد ، محمد نزري (ميرسمو) ، سوتي سموكت ، محمد رافي (شهيدان سليمان) ، فخر الدين سيسوفتش ، محمد محمد ، أوليفيرا (أليف صافي) ، محمد قمرالزمان.
إثارة.. ورد عنيف ،
بلغت الإثارة ذروتها منذ صافرة البداية خاصة من قبل الضيوف فريق تامبينيس الروفرز السنغافوري الذي باغت الفيصلي بهدف السبق مع الثانية العشرين من عمر اللقاء حمل إمضاء سوتي سموكت الذي إستثمر عرضية محمد رافي ليودعها شباك العمايرة وسط ذهول لاعبي الفيصلي وجمهوره.
رد الفيصلي على هذا الهدف المبكر جاء عبر محاولتين الأولى بواسطة تسديدة حيدر عبدالأمير التي إستقرت بأحضان الحارس تبعها سراج بلعبة خلفية "دبل كيك" ذهبت بمحاذاة القائم ، وبعد هاتين الفرصتين للأزرق كان سوتي سموكت يمرر كرة طويلة لأوليفيرا الذي تخلص من حاتم عقل وأرسل كرة لولبية من فوق العمايرة لتتهادى داخل الشباك هدف التعزيز لروفرز في الدقيقة (14) ، وكاد سوتي بعد ذلك أن يضاعف النتيجة عندما وصلته تمريرة زميله أوليفيرا ليسدد قوية ردها جسد العمايرة الذي خرج من مرماه بالوقت المناسب.
هذا الواقع المفاجىء فرض على لاعبي الفيصلي إعادة ترتيب أوراقه والإسراع في البحث عن تقليص النتيجة ، حيث بدأ اللاعبون يحدثون تحركات مؤثرة في منتصف الميدان بفضل المجهود الوافر لحسونة الشيخ وقصي أبو عالية ومن خلفهما بهاء عبدالرحمن ، حيث نجح هذا الثلاثي في بسط نفوذه على منطقة العمليات لتتعدد مشاهد الخطورة على المرمى السنغافوري خاصة من الأطراف التي شغلها الشبول وأبوكشك اللذان أكثرا من الكرات العرضية داخل المنطقة التي كانت من نصيب الحارس محمد حسن الذي استثمر تأخر حسونة في تسديد تمريرة بهاء ليقوم بعدها بالتوغل لداخل المنطقة ويرسل تمريرة عرضية طار لها الحارس والتقطها قبل وصول سراج لها ليعود الأخير ويسدد رأسية رائعة تعملق الحارس وحولها لركنية ، ووسط هذا الإندفاع الفيصلاوي والبحث عن المنافذ في الجدار الدفاع الذي شيده الروفرز حول منطقته.
الفيصلي واصل توغلاته من أطراف الملعب لتشهد الدقيقة (35) الهدف الأول للفيصلي عندما سدد حسونة كرة قوية ارتدت من الحارس لتجد الشبول يعيدها دون هوادة في الزاوية اليسرى للمرمى السنغافوري ، ليعلن هذا الهدف عن الصحوة الهجومية الهادره للأزرق والتي كان التركيز عنوانها العريض وأثمرت عن عدة فرص أبرزها تسديدة أبو كشك التي ارتدت من العارضة تابعها الشبول بتسديدة باحضان الحارس ليبتسم هنا الحظ لمؤيد ابو كشك عندما تبادل الركلة الركنية مع أبو عالية ليرسلها "بحرفنة" في المقص الأيسر لمرمى محمد حسن هدف التعادل للفيصلي في الدقيقة (41).
ولم تمض سوى دقيقتين عن هذا الهدف حتى كان الشبول وعبدالأمير يتبادلان الكرة في الميمنة ليضعها الأول عرضية بالمقاس على قدم المشاكس سراج الذي لم يتوان بدكها بعنف داخل الشباك السنغافورية هدف التقدم للفيصلي وبه إنتهى الشوط الأول.
تعزيز ،
إستهل الأزرق الحصة الثانية بتوغل لأبو كشك من الركن الأيمن ليمرر لحسونة الذي خدع المدافع وسدد كرة قوية مرت بجوار القائم هذه البداية الفيصلاوية دفعت لاعبي الروفرز بالتخلي عن المواقع الخلفية بغية التعديل فمرت تسديدة محمد قمر الزمان بجوار القائم ، ليميل الأداء بعد ذلك للهدوء من كر الجانبين ولتنحصر الألعاب وسط الميدان ، ليؤكد بعدها الفيصلي مسعاه في المحافظة على تقدمه عندما أجبر الفريق الضيف التراجع للمواقع الخلفية والتقوقع فيها ، ليبدأ الفيصلي بالتنويع بخياراته الهجومية تارة من العمق وتارة أخرى من الأطراف وبنفس الوقت فرض الرقابة المحكمة على تحركات لاعبي الروفرز حال فقدان الكرة ، الأمر الذي منح الفيصلي الأفضلية الكاملة على مجريات اللعب ولتسنح له عدة فرص حقيقة أغلبها لسراج التل ، فتجاوزت كرة أبو عالية الثابتة رأس سراج وحيدر لخارج الملعب ليمرر بعدها حسونة كرة وصلت لسراج الذي أرسلها قوية تعذب الحارس السنغافوري في إبعادها ، حيث تكللت بعد ذلك محاولات سراج بتسجيل الهدف الرابع للفيصلي من خلال مجهود فردي عقب تخليصه الكرة من المدافع السنغافوري ليسدد بقوة من على حدود المنطقة لتعانق كرته الشباك هدف التعزيز بالدقيقة (66).
وبعد مرور ثلاث دقائق وتحديدا عند الدقيقة (69) عاد سراج وتوغل داخل منطقة الجزاء ليتعرض للإعثار من قبل قمر الزمان لم يتوان حكم المباراة في إحتسابها ركلة جزاء نفذها قصي أبو عالية بنجاح على يسار الحارس الهدف الخامس للفيصلي.
وشهد الوقت المتبقي على نهاية دقائق هذه المباراة جملة من التبديلات فأشرك الروفرز شهيدان سليمان وأليف صافي وميركو بغية إعادة الروح للفريق فيما قام المدير الفني للفيصلي عدنان حمد بالزج بورقة محمد زهير وعبدالهادي المحارمة وأنس حجي في محاولة للحفاظ على رتم الأداء وتجديد نشاط الفريق ، لكن هذه التعديلات عادت بالفائدة على الفيصلي على حافظ على تقدمه لتشهد الدقائق الأخيرة من المباراة خروج لاعب الروفرز قمر الزمان بالبطاقة الحمراء لنيله الإنذار الثاني ويخرج بالنهاية الفيصلي فائزا ومتأهلا بنتيجة المباراة.
المؤتمر الصحفي
وعقب إنتهاء اللقاء عقد المؤتمر الصحفي للمدربين الذي قال فيه مدرب الفيصلي ياسين عمال أنه رغم الهدفين المبكرين اللذين جاءا بسبب ضعف التغطية الدفاعية إستطعنا أن نعالج تلك الهفوات سريعا وبخبرة لاعبينا نجحنا في حسم أمر النتيجة لمصلحتنا إضافة إلى إضاعتنا لشلال من الفرص.
بدوره قال بروان هتكوش مدرب فريق الروفرز رغم أننا سجلنا هدفين سريعين إلا أننا لم نستطع أن نحافظ عليهما لضعف قدرات لاعبينا.

ثلاثية تهز صن هي
الفريقان: الوحدات ھ صن هي.
ـ المناسبة: ذهاب دور الثمانية لبطولة كأس الإتحاد الآسيوي لكرة القدم. ـ المكان: ستاد عمان الدولي.
- الزمان: (25ـ9ـ2007).
ـ النتيجة: فوز الوحدات (3ـ1) سجل أهداف الوحدات محمود شلبايه د.(57) وعامر ذيب د.(71 ، 77) وسجل هدف صن هي جيوفان د.(87).
ـ الحكام: طاقم حكام لبناني مكون من محمد منصور للساحة ومساعداه حيدر قليط وزياد مهاجر وعبدالله الهلالي.
ـ مثل الوحدات: عامر شفيع ، حيدر جبار ، هيثم سمرين ، باسم فتحي ، محمد جمال ، فيصل إبراهيم ، أحمد عبدالحليم ، عبدالله ذيب (عامر ذيب) ، رأفت علي (مصعب الرفاعي) ، محمود شلبايه (حسن عبدالفتاح) وعوض راغب.
ـ مثل صن هي: كاكي ، تشونج ، كورديرو ، هيجيل ، لي ، تشان (هومان) ، لاي ، لاو ، تشو ، جيوفان ، فابيو (تسي). ـ العقوبات: أنذر حكم اللقاء كلا من تشو ولي من صن هي ورأفت علي من الوحدات.
ـ الجمهور: قدر بنحو عشرة آلاف متفرج.
حاضر .. غائب
لم تفسح الألعاب التي بسطها الوحدات في وسط الميدان المجال لصن هي في صياغة مفردات خططية ناضجة الأمر الذي وضع الأخير في خانة دفاعية صارمة بغية درء الهدير الذي فرض أمام مرماه وحمل لواءه رأفت علي وعبدالله ذيب في وسط الميدان وأحمد عبدالحليم وفيصل إبراهيم من الأطراف بهدف تمويل حضور المهاجمين عوض راغب ومحمود شلبايه ، فيما تولى هيثم سمرين قيادة الدفة الدفاعية في ألعاب الوحدات بإسناد من حيدر جبار وباسم فتحي.
صن هي بدوره زج بتشكيلة غلب عليها الجانب الدفاعي واعتمدت على توضع جيوفان كمهاجم وحيد في المقدمة فيما تراجع لاعبو خط الوسط تشان ولاو وتشو لإسناد دفاع الفريق الذي قاده كورديرو وهيجيل أمام المرمى وتشونج ولي من الأطراف. وقع المجريات الأولى حمل الأخضر لواءها بسلسلة من الهجمات الضاغطة ، بعد أن أحكم قبضته على منطقة العمليات وصولاً إلى تهديد مرمى كاكي بعديد الفرص التي صعب إحصائها لزخمها الكبير ، وكان عمادها رأفت علي الذي حاور الشباك أكثر من مرة بتسديدات ساقطة لم يستطع ضبطها بشكل تلج من خلالها المرمى ، وبعد أن صعب على زملائه طرق المرمى من العمق الذي أحكم دفاع صن هي إغلاقه طيلة أحداث الحصة الأولى ، رغم تحركات عوض راغب المكوكية خارج وداخل المنطقة المحرمة ، إذ سنحت له أكثر من فرصة كان أخطرها عندما عكس عرضية عبدالحليم بكعبه لتمر بجوار القائم ، فيما كان شلبايه على موعد مع إنفراد خطير إلا أنه تسديدته مضت بعيداً عن الشباك.
الدقائق الأخيرة من عمر الشوط الأول شهدت تصدي أحمد عبدالحليم للتسديد البعيد مرتين الأولى إرتدت من العارضة ، فيما مرت كرته الأخرى بجوار القائم الأيسر للحارس ، ليختتم رأفت علي معركة التسديدات بكرة لوب مرت فوق العارضة بقليل.
الذيب يحسم
واصل الوحدات حضوره الهجومي الأخاذ على المرمى بفرص متتالية ، كان أخطرها تسديدة رأفت علي عندما وضعته تمريرة عوض في مواجهة المرمى إلا أنها مضت خارج الملعب ، لتعكس الركلات الركنية التي تتالت للأخضر بعد ذلك واقع التفوق الميداني المثير الذي اضطلع به في كامل أوقات المباراة ، ليعلن محمود شلبايه التقدم للوحدات عندما وضعته تمريرة عبدالله ذيب من ركنية باسم فتحي في مواجهة المرمى ليستدير ويدكها في الشباك هدف الوحدات الأول في الدقيقة (57) ، أعقب هذا التقدم دخول عامر ذيب بدلاً من عبدالله ذيب في وسط الميدان ، الأمر الذي عن زاد في هجمات الوحدات على مرمى صن هي ليعود شلبايه ويواجه المرمى مرة أخرى لكن كرته أبت أن تعانق الشباك لترتد من القائم.
هدير الوحدات لم يمنع مهاجم صن هي جيوفان من تهديد مرمى شفيع عندما سدد كر قوية أخرجها الأخير بحضور أول فرص صن هي لتعطي تلك الفرصة بارقة أمل للفريق الضيف الذي زج بهومان مكان تشان في وسط الميدان ، إلا أن عامر ذيب كسر ذلك الطموحات بسلسلة من الفرص الخطرة جاء من إحداها هدف الوحدات الثاني عندما تبادل الكرة مع فيصل الذي سددها لترتد من الحارس فما كان من عامر إلا إعادتها مرة أخرى لكن في الشباك د.(71) ، فيما منح دخول حسن عبد الفتاح قبل ذلك الوحدات فرصة تمتين عمليات البناء الهجومي ، إذ ساهم الأخير في صناعة الهدف الثالث عندما مرر كرة عرضية لعامر ذيب الذي تجاوز دفاعات صن هي والحارس وأرسلها زاحفة في الشباك بالدقيقة (77).
ومع مضي دقائق مباراة التأهل كان مهاجم صن هي جيوفان يستغل كرة مرتدة من الدفاع ليمضي بها متجاوزاً خطوط الوحدات ليصل مرمى شفيع ويسدد في الشباك هدف فريقه الوحيد د.(87) ، ليودع فريقه البطولة بعد ذلك عندما أطلق حكم المباراة اللبناني صافرة النهاية معلناً فوز الوحدات (3ـ1).
يوسف يشيد بالفريق
وأشاد المدير الفني لفريق الوحدات إسماعيل يوسف بالأداء الفني الذي إضطلع به اللاعبون في المباراة وخاصة الخط الخلفي. جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي أعقب اللقاء وأشار فيه يوسف إلى أن تعليمات اللقاء أكدت على ضرورة حسم أمر المباراة بالتسجيل باكراً في مرمى صن هي إلا أن الحظ عاند اللاعبين.
وأكد يوسف على أن الهدف الذي دخل مرمى الوحدات أتى نتيجة إعتقاد اللاعبين بأن النتيجة قد حسمت بشكل نهائي الأمر الذي أدى إلى تشتيت أفكارهم ، وفي معرض رده على تساؤلات الصحفيين حول لقاء الفيصلي القادم أكد أنه يحضر لمفاجأة. وعزا المدير الفني لصن هي أسباب الخساراة إلى الأرهاق جراء تأخر موعد سفر الفريق بسبب إرتباطه بلقاء بالدوري يوم السبت الماضي مما لم يعط الفريق فرصة للتأقلم مع الأجواء هنا في عمان عدا الاداء الكبير الذي قدمه الوحدات في اللقاء بعكس مواجهة الذهاب.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش