الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المباريات الدولية الودية * * اسبانيا تعمق جراح انكلترا والأرجنتين تتغلب على فرنسا * وفوز عريض لهولندا على روسيا ومصر تهزم السويد

تم نشره في الجمعة 9 شباط / فبراير 2007. 02:00 مـساءً
المباريات الدولية الودية * * اسبانيا تعمق جراح انكلترا والأرجنتين تتغلب على فرنسا * وفوز عريض لهولندا على روسيا ومصر تهزم السويد

 

 
مدن - (أ ف ب)
عمقت اسبانيا من جراح انكلترا وهزمتها 1 - صفر في عقر دارها في مباراة دولية ودية في كرة القدم اقيمت الاربعاء على ملعب اولدترافورد في مانشستر.
وسجل اندريس انييستا هدف المباراة الوحيد عندما اطلق كرة رائعة من 20 مترا لم يتمكن الحارس الصاعد بن فوستر من التصجي لها في الدقيقة 63.
والمباراة كانت الاخيرة لانكلترا قبل انتقالها الى ملعب ويمبلي الجديد.
وخاضت انكلترا المباراة في غياب مهاجمها واين روني وظهيرها الايسر اشلي كول ، ولم تقدم عرضا مقنعا ولا شك بان مدربها ستيف ماكلارين سينال قسطه من الانتقادات في الصحف المحلية غدا الخميس.
وكان في وسع انكلترا ان تفتتاح التسجيل في الدقائق الاولى مرتين لكن كيرون داير لم يستغل الفرصتين اللتين سنحتا له.
وكانت اول محاولة اسبانية تسديدة قوية من مهاجم فالنسيا دافيد فيا الذي راوغ فيليب نيفيل واطلق كرة قوية في الشباك الخارجية.
ويعاني المنتخبان في التصفيات الاوروبية حتى الان ، فالمنتخب الانكليزي يحتل المركز الثالث في المجموعة الخامسة بعد سقوطه في فخ التعادل السلبي على ارضه مع مقدونيا ، ثم خسارته امام كرواتيا صفر - 2 في مباراتيه الاخيرتين.
اما اسبانيا فحالتها اسوأ لانها في المركز الخامس في المجموعة السادسة بفارق تسع نقاط عن السويد المتصدرة بعد خسارتيها مباراتين وفوزها في واحدة.
والتقى المنتخبان للمرة الاخيرة في كانون الاول عام 2004 في مدريد وانتهت المباراة بفوز اسبانيا 1 - صفر.
فوز اول للارجنتين بقيادة بازيلي
حققت الارجنتين اول فوز لها باشراف مدربها الجديد القديم الفيو بازيلي بتغلبها على فرنسا 1 - صفر في مباراة دولية ودية في كرة القدم اقيمت الاربعاء في باريس.
وسجل خافيير سافيولا هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 15 مستغلا تردد الدفاع الفرنسي في تشتيت احدى الكرات.
وكان بازيلي الذي استلم الاشراف على المنتخب الارجنتيني للمرة الثانية في مسيرته في ايلول الماضي خسر مباراته الاولى امام البرازيل صفر - 3 ، ثم سقط امام اسبانيا 1 - 2.
وخاض المنتخب الفرنسي المباراة ناقصا ثلاثة لاعبين اساسيين في خط الدفاع هم ليليان تورام ووليام غالاس وفيليب ميكسيس ، فاضطر مدربه ريمون دومينيك الى اشراك ثلاثي غير مجرب هم جوليان ايسكوديه وسكيلاتشي واريك ابيدال.في المقابل نجح المنتخب الارجنتيني بقيادة المدافع لاصلب روبرتو ايالا في الحد من خطورة ثنائي خط الهجوم الفرنسي تييري هنري ودافيد تريزيغيه.
وحطم ايالا الرقم القياسي المحلي في عدد المباريات الدولية وخاض بالتالي مباراته الرقم 107 ضد فرنسا.
وكان الرقم القياسي السابق في حوزة مواطنه دييغو سيميوني.
وخاض ايالا اول مباراة دولية له عام 1994 ضد تشيلي باشراف المدرب دانيال باساريلا ، وقاده الى احراز اللقب الاولمبي في اثينا عام 2004 حيث كان احد ثلاثة لاعبين تخطوا ال23 من عمرهم ويحق لهم المشاركة في الاولمبياد.
فوز عريض لهولندا على روسيا
حققت هولندا فوزا عريضا على روسيا 4 - 1 في مباراة دولية ودية في كرة القدم اقيمت الاربعاء على ملعب ارينا في امستردام.
وسجل راين بابل (69) وويسلي شنايدر (72) وماتييسن (81) ورافايل فان در فارت (89 من ركلة جزاء) اهداف هولندا ، وبيستروف (77) هدف روسيا.
وجاء الشوط الاول مخيبا سيطر فيه اصحاب الارض على مجريات اللعب من دون ان يهزوا الشباك رغم المحاولات المستمرة منة ديرك كويت ورافايل فان در فارت.
في المقابل كان الشوط الثاني مثيرا وشهد تسجيل الاهداف الخمسة في الدقائق العشرين الاخيرة.
وافتتح راين بابل التسجيل لهولندا عندما اطلق كرة قوية من 20 مترا عانقت شباك الحارس الروسي ايغور اكينفيجيف (69) ، وسرعان ما اضاف ويسلي شنايدر هدفا رائعا عندما راوغ مادفعين داخل المنطقة واطلق كرة قوية بيسراه داخل الشباك (72).
وردت روسيا بهدف رائع سجله بيستروف بتسديدة صاروخية من داخل المنطقة (77) ، لكن فرحته لم تدم طويلا لان مدافع هامبورغ ماتييسن سجل الهدف الثالث برأسية مستغلا ركلة ركنية (81) قبل ان يختتم زميله في الفريق الالماني مهرجان الاهداف من ركلة جزاء قبل نهاية المباراة بدقيقة واحدة.
فوز معنوي هام لمصر على السويد
حقق المنتخب المصري فوزا معنويا هاما على نظيره السويدي بهدفين نظيفين في المباراة الودية التي جمعتهما مساء الاربعاء في ملعب القاهرة الدولي في حضور 50 الف متفرج شاركوا في احتفالية الاتحاد الافريقي لكرة القدم الذي يتخذ من القاهرة مقرا له منذ تأسيسه قبل 50 عاما.
وكان الكاف قرر الاحتفال بتأسيسه في الدول الثلاث التي شاركت في نشأته العام 1957 ، وهي مصر والسودان واثيوبيا ، باقامة حفل تكريم للمؤسسين وابرز نجوم القارة في الخرطوم ، ومباراة بين بطل افريقيا 2006 منتخب مصر ومنتخب السويد ممثل الكرة الاوروبية ، وتختتم الاحتفالات يوم 18 شباط الجاري في اثيوبيا بلقاء الاهلي المصري والنجم الساحلي التونسي في بطولة الكاس السوبر الافريقية.
وتابع مباراة مصر والسويد الكاميروني عيسى حياتو رئيس الاتحاد الافريقي وامينه العام المصري مصطفى فهمي ، واعضاء اللجنة التنفيذية للكاف ، والمهندس حسن صقر رئيس المجلس القومي للرياضة في مصر ، ومسؤولو الاتحاد المصري لكرة القدم.
وادار المباراة طاقم تحكيم ليبي بقيادة محمد عبد الله الذي لعبت الصدفة في ادارته مباراتين لمصر والسويد في ملعب القاهرة بعدما سبق له قيادة المباراة الودية التي جمعتهما العام 2003 وفاز فيها المنتخب المصري بهدف وحيد لاحمد بلال لاعب الاهلي.
ورغم ان المنتخب السويدي حضر بعدد من نجومه المعروفين فان المباراة شهدت تفوقا ميدانيا مصريا فرض من خلاله اسلوب لعبه على المباراة لكنه لم يهدد مرمى اندريه ايساكسون حارس مرمى مانشستر سيتي الانكليزي كثيرا.
في المقابل بقي الحارس المصري المخضرم عصام الحضري متفرجا لندرة المحاولات الهجومية للسويد.
ونجح المنتخب المصري في تتويج سيطرته على اللعب باحراز هدف من ضربة رأس اثر كرة عرضية لعبها احمد حسن لاعب اندرلخت البلجيكي وترجمها عمرو زكي داخل الشباك (43).وشهدت المباراة مع بداية شوطها الثاني حدث هو الاول من نوعه في مصر عندما لعب الحارس المصري الاصل والسويدي الجنسية رامي شعبان حارسا لمرمى المنتخب السويدي في مواجهة مهاجمي ابناء وطنه الام ، والطريف ان شعبان الذي لعب في مصر لنادي اتحاد عثمان قبل عدة سنوات ، كان اللاعب الاول والوحيد الذي هتف له الجمهور المصري عند مشاركته مع فريقه رغم انه يلعب ضد منتخب مصر.
ولعبت التغييرات الكثيرة التي اجراها المدربان المصري حسن شحاته والسويدي لارسن لاغرباك في الهبوط بالمستوى الفني للمباراة وان تحسن نسبيا اداء السويد قياسا بالشوط الاول لكن دون خطورة حقيقة على مرمى الحضري.
وفي الوقت التي كانت المباراة تقترب من دقيقتها الاخيرة فاجأ احمد فتحي لاعب شيفيلد يونايتد الانكليزي رامي شعبان بتسديدة قوية استقرت في شباكه محرزا الهدف الثاني في الدقيقة 88 لتنتهي المباراة الاحتفالية بفوز مصر بهدفين نظيفين.
نتائج المبارات
البانيا - مقدونيا صفر - 1.
الجزائر - ليبيا 2 - 1.
اندورا - ارمينيا صفر - صفر.
بلجيكا - تشيكيا صفر - 2.
الصين - كازاخستان 2 - 1.
كرواتيا - النروج 2 - 1.
مصر - السويد 2 - صفر.
انكلترا - اسبانيا صفر - 1.
فرنسا - الارجنتين صفر - 1.
جورجيا - تركيا 1 - صفر.
المانيا - سويسرا 3 - 1.
هولندا - روسيا 4 - 1.
ايران - بيلاروسيا 2 - 2.
مالطا - النمسا 1 - 1.
مولدافيا - رومانيا صفر - 2.
المغرب - تونس 1 - 1.
سلوفاكيا - بولندا 2 - 2.
سلوفينيا - استونيا 1 - صفر.
لوكسمبورغ - غامبيا 2 - 1.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش